إصدارات دار حاملة المسك
   

آخر 20 مشاركات
صفحة تقاريري لتسميع الاحاديث           »          صفحة تواصل الحلقة (6)           »          صفحة واجباتي لحلقة القرآن...           »          صفحة تقارير ثمانين حديث -أم...           »          صفحة تقارير التسعون حديث لـ...           »          صفحة تقارير امة الله حنان (...           »          تقاريرى لتسميع السبعون حديث           »          واجبات المقررات_السبعون...           »          صفة التقريرلحلقة عفيفة بنت...           »          صفحة اختبارات           »          مشرفة حضور مستوى ثانية أول ||...           »          تواصل حلـــ عفيفة بنت أحمد...           »          صفحة تواصل الحلقة (4).           »          صفحة تقارير المئة حديث لطالبة...           »          *** فوائد الزنجبييل عجييبة ***           »          تواصل حلـــ أم شريك -رضي الله...           »          صور // للتصاميم // موضوع متجدد           »          تعارف + تواصل فريق التصميم           »          كتاب الله وقلبك           »          صفحة تقارير المئة حديث...

العودة   الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات العشر > الأرشيف الجامعي > قسم أرشيف الدراسة الجامعية المنهجية > الفصل الدراسي الثالث لعام 2010 > مستوى أولــى أول > مـادة الفقــه
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

إعلانات جامعية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 06 - 10 - 2010, 02:20 AM   #1
بُـشـرى
جهـد .. بارك الله فيــه
 
الصورة الرمزية بُـشـرى
 
تاريخ التسجيل: 08 2008
الدولة: فأنّى صدح الأذان..فذاك وطني!!
المشاركات: 5,195
افتراضي جميـع دروس مادة الفقـه / أولى أول



بسم الله الرحمان الرّحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هُنا باذن الله ستجدون جميـع دروس مادة الفقـه لمستوى أولى أول..
حيّ الله الجميع




بُـشـرى est déconnecté  
قديم 06 - 10 - 2010, 03:10 AM   #2
بُـشـرى
جهـد .. بارك الله فيــه
 
الصورة الرمزية بُـشـرى
 
تاريخ التسجيل: 08 2008
الدولة: فأنّى صدح الأذان..فذاك وطني!!
المشاركات: 5,195
افتراضي رد: جميـع دروس مادة الفقـه / أولى أول

بسم الله الرحمن الرحيم

مٌلاحظة : هذا التلخيص الذي سأضع بين أيديكم هو تلخيص لتلخيص التلخيص الذي قامت بوضعه أم ملكة جزاها الله خيراً ، فمن أرادت الاستفاضة تتفضل من هُنا.

* * * * *


الدرْس الأول لمادة الفقه
نبدأه على بركة الله :



الطهارة للصلاة :
الطهارة: رفع الحدث أو إزالة النجس
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لا تقبل صلاة بغير طُهور

قال الإمام النووي رحمه الله تعالى: "هذا الحديث ص في وجوب الطهارة للصلاة، وقد أجمعت الأمة على أن الطهارة شرط في صحة الصلاة". اهـ [شرح مسلم].

قال الشيخ: ( والطهارة نوعان: طهارة بالماء، وطهارة بالصعيد ).
معنى كلام الشيخ أن الطهارة تكون بالماء، أو الصعيد وهو كما سيأتي من كلام الشيخ: وجه الأرض، وطهارة الصعيد لمن تعذر عليه استعمال الماء.

قال الشيخ: ( أولا: الطهارة بالماء: الوضوء، والغسل )
طهارة الماء إما تكون لمن أحدث حدثًا أكبر، ويرفع بالغسل، أو لمن أحدث حدثًا أصغر، ويرفع بالوضوء.

* * * * *

الوضوء
صفته : صفة الوضوء هي الكيفية التي يكون عليها الوضوء.
عن حمران مولى عثمان أخبره أن عثمان بن عفان رضي الله عنه دعا بوضوء فتوضأ: فغسل كفيه ثلاث مرات، ثممضمض واستنثر، ثم غسل وجهه ثلاث مرات، ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاث مرات، ثمغسل يده اليسرى مثل ذلك، ثم مسح رأسه، ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاث مرات،ثم غسل اليسرى مثل ذلك..
ثم قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ نحو وضوئيهذا، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من توضأ نحو وضوئي هذا ثم قام فركع ركعتين لا يحدثفيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه).
قال ابن شهاب : وكان علماؤنا يقولون هذا الوضوء أسبغ مايتوضأ به أحد للصلاة
.

هذا الحديث اشتمل على معظم صفة الوضوء لا كله، ولهذا سيذكر الشيخ فيما بعد النية، والتسمية، وتخليل اللحية وغير ذلك، بل وكثير من المستحبات.

* * * * *

شروط صحته

الشرط هو: ما يلزم من عدمه العدم، ولا يلزم من وجوده الوجود.
ومعنى: (مايلزم من عدمه) أي من عدم وجود الشرط -كالوضوء مثلا بالنسبة للصلاة- (العدم) أي عدموجود الحكم، وهو صحة الصلاة، (ولا يلزم من وجوده) أي ولا يلزم من وجود الشرط -كالوضوء مثلا- (الوجود)، أي وجود الحكم وهو الصلاة، فإن الإنسان قد يتوضأ ولايصلي.

إذن بتخلف الشرط يتخلف صحة الحكم، وبوجود الشرط لا يلزم وجود الحكم، والشرط يكون خارج ماهيةالشيء، فالوضوء مثلا لا يكون داخل الصلاة، بل هو أمر خارج عن ماهية الصلاة.
أما الركن فيكون داخل ماهية الشيء، كالركوع، فإنه من أركان صحة الصلاة، وهو داخل الصلاة نفسها.

* * * * *
شروط صحة الوضوء:

1- النية
/ معنى النية: القصد، والمقصود من اشتراط النية في العبادة عند الفقهاء: تعيين العمل ليتميز عن غيره من العادات، فينوي الإنسان مثلا بغسل يديه إلى المرفقين ووجهه..إلخ أنه يتوضأ.
الدليل : (لقوله صلى الله عليه وسلم: ( إنما الأعمال بالنيات )
أي: إنما لكل عمل ولابد نية، ثم قال صلىالله عليه وسلم: ( وإنما لكل امرئ مانوى ).

قال الشيخ: ( ولا يشرع التلفظ بها لعدم ثبتوته عن النبي صلى الله عليه وسلم )
معنى التلفظ بها أن يقول المتوضئ قبل وضوئه مثلا: نويت أن أتوضأ لصلاة كذا .

* * * * *

2- التسمية / أي: قول: بسم الله.
لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا صلاة لمن لا وضوء له، ولا وضوءلمن لم يذكر اسم الله عليه)
فكما أن النبي صلى الله عليه وسلم نفى صحة صلاة من لم يتوضأ، فكذلك نفى صحة وضوء من لم يذكر اسم الله على وضوئه.
وعلى هذا فمن ترك التسمية على الوضوء عمدًا كان أو سهوًا، فإن وضوءه غير صحيح، وهذا ترجيح الشيخ، وذهب بعض أهل العلم إلى أن التسمية على الوضوء سنة وليست شرطًا، وبعضهم يقولهي واجبة لكن تسقط بالنسيان، والراجح ما اختاره الشيخ، والله أعلم.

* * * * *

3- الموالاة / الموالاة هي المتابعة في غسل الأعضاء بلا فصل، فلو قطع رجل وضوءه ليردَّ على الهاتف مثلا ثم عاد لوضوئه فإنه لا يكمله، بل يستأنفه من بدايته.

لحديث خالد بن معدان: أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يصلي وفي ظهر قدمه لمعة قدرَ الدرهم لم يصبها الماء، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يعيد الوضوء والصلاة.

الشاهد من الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يعيد الوضوء والصلاة، فلو لم تكن الموالاة شرطًا لاكتفى النبي صلى الله عليه وسلم بأن يغسل الرجل رجله فقط ثم يعيد الصلاة، لكن لمَّا أمره النبي صلى الله عليه وسلم بإعادة الوضوء كله علِمْنا أن غسل الرِّجْل فقط دون إعادة الوضوء لا يجزي، وسبب أنه لا يجزي أنه سيخل بشرط الموالاة.

* * * * *


فرائض الوضوء:
وفرائض الوضوء هي أركانه التي لا يصح الوضوء بدونها ، وهي :

1-2/ غسل الوجه ، ومنه المضمضة والاستنشاق.
~{ فاغسلوا وجوهكم }~
حدود الوجه: من منحنى الجبهة إلى أسفل اللحية؛ لأن الوجه هو ما تحصل بهالمواجهة.
أما المضمضة فهي: مجُّ الماء بالفم، والمقصود منها تطهير الفم بالماء.
أما الاستنشاق فهو: إدخال الماء في الأنف، والمقصود منه تطهير الأنف ممابداخله.

* * * * *

3- غسل اليدين إلى المرفقين
المقصود غسل اليدين من أطراف الأصابع مع المرفقين
الدليل : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا غسل يديه شرع في العضد .

* * * * *

4-5/ مسح الرأس كله، والأذنان من الرأس
~{وامسحوا برءوسكم}~
سيأتينا الدليل على أن الرأس يمسح كله، وأن الأذنين من الرأس.

* فائدة:
قال الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى: الفرق بين المسح والغسل: أن المسح لا يحتاج إلى جريان، بل يكفي أن يغمس يده في الماء ثم يمسح بها رأسه مبلولة بالماء، وإنما أوجب الله في الرأس المسح دون الغسل؛ لأن الغسل يشق على الإنسان ولا سيما إذا كثر الشعر وكان في أيام الشتاء، إذ لو غسل لنزل الماء على الجسم، ولأن الشعر يبقى مبتلا مدة طويلة، وهذا يلحق الناس به العسر والمشقة، والله إنما يريد بعباده اليسر. اهـ [الشرح الممتع 1/ 113].

* * * * *

6- غسل الرجلين إلى الكعبين
المراد غسل الرجلين مع الكعبين؛ كما مرَّ بيانه في صفة الوضوء.
الدليل قوله تعالى: وأرجلكم إلى الكعبين

* * * * *

7- تخليل اللحية
المقصود بتخليل اللحية: إدخال الماء بين شعراللحية.
لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه كان إذ اتوضأ أخد كفًّا من ماء فأدخله تحت حنكه فخلل به لحيته وقال: ( هكذا أمرني ربي )

*فائدة: اختلف أهل العلم في حكم تخليل اللحية على أقوال: لكننا نقول: قد ثبت عن جمع من الصحابة أن النبي صلىالله عليه وسلم (كان إذا توضأ خلل لحيته).

* * * * *

8- تخليل أصابع اليدين والرجلين
أي إدخال الماء إلى ما بين الأصابع.
لقوله صلى الله عليه وسلم:( أصبغ الوضوء، وخلل الأصابع، وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائمًا )

* * * * *

سُنن الوضوء :
سُنن الوضوء هي مستحبات الوضوء
المستحب: ما أمر الشارع به لا على وجه الإلزام.
حكمه: يثاب فاعله امتثالا ولا يستحق العقاب تاركه.


* * * * *

1- السواك: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء)

* * * * *

2- غسل الكفين ثلاثًا في أول الوضوء
غسل الكفين في أول الوضوء مستحب كما قال الشيخ، أما أثناء غسل اليدين فيجب غسل الكفين معا لذراعين، فإذا سُئلت: ما حكم غسل الكفين في الوضوء؟ فالإجابة أن تقول: يستحب غسلهما في أول الوضوء، ويجب غسلهما أثناء غسل اليدين.

والدليل على استحباب غسل الكفين أول الوضوء:(لماثبت عن عثمان رضي الله عنه في حكايته لوضوء النبي صلى الله عليه وسلم أنه غسل كفيه ثلاثًا)

* * * * *

3- الجمع بين المضمضة والاستنشاق ثلاثًا بغرفة
يستحب أن يجمع الإنسان بين المضمضة والاستنشاق في غرفة واحدة
والدليل:
(لما في حديث عبد الله بن زيد رضي الله عنه في تعليمه لوضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه تمضمض واستنشق من كف واحدة ففعل ذلك ثلاثًا ).

* * * * *

4- المبالغة فيهما لغير الصائم
أي المبالغة فيالمضمضة والاستنشاق، وهي إتقان نظافة باطن الفم والأنف،والدليل:
لقوله صلى الله عليه وسلم(وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائمًا)

* * * * *

5- تقديم اليمنى على اليسرى
أي البدء في غسل أعضاء الوضوء باليمين ثم في الشمال،يعني تغسل اليد اليمنى قبل اليسرى. وهكذا.

قال الشيخ: (لحديث عائشة رضي الله عنها: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيامن في تنعله وترجله وطهوره وفي شأنه كله")

قال الشيخ: (ولما في حديث عثمان في حكايته لوضوء النبي صلى الله عليه وسلم أنه غسل اليمنى ثم اليسرى)

* * * * *

6- الدلك
أيأن من سنن الوضوء دلك الأعضاء أثناء غسلها:
(لحديث عبد الله بن زيد: أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بثلثي مُدّ فتوضأ فجعل يدلك ذراعيه).

* فائدة: قال الشيخ أبو بكر جابر الجزائري رحمه الله:
" تنبيه: يعدّ بعض أهل العلم (الدلك) من فرائض الوضوء، وبعضهم يعده من سننه،والحقيقة أنه من تمام الغسل للعضو فلا يستقل باسم أو حكم خاص"
اهـ [منهاج المسلم (ص 152)].


* * * * *

7- تثليث الغسل :
أي يستحب أن يغسل المتوضئ أعضاء الوضوء ثلاثًا، وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يداوم على ذلك، وفي هذا بيانأن المستحب تثليث الغسل، ولأن الغسل ثلاثًا أبلغ في الطهارة.

(لحديث عثمان أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثًا ثلاثًا، وقد صح أنه صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة ومرتين مرتين )

* * * * *

8- الترتيب :
من المستحب أن يبدأ المتوضئ بغسل كفيه ثم يتمضمض ويستنشقثم يغسل وجهه وهكذا.. فلا يخل بالترتيب، بل يأتي به كما وردتْ صفته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ويستدل على استحباب الترتيب في الوضوء أو على الفرضية كذلك بظاهر القرآن الكريم؛ كما في قولهتعالى: {يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلواوجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين}، فأمر تعالى بالوضوء على هذه الهيئة من الترتيب.

* * * * *


9- الدعاء بعده
لقوله صلى الله عليه وسلم: (ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول: أشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك، وأشهد أنمحمدًا عبده ورسوله، إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء)
وزادالترمذي: (اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهرين)


* * * * *

10- صلاة ركعتين بعده
لقول عثمان رضي الله عنه بعد أن علمهم صفة وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم توضأ نحو وضوئي هذا، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (من توضأ نحو وضوئي هذا، ثم قام فركع ركعتين لا يحدث فيهما نفسه، غفر له ما تقدم من ذنبه).


(لا يحدث فيهما نفسه) المراد به: لا يسترسل وراءالخواطر الطارئة له أثناء صلاته، بل يقطع هذه الخواطر ويقبل على ربه بقلبه وجوارحه.


انتهى بحمد اللهِ أخيراً (:
بُـشـرى est déconnecté  
قديم 10 - 10 - 2010, 06:15 PM   #3
بُـشـرى
جهـد .. بارك الله فيــه
 
الصورة الرمزية بُـشـرى
 
تاريخ التسجيل: 08 2008
الدولة: فأنّى صدح الأذان..فذاك وطني!!
المشاركات: 5,195
افتراضي رد: جميـع دروس مادة الفقـه / أولى أول

بسم الله الرحمان الرّحيم

[[ الدرْس الثـانِي لمادة الفقـه]]

الإجابة على الاسئلة :
1- هل أركان الوضوء هي نفسها فرائض الوضوء ؟
نعم ، سواءً اعتبرناها أركاناً أو فرائضاً فهي نفسها ، لأنها في الحالتين أساسية ولا يتم الوضوء إلا بها .

2- قرأت لشيخنا ابن جبرين انه يعد الترتيب و الموالاه من اركان الوضوء و لكن ما اتذكرة انننا ذكرناهم من شروط صحة الوضوء فما قولكم فى هذا ؟
بعض العلماء اعتبروا الترتيب فرض ليس بشافعية ولا حنابلة وعلى قول صلى الله عليه وسلم " إبدءوا على ما بدا الله به " ، ولكن الاصح أنه في السنن .
فعلى الرأي الراجح نأخذ بأن الترتيب سنة من السنن ، والموالاة شرط من الشروط .



مُراجعة سريعة :
الشروط هي : النية والتسمية والموالاة .
أما الفرائض فهي : غسل الوجه , اليدين . مسح الرأس , غسل الرجلين .

* مالفرق بين الوضوء وإسباغه : مثلاً في الوضوء تغسلين مرة واحدة يديكِ لكن في الاسباغ 3 مرات .
فالاسباغ هو أن تأتي الوضوء على أفضل حالاته وأتمها بحيث لا يمكنكِ اضافة شيء عليه .



كيف نتوضأ ( اسباغاً كاملاً ) :
1- النّية ومحلها القلب .
2- التسمية .
3- غسل الكفين 3 مرات .
4- أتمضمض وأستنشق بثلاث غرفات .
5- غسل الوجه 3 مرات .
6- غسل اليدين 3 مرات إلى المرفقين مع التدليك ، اليمنى ثم اليسرى .

7- مسح الرأس مرة واحدة ، من مقدمة الرأس حتى أصل إلى مؤخرته ثم أرجع حتى يصل الى مقدمته ، ثم أمسح الأذنين بادخال السبابة في الاذن والابهام يمسح ظهرهما.

وحتى يكون معكِ الكلام كاملاً فسنقول بعض العلماء أجاز للنساء ومن كان شعره طويل أنه يجوز المسح بدون تغيير صفة الشعر، لو فيها مشقة ، مثل أن يكون شعرها طويل ففيه مشقة تمسح شعرها كله لآخر الرأس وتقلبه .

8- غسل الرجلين الى الكعبين ثلاثا ، بدأ باليمين .
9- ثم يقول الشهادتين ( أشهد ان لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله ) ، ثم يصلي ركعتين

وبهذا نكون قد أسبغنا الوضوء كاملاً .



نواقض الوضوء :

1- ما خرج من السبيلين (القبل والدُبر ) ، فكل ما خرج منها ينقض الوضوء .
كل ما يخرج من السبيلين سواء كان غائط أو بول أو ريح أو دم أو مذي أو مني أو دود أو حتى الحصى ، وكل ما يخرج منهما .

الدليل على البول والغائط قوله صلى الله عليه وسلم : لا يقبل الله صلاة أحدكم اذا احدث حتى يتوضأ، فسال رجل من حضرموت ومالحدث يا ابا هريرة ؟ فساء أو ضراط . ( والضُراط هو الغائط )

ودليل المني والوذي: قول ابن عباس أما المني فهو الذي منه الغسل وأما الوذي والمذي فقال اغسل ذكرك أو مذاكيرك .

دليل الريح : أن رجلا سال النبي صلى الله عليه وسلم إذا شك فقال له : " لا تنصرف من الصلاة الا اذا سمعت صوتا أو وجدت ريحاً "



2- النوم المستغرق الذي لا يبقى معه إدراك
بمعنى : لا يشعر بما حوله .

والدليل قوله صلى الله عليه وسلم : "العين وكاء السه فمن نام فليتوضأ "
وكاء يعني رباط .

* هل هناك فرق بين نوم الليل والنهار ؟ لا فرق بينهما
* مالعلة في النوم ؟ زوال الاحساس ، فالانسان إذا نام فقد الاحساس إذا خرج منه شيء أو لا .
* هل يشترط في النوم حالة معيّنة جالساً أو مضطجعا ؟ لا ، فالعبرة هل هو واع بما يحصل حوله أو لا .



3- زوال العقل بسكر أو مرض .
ماهو المرض الذي من الممكن أن يسبب
زوالاً للعقل ؟ النسيان ، الجنون ، الصرع ، الزهايمر ، البنج .. وماوالاه .
فإذا كان النوم ينقض الوضوء مظنة الحدث فمن باب أولى أن غياب العقل أولى في مظنة الحدث.




4- مس الفرج بغير حائل إذا كان بشهوة .
فهنا لازمشرطين : عدم وجود حائل ، الشهوة .. فإذا كان هناك حائل لا ينقض الوضوء .

طيب إذا كان حائل وشهوة ، هل ينقض الوضوء ؟
وجود الشهوة هي العلة الأساسية فحتى لو كان بدون حائل ينقض .

هناك إختلاف بين العلماء قال بعضهم كل مس ينقض الوضوء ، بينما قال أخرون يشترط وجود شهوة لينقض .
الدليل على قول العلماء الأوّل هو حديث النبي صلى الله عليه وسلم : " من مس ذكره فليتوضأ "
أما العلماء أصحاب القول الثاني يستدلون بقوله صلى الله عليه وسلم : " انما هو بضعة منك "

كيف نجمع بين الحديثين ؟
قال العلماء الشهوة هي من تفرق بين الحديثين .
فقالوا : إذا كان بشهوة وجبت الوضوء ، وإذا بدونها فهو بضعة منه ويتوضأ على سبيل الاستحباب .

مس الفرج بشهوة يتسبب فِي خروج المذي ، والمذي يوجب الوضوء .
أما بدون شهوة فيُعتبر مثلما لمس رجله أو أي موضع آخر ، ويٌستحب هُنا الوضوء .

* لو كان طفلاً صغيراً ، هل لمس عورته يوجب الوضوء ؟
القضية هُنا هي الشهو ةأيضاً ، فلو كانت موجودة يوجب لو لا ، لا .
فمثلاً الشيعة ناس غير سوية عندهم التمتع بالرضيعة وهكذا ، فيلمسونه بشهوة فينقض الوضوء ، أما مثلاً الأم عندما تغير لأبنها وتلمسه بطريقة عادية فلا ينقض .



5- أكل لحم الابل
الدليل على ذلك " توضئوا من لحوم الابل ولا توضئوا من لحوم الغنم "
وحديث " من أكل لحم جزور فليتوضأ " حديث ضعيف ولا يجوز الاستدلال به .

والسبب : أن الابل مخلوقة من الشياطين .
لو شك هل أكل لحم إبل أو غنم ماذا يفعل ؟ لا يتوضأ ، والدليل فاليقين لا يزول بشك .



مالذي يجب له الوضوء ؟
يجب أن اتوضا لـ :

1- الصلاة .
والدليل قوله تعالى ( يا ايها الذين آمنوا اذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم ).
وقوله صلى الله عليه وسلم " لا يقبل الله صلاة أحدكم اذا أحدث حتى يتوضأ " .

* لو شككتِ وانت تصلي أنكِ خرج منكِ ريح هل تخرجين ؟ تخرجين في حالة سمعت صوت واضح ليس فيه شك أو تجدين ريح .
والدّليل : أن رجلا سال النبي صلى الله عليه وسلم إذا شك فقال له : " لا تنصرف من الصلاة الا اذا سمعت صوتا أو وجدت ريحاً "



2- الطواف .
فواجب على من يطوف أن يتوضأ ، لأن الطواف كأنه صلاة إلا أن الله أحل فيه الكلام .
الدليل قوله صلى الله عليه وسلم " الطواف بالبيت صلاة إلاّ أن الله أباح فيه الكلام " .

* إذا كان احدهم يطوف إنتقض وضوءه ماذا يفعل ؟ هل يكمل ؟
لا ، يتوضأ ويرجع ليكمل ولا يُعيد .



ما يُستحب له الوضوء :

1- ذكر الله تعالى: والدليل انه صلى الله عليه وسلّم جاءه فرجل فسلم عليه فتوضأ ثم رد عليه السلام ، وقال له " انه لم يمنعنِي ان ارد عليك إلا أنني كرهت ان اذكر الله إلا على طهارة "



2- النوم : والدليل حديث عن البراء بن عازب رضي الله عنه أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا أتيت مضجعك، فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم اضطجع على شقك الأيمن، ثم قل: اللهم أسلمتُ وجهي إليك، وفوضتُ أمري إليك، وألجأتُ ظهري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، اللهم آمنتُ بكتابك الذي أنزلت، ونبيك الذي أرسلت. فإن متّ من ليلتك فأنت على الفطرة، واجعلهنّ آخر ما تتكلمُ به "



3- الجُنب إذا أراد أن يأكل أو يشرب أو ينام أو يعاود الجماع يستحب له أن يتوضأ ، لحديث عائشة رضي الله عنها " إذا كان جُنباً فاراد أن ياكل او ينام توضأ وضوءه للصلاة " ، ودليل آخر " اذا أتى احدكم أهله ثم اراد ان يعود فليتوضا ".



4- قبل الغسل سواء كان جنبا أم مستحبا

عن عائشة رضى الله عنها قالت ( كان رسول الل هصلى الله عليه وسلم اذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ) .



5- اكل ما مسته النار .
والدليل قول ابي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ( توضئوا مما مست النار ) .
وهو محمول على الاستحباب لحديث عمرو ابن امية الضمري قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسل ميحتز من كتف شاه فاكل منها فدعي الى الصلاة فقام وطرح السين وصلى ولم يتوضأ .



6- الوضوء لكل صلاة ، فقد كان صلى الله عليه وسلّم يتوضأ لكل صلاة .
لكن يجوز لو كنتِ متوضاه ان تصلي بوضوءك ولا تُعيديه ، أما ان أردتِ أن تريدين ان تطبقي سنة النبي صلى الله عليه وتعيدي وضوءك .
ولم يكن ذلك واجباً كي لا يقال ان الوضوء لكل صلاة فرض وتخفيفاً على الأمة وتيسيراً على المسلمين .



7- الوضوء عند كل حدث .
والدليل حديث بريدة رضي الله عنه قال: "أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا فدعا بلالا رضي الله عنه فقال: "يا بلال بم سبقتني إلى الجنة؟ إني دخلتُ البارحة الجنة فسمعتُ خشخشتك أمامي"؟ فقال بلال: "يا رسول الله ما أذّنت قط إلا صليت ركعتين، ولا أصابني حدث قط إلاتوضأت عنده، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لهذا "

فكان بلال رضي الله عنه كلما احدث توضأ ثم صلى ركعتين ، فيكون على طهارة طيلة الوقت.



8- الوضوء من القيئ ( على سبيل الاستحباب وليس كما يعتقد الناس بأن القيئ يوجبُ الوضوء )
لحديث ابي الدرداء ان النبي صلى الله عليه وسلم قائ فأفطر فتوضأ ، فلقيت ثوبان في مسجد دمشق فذكرت له ذلك فقال: "أنا صببت له وضوءه " .



9- من حمل ميتاً
" وهذه للرجال " .
قال صلى الله عليه وسلم " من غسل ميتا فليغتسل ومن حمله فليتوضأ "
وقول ابن عباس " ليس عليكم في غسل ميتكم غسل اذا غسلتموه فان ميتكم ليس بميت وحسبكم أن تغسلوا أيديكم " .

* اذا حملت المرأة طفلها الميت بين يديها قبل ان يحملوه الرجال فهل تتوضأ؟ نعم .




مسح الخُفين :
والدّليل : ما رواه مسلم عن الأعمش عن إبراهيم عن همام قال : بال جرير ثم توضأ ومسح على خفيه . فقيل : تفعل هذا ؟ فقال : نعم ، رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بال ثم توضأ ومسح على خفيه .


ملاحظة : من هُنا ستجدون تلخيص أم ملكة الذي فيه اضافات لم تذكرها الأستاذة + جزئية مسح الخُفين التي لم أكتبها أنا .

أسئلة الواجب من هنا .
- انتهى بحمد لله -

بُـشـرى est déconnecté  
قديم 17 - 10 - 2010, 05:13 PM   #4
بُـشـرى
جهـد .. بارك الله فيــه
 
الصورة الرمزية بُـشـرى
 
تاريخ التسجيل: 08 2008
الدولة: فأنّى صدح الأذان..فذاك وطني!!
المشاركات: 5,195
افتراضي رد: جميـع دروس مادة الفقـه / أولى أول

بسم الله الرحمن الرحيم
المحاضرة الثالثة لمادة الفقه


** شروط المسح علي الخفين :

1- يشترط لجواز المسح أن يلبس الخفين على وضوء،عنالمغيرة بن شعبة - رضي الله عنه - قال : كنت مع النبي - صلى الله عليه وسلم - ذاتليلة في مسير ، فأفرغت عليه من الإداوة فغسل وجهه وذراعيه ومسح برأسه ، ثم أهويت [ نزلت] لأنزع خفيه فقال : " دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين " [ أي أنه توضأ ولبس الخفين بعد الوضوء ] فمسح عليهم

2- أن يستر محل الفرض وهما الكعبين
3- ان لآ يتجاوز مدة المسح للمقيم يوم بليلة ( خمس صلوات ) , و للمسافر ثلاثة لأيام بثلاثة ليال ( خمسة عشر صلاة )
4- أن يكون المسح علي الخفين في الحدث الأصغر دون الأكبر

** المدة المسموح بها للمسح علي الخفين :


ومدة المسح تبدأ من أول مرة مسحت فيها على الخفين وليس منذ لبسه، وتكون 3 أيام ولياليهن للمسافر، ويوم وليلة للمقيم، وذلك لحديث عن علي رضي الله عنه قال : جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويوماوليلة للمقيم. الترمذى .. بشرط البسهم على طهارة ... وهذا اتباع للنبى صلى الله عليه وسلم..



** صفة المسح علي الخفين :



محل المسح هو ظهر الخف،



وذلك لقول علي رضي الله عنه : لو كان الدّين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه، لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظاهر خفيه . ( صحيح أبى داود )


إنما نقول ( سمعنا وأطعنا )



* وهذه عبادة أمرنا بها بهذه الكيفية والمسح لا يكرر بمعنى أي شيء وردفيه المسح لا نكرره ولكن عند المسح على الرأس في الوضوء ورد عن النبي - صلى اللهعليه وسلم - التكرار ولكن لما يرد عن النبي دليل لتكرار المسح على الخفين .



* لا تشترط النية عند المسح على الخفين قبله ولكن كما قلنا يجب لبس الخفين على وضوء .



المسح يكون على ( الجوربين – الخفين – النعلين ) كله جائز



** ما يبطل المسح علي الخفين :



1- إنقضاء المدة :


وهذا لأنّ المسح مؤقت، فلا يجوز الزيادة على المدة المسموح بها



2- ما يوجب الغسل ( كالجنابة والإحتلام ) :


وذلك لأنّ الجنب يكون عليه غسل، وذلك عن صفوان أنّه قال: كان النبي صلي الله عليه وسلم يأمرنا إذا كنا سفرا ألا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن إلا من جنابة، لكن من غائط أو بول أو نوم.الترمذي -



3- نزع الممسوح عليه من الرجلين:


لأنّه إذا نزعهما ثم لبسهما لم يكن أدخل رجليه طاهرتين .. ولو كان طاهرا لم يحدث حدثا أصغر فخلع خفيه فالأولي أن يتوضأ قبل وضع رجليه فيهما مرة أخري ... وهذا الأمر علي خلاف بين العلماء ..



*** فائـــدة : انقضاء المدة ونزع الممسوح عليه يبطلان المسح وحده ، فلا يجوز المسح حتى يتوضأ ويغسل رجليه ثم يلبس ، لكنه إذا كان متوضئاً حين نَزْعِ الممسوح عليه أو انقضاء المدة فإنه باق على وضوئه يصلي به ما شاء حتى يحدث.




فائـــدة : من لبس جوربين على طهارة ، ثم مسح عليهما ، ونزع الأعلى بعد المسح جاز له إتمام مدة بالمسح على الأسفل ، لأنه يصدق عليه أنه أدخل رجليه طاهرتين أما إذا لبس جورباً واحداً ومسح عليه ، ثم لبس عليه غيره لم يمسح عليه ، لأنه لم يصدق عليه أنه أدخلهما طاهرتين.



* أي مسمى للجورب يجوز المسح عليه فيما عدا جوربات النساء الشفافة ويجوزالمسح على الجوارب المخرقة والمثقوبة بشرط ألا يكون الثقب كبير جداً أي بما هو بمقدار درهم وهناك خلاف بين العلماء علي ذلك*



مسائل تدريبة :



توضأ أحدهم لصلاة الفجر ولبس الجورب على طهارة وأول مرة مسح عليه كانت لصلاة الظهر. متى يجب عليه نزع الجورب وإعادة غسل رجليه ؟


ينزع الجورب ويجب عليه غسل رجليه في ظهر اليوم التالي، ولتبسيط المسالة أكثر ماعليك إلا حساب خمس صلوات وفي الصلاة السادسة ينزع الجورب وتغسل الرجلين،



يعني هذا الشخص مسح أول مرة في صلاة الظهر، وبذلك نحسب ظهر، عصر، مغرب،عشاء، فجر، وبذلك في ظهر اليوم التالي انتهت الرخصة ويجب عليه نزع الجورب وغسل الرجلين لكي يصلي صلاة الظهر..




* من لبست جوربين على طهارة، ثم مسحت عليهما، ونزعت الأعلى بعد المسح، فيجوز لها إتمام المدة ؟


يجوز لها إتمام المدة بالمسح على الأسفل ولا ينتقض وضوؤها بنزعالجورب الأعلى لأنّه يصدق عليها أنّها أدخلت رجليهاطاهرتين،



**


قول العلماء فى نوع الجوارب التى يجوز المسح عليها :



واختلف العلماء في نوع الجوارب التي يجوز المسح عليها فمنهم من قال أيّاً كان نوعه حتى وإن كان شفافا أو ممزقا فيجوز المسح عليه، ومنهم من قال أنّه يجب أن يكون سميك لا يدخل الماء ولا يظهر الرجل، والراجح عدم جواز المسح على الشفافة لأنّها رقيقة جدا لا تستر شيئا ويجب عدم لبسها خارج البيت لأنّها لا تستوفي كل شروط الستر، كما أنّه لا يجوز المسح علي الجوارب القصيرة التي لا تغطي الكعب..والله تعالى أعلى وأعلم




تم بحمد الله
قامت به أم ملكة ، من هنا
بُـشـرى est déconnecté  
قديم 01 - 11 - 2010, 04:41 PM   #5
أم عمر و فاطمة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم عمر و فاطمة
 
تاريخ التسجيل: 07 2008
الدولة: خٓيْمٓةُ الْمِائّةَ خَاتِمَة
المشاركات: 1,940
افتراضي رد: جميـع دروس مادة الفقـه / أولى أول

بسم الله الرحمن الرحيم

الدرْس الرابع لمادة الفقه

(الغسل)

الغسل هو تعميم الجسد بالماء بنية الطهارة، وقد مرّ معنا أن الطهارة الشرعيةهي: رفع الحدث أو إزالة الخبث، والحدث حدثان:

-أصغر، ورفعه يكونبالوضوء، أو ما ينوب عنه إذا ما تعذر الوضوء، وهو التيمم.
-وأكبر، ورفعه يكون بالغسل، أو التيمم إذا تعذرالغسل.
ومن هنايذكر الفقهاء (الغسل) في أبواب الطهارة.

قال الشيخ:

(موجباته)

أي: الأمور الملزمة والموجبة للغسل.

قال الشيخ:
(1- خروج المني في اليقظة أو النوم)
أي: إنزال المني، سواء كان والإنسانمستيقظًا من جماع مثلا، أو في النوم وهو: الاحتلام، لكن سيأتي من كلام الشيخ أنالإنسان لا يجب عليه الغسل في يقظته إلا إذا كان إنزاله للمني بشهوة، أي: بلذة.
وكذلك لا يجبعليه الغسل إذا احتلم وهو نائم إلا إذا وجد البلل فيملابسه.
يقول الشيخ:
(لقوله صلى الله عليه وسلم: (إنما الماء منالماء))
معنى قوله صلى الله عليه وسلم (إنما الماء من الماء) أي: (إنما الماء) أي: إنما يجب الاغتسال بالماء الذي يستعمله الإنسان، (من الماء) أي: من وجود ماء الرجلأو المرأة وهو المني.
فعلق صلى الله عليه وسلم الغسل على إنزال أو إخراج المني، وفي هذا دليل على وجوب الغسل من خروج أو إنزال المني من الرجل أو المرأة.
ثم ذكر الشيخ دليلا آخر على هذافقال:
(وعن أم سلمة أن أم سليم قال: "يا رسول الله: إن الله لا يستحي من الحق، فهلعلى

المرأة غسل إذا احتلمت؟ قال: (نعم إذا رأت الماء))

وفي هذا دليل على أن إنزال المني في النوم وهو الاحتلام: يوجب الغسل.






قال الشيخ:


(وتشترط الشهوة في اليقظة دون النوم)

أي ويشترط حتى يجب الغسل على من خرج منهمني في اليقظة أن يشعر بشهوة، والمقصود بالشهوة هنا: اللذة.
ودليل هذا:
قال الشيخ:
(لقوله صلى الله عليهوسلم: (إذا حذفت الماء فاغتسل من الجنابة، فإذا لم تكن حاذفًا فلا تغتسل) قالالشوكاني: الحذف هو الرمي، وهو لا يكون بهذه الصفة إلا لشهوة، ولهذا قال المصنف: وفيه تنبيه على أن ما يخرج لغير شهوة إما لمرض أو أبردة لا يوجب الغسل)
معنى هذا الكلام أن الإنسان لا يجب عليه الغسل في اليقظة إلا إذا كان إنزاله للمني بشهوةولذة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أناط الغسل بحذف المني، وحذف المني هو رميه،وهو لا ينزل بهذه الطريقة إلا إذا اصطحبه شهوة ولذة.
وعليه فمن كان ينزل منه مني في اليقظة بلالذة لمرض أو أبردة فلا يجب عليه الغسل.




قال الشيخ حفظه الله:
(ومن احتلم ولم يجد الماء فلا غسل عليه، ومن وجد الماء ولم يذكر احتلامًا فعليه الغسل)
أي: من رأى شيئًا ما في منامه ثم استيقظ فلم يجد في ثيابه البلل فلا يجبعليه الغسل، ومن قام من منامه ولم يذكر أنه رأى شيئًا في نومه ووجد في ثوبه بللافيجب عليه الغسل.
إذن فالعبرة بما يرى الإنسان بعد استيقاظه في ملابسه من البلل أوالأثر.

قال الشيخ:
(عن عائشة رضي الله عنها قالت: "سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يجد البلل ولا يذكر احتلامًا؟ فقال: (يغتسل) وعن الرجل يرى أنه قد احتلم ولا يجدالبلل؟ فقال: (لا غسل عليه)")

وهذا هو الدليل على أن العبرة بما يراه الإنسان في ثيابه بعد أن يستيقظ، وليست العبرة بما يراه وهو نائم.

قال الشيخ:


(2- الجماع وإن لم ينزل)

إيلاج الرجل ذكره في فرج زوجته يوجب الغسلعليهما، وإن لم ينزل هو أو هي أو كلاهما، فمجرد الإيلاج نفسه يوجب الغسل ولو لم يتمالزوجان الجماع.
قال الشيخ:
(عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلىالله عليه وسلم قال: (إذا جلس بين شُعبها الأربع فقد وجب الغسل وإن لمينزل))
أي: إذا أولج فيها فقد وجب عليه الغسل وهي كذلك.
وصح عنه صلى الله عليه وسلم قوله كذلك: (إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل) والمعنى إذا التقىالفرجان..


قال الشيخ:
(3- إسلام الكافر)
كل من يدين بدين غير الإسلام فهو كافرمشرك، سواء كان نصرانيًّا أو يهوديًّا أو بوذيًّا أو ملحدًا أو أيّ العقائد غيرالإسلام كان يعتقد.
وهذا الكافر أيًّا كان إذا أراد أن يسلم فإنه يجب عليه الغسل، ودليلهذا:
قال الشيخ:
(عن قيس بن عاصم رضي الله عنه "أنه أسلم فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أنيغتسل بماء وسدر")
وأمر النبي صلى الله عليه وسلم له يدل على وجوب هذاالغسل.


والسدر هوورق شجر النبق، وقد كان يستخدم كالصابون الآن في التنظيف.
وبعض أهل العلم لا يرى وجوب اغتسال الكافرإذا أسلم، لكن ما اختاره الشيخ هو الراجح والله أعلم.

قال الشيخ حفظه الله:
(4- انقطاع الحيضوالنفاس)
الحيض: دم ينزل علىالمرأة كل شهر لعدة أيام، وهذا الدم نجس كما مرّ معنا، والنفاس: دم ينزل على المرأة بعد الولادة، وهو أيضًا نجس.
ومعنىانقطاع دم الحيض والنفاس: أي وقوف نزولها، فالمرأة التي انتهى نزول دم الحيض منعليها يجب عليها أن تغتسل لتطهر للصلاة، وكذلك التي وقف نزول دم النفاس من عليهايجب عليها الغسل للصلاة.


قال الشيخ:
(لحديث عائشة أنالنبي صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة بنت أبى حبيش:
(إذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة, وإذاأدبرت فاغتسلي وصلي)
معنى إذاأدبرت الحيضة: أي إذا جاءك دم الحيض.. والشاهد من الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: (وإذا أدبرت فاغتسل وصلي) أي: وإذا توقف دم الحيض فاغتسلي لتطهري ثم صلي كما أمرك الله وكما أحببت من التنفل، أما قبل أن تذهب فلا تصلي.

قال الشيخ:
(والنفاس كالحيض بالإجماع)
أي والدليل على أن المرأة يجب عليها أن تغتسل إذا انقطعدم النفاس: الإجماع، وقد مرّ معنا معنى الإجماع وأنه حجة في دين اللهتعالى.


قال الشيخ:
(5- يومالجمعة)
أي ويجب الاغتسال قبل الذهاب لصلاة الجمعة.


قال الشيخ:
عن أبي سعيد الخدري أن رسولالله صلى الله عليه وسلم قال: (غسل الجمعة واجب على كل محتلم)

على كل محتلم: أي على كل بالغ، وعبّر صلى الله عليه وسلم بالاحتلام عن البلوغ لأنه علامة من علامات البلوغ، كما يقول صلى الله عليه وسلم: (لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار) أي: صلاة امرأة بالغة.
وغسل الجمعة من هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم،واختلف فيه هل هو واجب؟ أم مستحب؟
والراجح والله أعلم أنه مستحب؛ بدليل قوله صلى الله عليهوسلم: (من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت، ومناغتسل فالغسل أفضل) وهذا رواه أبو داود والترمذي وحسنه الشيخ الألباني.
وبعض أهل العلم يتوسط في غسل الجمعة فيقول هو سنة مستحبة، لكن من احتاج إليه، كأن يكون به وسخ أو رائحة كريهة فيجب في حقه غسل الجمعة، وهذا كلام قويّ.


قال الشيخ:
(أركانه)
أي: أركان الغسل، وقد مرّ معنا معنى الركنوحكمه.

قال الشيخ:
(1- النية)
المقصود أن ينوي الإنسان بغسله أنه للطهارة من الجنابةأو أنها تغتسل لتطهر من الحيض وهكذا، والنية عمل قلبي.


قال الشيخ:
(لحديث: (إنما الأعمال بالنيات)
أي والدليل على ركنية النية للغسل، قوله صلى الله عليهوسلم: (إنما الأعمال بالنيات)
أي إنمالا بد لكل عامل من نية وراء عمله.


قال الشيخ:
(2- تعميم البدن بالماء)
أي الركن الثاني من أركان الغسل بعد النية: تعميم البدنبالماء، فمن غسل بعض جسمه وترك بعضًا فقد أخل بأحد ركني الغسل، وعليه فغسله غيرصحيح ويلزمه إعادته.
ومن نوى الغسل لرفع الجنابة مثلا وعمّم بدنه كله بالماء فغسله صحيح مجزئ.
والشيخ حفظه الله لم يذكر الدليل على ركنية تعميم البدنبالماء، وفي الحقيقة الأمر لا يحتاج إلى دليل مستقل، إذ لا يصدق على الإنسان وصفالغسل إلا إذا عمّم بدنه كله بالماء، أما من غسل بعض بدنه وترك بعضًا فإن فعله هذالا يسمى غسلا، وإنما يقال غسل كذا من بدنه.
ومع ذلك فقد ورد عنه صلى الله عليه وسلم الأمر بإفاضةالماء على الجسد، وهذا يدل على وجوب تعميم البدن بالماء فيالغسل.

والخلاصة أن الإنسان لا يصح غسله الواجب إلا إذا توفر فيه أمران:


الأول: النية.
الثاني: أن يعمم بدنه كله بالماء.
فإذا فعل هذين الأمرين صح غسله، وإن أخل بأحدهما فسد غسله ووجب عليه إعادته.




وبهذا نكون قد انتهينا من الكلام عن موجبات الغسل وأركانه وسيأتي الكلام إن شاء الله تعالى عن صفته ومواطن استحبابه.


قال الشيخ:
(صفته المتستحبة)
أي هيئة الغسل المستحبة، وقد مرّ أن الغسليصح إذا كان بنية صحيحة وكان مستوعبًا لجميع البدن.
لكن الشيخ أراد بقوله (صفته المستحبة): صفةغسل النبي صلى الله عليه وسلم، ومعلوم أن الالتزام بصفة غسل النبي صلى الله عليهوسلم فيه من الأجر ما يزيد على الاكتفاء بالصفة الواجبة التي هي النية مع تعميم البدن بالماء.
قال الشيخ:
(عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عيه وسلم إذا اغتسلمن الجنابة يبدأ فيغسل يديه, ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه, ثم يتوضأ وضوءهللصلاة ثم يأخذ الماء فيدخل أصابعه فى أصول الشعر, حتى إذا رأى أن قد استبرأ حفنعلى رأسه ثلاث حفنات, ثم أفاض على سائر جسده, ثم غسل رجليه)
قول عائشة رضي الله عنها: (يبدأ فيغسل يديه) قيل: لاحتمال مسهما الأذى، وقيل: لأن هديه صلى الله عليه وسلم أنه بعد النوم يغسل يديه قبل وضعهما في الإناء.



قولها رضي الله عنها: (ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه) أي: يضع بيمينه الماء على شماله فيغسل فرجه بشماله.



قولها: (يتوضأ وضوءه للصلاة) أي: يتوضأ كما يتوضأ للصلاة.
قولها رضي الله عنها: (ثم يأخذ الماء فيدخل أصابعه في أصول الشعر) أي: يخلل شعر رأسه بالماء.
قولها: (حتى إذا رأى أن قد استبرأ حفن على رأسه ثلاث حفنات)
قال الشيخ في الهامش: استبرأ: أي استقصى وخلص من عهد الغسل وبرئ.
وقولها: (ثلاث حفنات) في رواية أخرى ثلاث غرفات، والغرفة أو الحفنة ملء الكف ماء.
قولها (ثم أفاض على سائر جسده) أي الماء.

هذه هي صفة الغسل المستحبة، سواء كان غسل من جنابة أو لجمعة أو غيرهما؛ ففي الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة..) ففي دليل على أن هيئة غسل الجنابة مشروعة في كل غسل.

قال الشيخ:

(فائدة: لا يجب على المرأة نقض شعرها في الغسل من الجنابة, ويلزمها ذلك في الغسل من الحيض)
معنى نقض شعرها: أي فكّ شعرها، فكثير من النساء يضفرن شعرهن أو يربطنه، فإذا أرادت أن تغسل المرأةمن الجنابة وقد ضفرت شعرها فلا يلزمها أن تفكّه، بل يكفيها أن تغسله وهو على حاله،أما إذا أرادت أن تغتسل بعد انتهاء فترة الحيض فيلزمها أن تفكّه وتغسله.
والدليل على ذلك..


قال الشيخ:
عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: "قلت يا رسول الله, إني امرأة أشد ضفر رأسيأفأنقضه لغسل الجنابة؟ قال: (لا, إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضين عليك الماء فتطهرين)"


ففي هذا الحديث دليل صريح على أن المرأة لا يلزمها فكّ شعرها في غسل الجنابة.

قال الشيخ:
(وعن عائشة رضي الله عنها أن أسماء سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن غسل المحيض, فقال : (تأخذ إحداكن ماءها وسدرتها, فتطهر فتحسن الطهور, ثم تصب على رأسها فتدلكه دلكًا شديدًا, حتى تبلغ شئون رأسها, ثم تصب عليها الماء, ثم تأخذ فِرْصة ممسَّكة فتطهر بها), فقالت أسماء: كيف تطهر بها؟ فقال: (سبحان الله تطهرى بها). فقالت عائشة كأنها تخفي ذلك: تتبعين بها أثر الدم.
وسألته عن غسل الجنابة؟ فقال: (تأخذ ماء فتطهر فتحسن الطهور أو تبلغ الطهور ثم تصب على رأسها فتدلكه حتى تبلغ شئون رأسها, ثم تفيض عليها الماء)
قوله صلى الله عليه وسلم: (فِرصة ممسًّكة) أي قطعة من القماش فيها مسك.
والشاهد من الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: (ثم تصب على رأسها فتدلكه دلكًا شديدًا، حتى تبلغ شئون رأسها) ففي دليل على المبالغة في غسل شعرها في غسل المحيض.
قال الشيخ نقلا عن ابن القيم رحمه الله:
(فهذا الحديث صريح في التفريق بين غسل المرأة من المحيض وغسلها من الجنابة,حيث أكد على الحائض أن تبالغ فى التدليك الشديد والتطهير مالم يؤكد مثله في غسلها من الجنابة, كما أن حديث أم سلمة دليل على عدم وجوب النقض فى غسلها من الجنابة.
والأصل نقض الشعر لتيقن وصول الماء إلى ما تحته, إلا أنه عُفى عنه في غسل الجنابة لتكرره ووقوع المشقة الشديدة في نقضه, بخلاف غسل الحيض فإنه في الشهر مرة)

إذن الحكمة من التفريق بين الغسلين، أن غسل الجنابة يتكرر، بخلاف غسل المحيض فإنه يكون في الشهر مرة واحدة.




قال الشيخ:
(فائدة: يجوز للزوجين أن يغتسلا معًا فى مكان واحد, ينظر كل منهما إلى عورة




صاحبه لقول عائشة رضى الله عنها: (كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد ونحن جنبان)

لا عورة بين الرجل وامرأته، بل هو لباس لها وهي لباس له، ولعل الشيخ أورد هذه الفائدة ليدفع توهم من يتوهم حرمة نظر أحد الزوجين لعورة صاحبه، فكثير من الناس يعتقد مثل هذا! وأما ما يروى (إذا جامع أحدكم فلا ينظر إلى الفرج فإن ذلك يورث العمى..) فإنه حديث موضوع، أي مكذوب على النبي صلى الله عليه وسلم.


قال الشيخ:


(الأغسال المستحبّة) أي التي يؤجر عليهاالإنسان إذا اغتسلها، ولا يأثم إذا تركها.


قال الشيخ:
(1- الاغتسال عند كلّ جماع)
أي لو أن الإنسان جامع زوجته ثمأراد أن يعاود الجماع مرة ثانيّة فإنه يستحبّ له الاغتسال قبل الجماع الثاني.

قال الشيخ:
(لحديث أبي رافع "أن النبي صلى اللهعليه وسلم طاف ذات ليلة على نسائه يغتسل عند هذه وعند هذه، قال: فقلت يا رسول الله! ألا تجعله واحدًا؟ قال صلى الله عليه وسلم: (هذا أزكى وأطيب وأطهر)")
قوله (يغتسل عند هذه وعند هذه) أي بعد جماع كل واحدة منهن يغتسلغسلا منفردًا، ثم وضح سبب ذلك صلى الله عليه وسلم بقوله: (هذا أزكى وأطيب وأطهر) أيأن الغسل بعد كلّ جماع وقبل الجماع الثاني أزكى وأطيب وأطهر من الغسل الواحد بعدأكثر من جماع.
لكن هذا الحكم كما سبق للاستحباب لا للوجوب، لأنه مأخوذ من فعله صلى الله عليه وسلم وليس من أمره، وقد سبق أن الفعل المجرد عن الأمر يؤخذ من الحكم بالاستحباب فقط.

وقد صحّ كذلك عنه صلى الله عليه وسلم من حديث أنس أنه "طاف على نسائه ذات يوم في غسل واحد" [أخرجه أبو داود وغيره وصححه الألباني في صحيح أبيداود، وهو في الصحيحين بلفظ آخر] فهذا يدلّ على أنه صلى الله عليه وسلم كان يغتسلأحيانًا لكل جماع، ويغتسل أحيانًا غسلا واحدًا لأكثر من جماع.

قال الشيخ:
(2- اغتسال المستحاضة لكل صلاة، أو للظهر والعصر جميعًاغسلا، وللمغرب والعشاء غسلا، وللفجر غسلا).
المستحاضة هي التي ينزل عليها دم غير دم الحيض والنفاس، فبعد انتهاء دم الحيض مثلا من على المرأة ينزل عليها دم آخر متصل بدم الحيض، لكنه غير دم الحيض، وربما كان منفصلا عن دم الحيض، فهذا الدمالذي نزل بعد دمالحيض يسمّى دم استحاضة، وصاحبته تسمّى امرأة مستحاضة.
والمرأة المستحاضة تصلي وتصوم كالطاهرة تمامًا، لكنه يلزمها الوضوء لكل صلاة كما سيأتي إنشاء الله تعالى، ويستحبّ ولا يجب للمستحاضة أن تغتسل لكل صلاة، أو أن تغتسل للظهروالعصر غسلا واحدًا، ثم تغتسل للمغرب والعشاء غسلا واحدًا، ثم تغتسل للفجرغسلا.
إذن الواجب على المستحاضة أن تتوضأ لكل صلاة وتصلي، هذا هو الواجب.
أما المستحب الذي يزيد في أجرها هو أن تغتسل لكلّ صلاة وتصلي، أو تغتسل غسلا واحدًاللظهر والعصر، وغسلا آخر للمغرب والعشاء، وغسلا ثالثًا للفجر.
وهذا هو معنى كلامالشيخ حفظه الله تعالى.


قال الشيخ:
(لحديث عائشة رضيالله عنها قالت: "إن أمّ حبيبة استحيضت في عهد رسول صلى الله عليه وسلم فأمرهابالغسل لكلّ صلاة.." وفي رواية عنها: "استحيضت امرأة على عهد رسول الله صلى اللهعليه وسلم فأمرت أن تعجل العصر وتؤخر الظهر وتغتسل لهما غسلا واحدًا، وتؤخر المغربوتعجّل العشاء وتغتسل لها غسلا، وتغتسل لصلاة الصبح غسلا").
فأمر صلى الله عليه وسلم المستحاضة بالغسل لكلّ صلاة، وفي الرواية الثانية أمرها بأن تجمعبين الصلاتين، صلاة الظهر والعصر، فتؤخّر الظهر وتقدّم العصر ثم تغتسل وتصليالصلاتين، وكذلك تفعل في المغرب والعشاء، وتغتسل غسلا منفردًا لصلاة الفجر.
وكلهذا على سبيل الاستحباب، وإلا فالواجب أن تتوضأ لكلّ صلاة وتصلي.


قال الشيخ:
(3- الاغتسال بعد الإغماء)
أي يستحبّ للإنسان أنيغتسل بعد أن يغمي عليه، وقد سبق معنا أن الإغماء من نواقض الوضوء، لكنه لا يوجبالغسل، بل يستحب الغسل منه فقط.

قال الشيخ:
(لحديث عائشةرضي الله عنها قالت: "ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: (أصلى الناس؟) فقلنا: لا، هم ينتظرونك يا رسول الله، فقال: ضعوا لي ماء في المخضب، قالت: ففعلنا، فاغتسلثم ذهب لينوء فأغمي عليه، ثم أفاق فقال: (أصلى الناس؟) فقلنا: لا، هم ينتظرون يارسول الله.. فذكرت إرساله إلى أبي بكر وتمام الحديث").
الشاهد من الحديثأن النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل بعد أن أغمي عليه، وفعله صلى الله عليه وسلم يدلعلى الاستحباب، وعليه يستحبّ الغسل بعد الإغماء.

قال الشيخ:
(4- الاغتسال من دفن المشرك)
أي يستحبّ لمن دفن مشركًا أنيغتسل.




قال الشيخ:



(لحديث علي بن أبي طالب أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن أبا طالب قد مات، فقال: (اذهب فواره)، فلما واريته رجعت إليه فقال: (اغتسل).

الشاهد من الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر عليًّا رضي الله عنه بالغسل بعد أن دفن أباه أبا طالب، وفي هذا دليل على استحباب الغسل بعد دفن المشرك.


ملاحظة هامة:
جاء في الشرح الممتع:
"(...)قوله: «وتتوضَّأ لوقت كُلِّ صلاةٍ» ، أي: يجب على المستحاضة أن تتوضَّأ لوقتِ كُلِّ صلاة إِن خرج شيء، فإِن لم يخرج منها شيء بقيت على وضوئِها الأوَّل."ا.هـ
وجاء في هامش الكتاب: "هذا ما كان يراه شيخنا رحمه الله سابقاً، ثم إنه رجع عن ذلك وقال، إن المستحاضة ونحوها ممن حدثه دائم لا يجب عليه الوضوء لكل صلاة بل يستحب، فإذا توضأ فلا ينتقض وضوؤه إلا بناقض آخر، وهذا مذهب مالك واختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمهما الله، لعدم الدليل على النقض، ولأن من حدثه دائم لا يستفيد بالوضوء شيئاً لأن الحدث معه دائم ومستمر. وأما رواية البخاري ثم توضئي لكل صلاة» فهذه الزيادة ضعفها مسلم، وأشار إلى أنه حذفها عمداً فقال: وفي حديث حماد حرف تركناه اهـ وضعفها أيضاً أبو داود والنسائي وذكرا أن جميع الروايات ضعيفة لانفراد حماد بها. وقال ابن رجب، إن الأحاديث بالأمر بالوضوء لكل صلاة مضطربة ومعللة اهـ
قال البهوتي في الروض المربع (ص 57) : ( (والمستحاضة ونحوها) ممن به سلس بول أو مذي أو ريح . . . (تتوضأ لـ) دخول (وقت كل صلاة) إن خرج شيء (وتصلي) ما دام الوقت (فروضا ونوافل) ، فإن لم يخرج شيء لم يجب الوضوء)


قال الشيخ:
(5- الاغتسال للعيدين ويومعرفة)
أي يستحبّ الغسل يوم الفطر ويوم النحر ويوم عرفة، والحكمة مناستحباب الاغتسال في هذه الأيام ظاهرة، فإنها أعياد للمسلمين يشرع فيها الاجتماعكيوم الجمعة فاستحب أن يأتيها المسلم في أحسن حال.

قال الشيخ:
(لما رواه البيهقي من طريق الشافعي عن زاذان قال: سأل رجل عليًّا رضيالله عنه عن الغسل؟ قال: اغتسل كلّ يوم إن شئت، فقال: لا، الغسل الذي هو الغسل؟قال: يوم الجمعة، ويوم عرفة، ويوم النحر، ويوم الفطر).
قول الرجل (الغسل الذي هو الغسل) أي: الغسل الشرعي.

قال الشيخ:
(6- الاغتسال من غسل الميّت)
أي من غسّل ميتًا فإنه يُستحب له أنيغتسل.

قال الشيخ:
(لقوله صلى الله عليه وسلم: (من غسّل ميتًا فليغتسل))
فهذا أمر منه صلى الله عليه وسلم لمن يغسّل ميتًا أنيغتسل، وهذا الأمر محمول على الاستحباب لا الوجوب؛ لأنه صحّ عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ليس عليكم في غسل ميتكم غسل إذا غسلتموه) [أخرجه الحاكم من حديث ابن عباسوصححه الألباني في صحيح الجامع] ولقول ابن عمر رضي الله عنهما: "كنا نغسّل الميت فمنا من يغتسل ومنا من لا يغتسل" [أخرجه الدارقطني وغيره بسند صحيح كما قالالألباني في أحكام الجنائز].

قال الشيخ:

- الغسل للإحرام بالعمرة أو الحجّ، لحديث زيد بن ثابت "أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلمتجرّد لإهلاله واغتسل)
يستحب للإنسان الاغتسال قبل الإحرام، لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك.


قال الشيخ:
(8- الغسل لدخول مكة،عن ابن عمر رضي الله عنه أنه كان لا يقدم مكة إلا بات بذي طوى حتى يصبح ويغتسل، ثميدخل مكة نهارًا، ويذكرعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فعله)
يستحبالغسل قبل دخول مكة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك كما قال ابن عمررضي الله عنهما.

ننتقل إلي التيمم



ثانيًا- الطهارة بالصعيد "التيمم")
سبق معنا أن الطهارة: رفع الحدث أو إزالة النجس، وقد مرّالكلام عن النجاسات وأحكامها، كما سبق أن الطهارة نوعان:

1- طهارة بالماء، وهيتشمل الوضوء والغسل، وقد سبق الكلام عنهما.

2- طهارة بالصعيد، أي بالتيمم، وهوما سيأتي الحديث عنه الآن.


قال الشيخ:
(مشروعيته)
أي مشروعية التيمم، وهي الأدلة الدالة على وجوده وثبوته في شريعتنا.


قال الشيخ:
(قال تعالى {وإن كنتممرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيممواصعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم})
فشرع لنا ربّنا تبارك وتعالىالتيمم عند العجز عن استعمال الماء.



(وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الصعيد الطيب طهور المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين)
أي التيمم طَهور للمسلم إن لم يجد الماء، وطهوريته تشمل الحدثين كالماء تمامًا، وفي هذا الحديث دليل على مشروعية التيمم.




قال الشيخ:
(الأسباب المبيحة له)
أي الأسباب التيتجوّز التيمم.



قال الشيخ:
(يباح التيمم عند العجز عناستعمال الماء)
إذا عجز الإنسان عن استعمال الماء لأي سبب فإنه حينئذيتيمم وجوبًا للأمور الواجب فيها الوضوء كالصلاة المفروضة، واستحبابًا للأمورالمستحب فيها الوضوء كذكر الله تعالى.


قال الشيخ:
(لفقده)
أي لفقد الماء، وفقد الماء عجز يبيح للمرء التيمم،وهذا أول نوع من أنواع العجز يذكره الشيخ.


قال الشيخ:
(أو خوف ضرر من استعماله لمرض في الجسم)
هذا هو النوع الثانيمن أنواع العجز عن استعمال الماء، وهو خوف الضرر من استعمال الماء لمرض في الجسم،فالإنسان الذي يخشى الضرر من استعمال الماء لمرض في جلده أو ما شابه فإنه يباح له عندئذ التيمم.



قال الشيخ:
(أو شدّة برد)
وهذاهو النوع الثالث من أنواع العجز عن استعمال الماء، وهو شدّة البرد، أي يباح التيممللإنسان إذا اشتدّ البرد ولم يتيسر له تسخين الماء ليتوضأ به.



ثم شرع الشيخحفظه الله تعالى في بيان أدلة جواز التيمم عند العجز عن استعمال الماء في الحالات الثلاث التي ذكرها.


قال الشيخ:
(عن عمران بن حصين رضيالله عنه قال: "كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر، فصلى بالناس فإذا هوبرجل معتزل، فقال: (ما منعك أن تصلي؟) قال: أصابتني جنابة ولا ماء، فقال صلى الله عليه وسلم: (عليك بالصعيد فإنه يكفيك)
ففي الحديث دليل على أن فقد الماء عجز يبيح التيمم، وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم للرجل الذي قال له: أصابتنيجنابة ولا ماء، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (عليك بالصعيد فإنه يكفيك) أيعليك بالتيمم ما دمت فقدت الماء، والتيمم لفقد الماء هو النوع الأول من العجز عن استعمال الماء الذي ذكره الشيخ.


قال الشيخ:
(وعن جابررضي الله عنه قال: خرجنا في سفر، فأصاب رجلا منا حجر فشجّه في رأسه ثم احتلم فسأل أصحابه: هل تجدون لي رخصة في التيمم؟ قالوا: ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء،فاغتسل فمات، فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر بذلك، فقال: (قتلوه قتلهم الله، ألا سألوا إذ لم يعلموا، فإنما شفاء العي السؤال، إنما كان يكفيه أن يتيمم).


الشاهد من حديث قوله صلى الله عليه وسلم: (إنما كان يكفيه أنيتيمم) فإنه يدل على جواز التيمم إذا خشي الإنسان الضرر من استعمال الماء، وهذا هوالنوع الثاني من العجز عن استعمال الماء، وهو خوف الضرر من استعمال الماء.



قال الشيخ:
(وعن عمرو بن العاص رضي الله عنه أنهلما بُعث في غزوة ذات السلاسل قال: احتلمت في ليلة باردة شديدة البرد، فأشفقت إناغتسلت أن أهلك، فتيممت ثم صليت بأصحابي صلاة الصبح، فلما قدمنا على رسول الله صلىالله عليه وسلم ذكروا ذلك له، فقال: (يا عمرو، صليت بأصحابك وأنت جنب؟) فقلت: ذكرتقول الله تعالى {ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما} فتيممت ثم صليت، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يقل شيئًا).
الشاهد من الحديث أن النبيصلى الله عليه وسلم أقرّ عمرو بن العاص رضي الله عنه على تيممه من الجنابة لشدّةالبرد، ولو كان هذا غير جائز لأنكره النبي صلى الله عليه وسلم، وفي هذا دليل علىجواز التيمم في شدّة البرد إذا لم يتيسر له تسخين الماء، وهذا هو النوع الثالث من أنواع العجز التي ذكرها الشيخ.



قال الشيخ:
(ما هوالصعيد؟
قال في لسان العرب: الصعيد الأرض، وقيل: الأرض الطيبة، وقيل: هو كل تراب طيب، وفي التنزيل: {فتيمموا صعيدًا طيبًا}، قال أبو إسحاق: الصعيج وجه الأرض، وعلى الإنسان أن يضرب بيديه وجه الأرض ولا يبالي أكان في الموضع تراب أو لميكن، لأن الصعيد ليس هو التراب، إنما هو وجه الأرض، ترابًا كان أو غيره، قال: ولوأن أرضًا كانت صخرًا لا تراب عليه ثم ضرب المتيمم يده على ذلك الصخر لكان ذلك طهوراإذا مسح به وجهه اهـ)
معنى هذا الكلام أن الراجح في تحديد الصعيد الذي أُمرنا أن نتيمم به هو "وجه
الأرض"، سواء أكان موضع وجه الأرض الذي سنضربه للتيمم به تراب أو ليس به تراب، فإن وجه الأرض في كلّ الأحوال يجزئ للتيمم.



قال الشيخ:
(صفة التيمم)
أي هيئته وكيفيّته، والطريقة التي يصح التيمم بها.



قال الشيخ:
(عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: أجنبت فلم أصبّ ماء، فتمعكت في الصعيد وصليت، فذكرتذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: (إنما كان يكفيك هكذا)، وضرب النبي صلى الله عليه وسلم بكفّيه الأرض ونفخ فيهما، ثم مسح بهما وجهه وكفيّه)
معنىالحديث أن عمار رضي الله عنه أجنب فلم يجد ماء، فتمرغ في الأرض وصلى، فلما ذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم قال له إنما كان يكفيك أن تضرب الأرض بكفيك وتنفخ فيهماثم تمسح وجهك وكفيك، وهذا هو الشاهد من الحديث.


إذن كيفية التيمم الصحيحة: أن يضرب المتيمم بكفيه الاثنين الأرض ثم ينفخ فيهما ثم يمسح وجهه وكفيه، وبهذا يكونقد تيمّم.
وفي الحديث أنه لا فرق في التيمم بين المحدث حدثًا أصغر وبين المحدثحدثًا أكبر، بلا كلاهما له كيفية واحدة، وهي ما مرّ بيانها.


قال الشيخ:
(فائدة: الأصل في التيمم أنه قائم مقام الوضوء، فيباح بهما يباح بالوضوء، ويجوز قبل دخول الوقت كما يجوز الوضوء، ويصلى به ما شاء كما يصلىبالوضوء).
معنى هذه الفائدة أن التيمم يأخذ حكم الوضوء في كلّ شيء، فكمايصح الوضوء قبل دخول وقت الصلاة فكذلك يصح التيمم، وكما تصح أكثر من صلاة بوضوءواحد فكذلك التيمم يصح.


وقد ذكر الشيخ هذه الفائدة لأن بعض أهل العلم يرى أن التيمم مبيح للصلاة فقط وليس مُطهِّرًا، أي لا يأخذ كلّ أحكام الوضوء، فلا يصح إلابعد دخول وقت الصلاة، ولا يجوز أن تصلى به أكثر من صلاة، لكن الصواب أن التيمممُطهِّر كالماء، وليس مبيحًا فقط، لقوله تعالى بعد أن ذكر التيمم: {ما يريد اللهليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم} [المائدة: 6]، ولأنالتيمم بدل عن الماء،وكل بدل يأخذ حكم المبدل، والبدل هنا هو التيمم، والمبدل هو الماء، فيستوي حكمهما،والخلاصة أن التيمم له حكم الماء في الوضوء وفي الغسل.



قال الشيخ:
(نواقضه)
أي ما ينقض التيمم ويبطله.



قال الشيخ:
(ينقض التيمم ما ينقض الوضوء)
كلّ نواقض الوضوء نواقض للتيمم، فمثلا الوضوء ينقض بخروج البول، فكذلك التيمم ينقض بخروج البول.. وهكذا كلّ نواقض الوضوء نواقض للتيمم.


قال الشيخ:
(وينقضه أيضًا وجود الماء لمن فقده)
أي ينقض التيمم وجودالماء، فلو أن إنسانًا تيمم بعد فقد الماء ليصلي فوجد الماء قبل أن يصلي فإن تيممه هذا انتقض بوجود الماء ويلزمه أن يتوضأ قبل أن يصلي.


قال الشيخ:


(والقدرة على استعماله لمن عجز عنه)
أي وينقض التيمم كذلك إذاكان سبب التيمم العجز عن استعمال الماء ثم زال هذا العجز وأمكن استعمال الماء، فإن التيمم بعد زوال العجز عن استعمال الماء ينقض، ويلزم صاحبه الوضوء إذا كان التيمملحدث أصغر، أو الغسل إذا كان تيممه لحدث أكبر.



قال الشيخ:
(وما مضى من صلاته فصحيح لا تلزمه إعادته)
أي وما مضى من صلاة المتيمم قبل أن يجد الماء أو يقدر على استعماله فصلاة صحيحة ولا تعاد، فلو أنإنسانًا فقد الماء أو لم يقدر على استعماله وتيمم من صلاة الظهر إلى بعد أن صلى العصر ثم وجد الماء أو قدر على استعماله فإن صلاتي الظهر والعصر صحيحتان ولايعيدهما.



قال الشيخ:
(عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: "خرج رجلان في سفر، فحضرت الصلاة وليس معهما ماء، فتيمما صعيدًا طيبًا فصليا،ثم وجد الماء في الوقت، فأعاد أحدهما الوضوء والصلاة ولم يعد الآخر، ثم أتيا رسولالله صلى الله عليه وسلم فذكرا ذلك له، فقال للذي لم يعد: (أصبت السنة وأجزأتك صلاتك) وقال للذي توضأ وأعاد: (لك الأجر مرتين)"
هذا دليل على أن من صلّىفرضًا أو أكثر وهو متيمم فصلاته صحيحة ولا يعيدها، حتى ولو وجد الماء قبل أن يخرجوقت الصلاة التي صلاها، أي صلى الظهر بتيمم لفقد الماء، وقبل أن يؤذن لصلاة العصروجد الماء، فإنه لا يعيد صلاة الظهر التي صلاها وهو متيمم، وإنما يلزمه أن يتوضألصلاة العصر فقط لأن تيممه انتقض بوجود الماء.
والشاهد من الحديث قوله صلى اللهعليه وسلم للذي لم يعد صلاته: (أصبت السنة)،


وأما قوله صلى الله عليه وسلم للرجل الآخر: (لك الأجر مرتين) فلأنه كان جاهلا بالأمر، أما بعد أن يعلم الإنسان فلا يجوز له إعادة الصلاة التي صلاها وهو متيمم بعد أن يجد الماء، بل تكون إعادته هذه بدعة، لأنها خلاف هدي النبي صلى الله عليه وسلم وخلاف سنته.




قال الشيخ:



(فائدة: من كان بهجرح قد لفّه، أو كسر قد جبره، فقد سقط عنه غسل ذاك الموضع، ولا يلزمه المسح عليه ولا التيمم له)
أي لو أن إنسانًا قد كُسرت يده وجُبرت إلى المرفق بجبس أوما شابه، ثم أراد الوضوء فإنه لن يستطيع غسل يده المجبورة، وكذلك لا يلزمه المسحعليها بالماء، ولا يجب عليه أيضًا تيممها.
وقد ذكر الشيخ هذه الفائدة ليردّ قول من يقول إنه يجب عليه أو يستحب له أن يمسح المجبور والملفوف بالماء، أو يتيمم له.



قال الشيخ:
(جواز التيمم بالجدار)
أييصح التيمم بالجدار كما يصح بالصعيد الذي هو وجه الأرض، وبعض أهل العلم لا يجوّزالتيمم بالحائط، لكن جمهور أهل العلم يجوزون التيمم بالحائط كما قال النووي في شرح مسلم.



قال الشيخ في الهامش:
(من الطين أو من الحجر،مدهونًا بالزيت أو غير مدهون، أفتاني بذلك شيخنا الألباني حفظه الله وقال: {وما كانربك نسيًا})
أي لا يشترط لصحة التيمم بالجدار أن يكون على الجدار تراب،بل حتى لو كان الجدار مدهونًا بمواد الدهان الحديثة فإنه يصح التيمم به، وبعض أهلالعلم يشترط أن يكون على الجدار تراب أو غبار.
وقول الشيخ الألباني: {وما كانربك نسيًا} أي أن الله تعالى الذي أوضح لعباده وبيّن لهم جواز التيمم بالجدار منفعل نبيه صلى الله عليه وسلم لم يكن ليتركهم أو لينسى تعالى ذكر اشتراط وجود الغبارعلى الجدار الذي يُتيمم منه، فلما لم يبين لهم عز وجل على لسان نبيه أو بفعله صلىالله عليه وسلم شرط وجود الغبار أو التراب على الجدار عُلم أنه لايشترط.



قال الشيخ مبيّنًا دليل جواز التيمم بالجدار مطلقًا:
(عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: أقبلت أنا وعبد الله بن يسار مولىميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حتى دخلنا على أبي جُهيم بن الحارث بنالصِّمَّة الأنصاري، فقال أبو الجهيم: "أقبل النبي صلى الله عليه وسلم من نحو بئرجمل، فلقيه رجل فسلم




عليه، فلم يرد عليه النبي صلى الله عيه وسلم حتى أقبل على الجدار فمسح بوجهه ويديه، ثم ردّ عليه السلام")


الشاهد من الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم: "أقبل على الجدار فمسح بوجهه ويديه" وهذا هو التيمم، وفعله صلى الله عليه وسلم يدلّ على جواز ذلك.

تم بحمد الله
قامت به أم ملكة ، من هنا



التعديل الأخير تم بواسطة : أم عمر و فاطمة بتاريخ 01 - 11 - 2010 الساعة 06:26 PM.
أم عمر و فاطمة est déconnecté  
قديم 01 - 11 - 2010, 06:34 PM   #6
أم عمر و فاطمة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم عمر و فاطمة
 
تاريخ التسجيل: 07 2008
الدولة: خٓيْمٓةُ الْمِائّةَ خَاتِمَة
المشاركات: 1,940
افتراضي رد: جميـع دروس مادة الفقـه / أولى أول

ملخص الحصة الخامسة فقه

الجمعه 21 ذو القعده 1431هـ (29 اكتوبر 2010م)

المعلمه أم أحمد حفظها الله


هذه الدرس حاولت أن أجتهد فيه أسأل الله أن تكون نيتي خالصه لله


ندخل في الدرس



بدايه



قالت المعلمه أنه يوجد إمتحان الإسبوع القادم بإذن الله شدوا حيلكم في المذاكره



وتبشركم المعلمه أن الإمتحان لا يوجد به أسأله من التراكمي يعني إن شاء الله لا يوجد أسأله من منهج تمهيدي والله المستعان



وسيكون الإختبار في التراكمي من تمهيدي في الإختبار النهائي فقط



بدأت المعلمه بالإستفسارت وهذه أهم النقاط التي قيلت فيها



1* التيمم بالحائط الغير مطلي سواء طوب أحمر أو محاره أو رخام هل جائزه؟؟!!



هل السيراميك له نفس الحكم؟؟



نعم كله جائز التيمم به حتي لو لم يوجد عليه تراب ما لم يكن فيه صباغة تحيل لمس ما يصنع من التراب والسراميك أيضا يدخل في نفس الحكم واللمعه التي عليه لا حرج فيها طالما أنها مصنوعه من الصعيد



كلمه صعيد يشمل كل ما تشمله الارض سواء كان تراب كان رمل كان طوب كان رخام أو ما يصنع منها



2*لو يوجد عضو لا نستطيع الوضوء عليه نمسح عليه



3*عندما يعرض علي مسأله فقهيه فيها أكتر من رأي بختار على أساس أيه؟؟!!



أولا : نرى من قائل القول وهل هم ثقات أم لا أهم شئ تتأكدي أنهم علماء ثقه



ثانيا : طيب بعد ما تأكدتي أن القولين لأهل علم وثقات بماذا تأخذين بالأيسر ولا بالأحوط؟؟



نترك ما يريب الى ما لا يريب (تأخدي باللي يريح قلبك ولا يجعل الوسواس يدخل قلبك)



وكل القلوب لا تتساوي في درجه الإختيار فيه أناس لا تستريح إلا وهي واخده بالأحوط وتحب تبعد عن كل الشكوك والوساوس فكل واحد يبعد عن الإختيار اللذي سيدخل لقلبه الوسواس وإختاري ما يرتاح له قلبك











ندخل في درس اليوم






وقالت المعلمه أنه مهم لكل واحده فينا ولا مفر منه هي حاجة اساسية في حياتنا






إنتبهن يا أخوات هذه الجزئيه ليست موجوده بالكتاب






سألت أخت عن الكتاب اللذي تشرح منه المعلمه أجابتها بنت الصالحين حفظها الله أنه .... كتاب الشيخ الكيال كتاب رااااائع الشيخة اعطتنا منه وليس متداول ولا على النت











الحـيـــــــض



نبدا بسم الله الرحمن الرحيم



اول حاجة ماهو الحيض



الحيض لغة السيلان



في الاصطلاح أي في الشرع (عند اهل العلم و العلماء)



هو جريان دم المرأة من قُبلها يخرج من رحمها كل شهر في أوقات معلومة ويكون أسود محتجما يُعرف بلونه ورائحته ويعرف أين يندفع












أسماء الحيض :






1_ طمث....... لما فيه من دنس وفساد






2_ضحك....... من ضحكت الأرنب أي حاضت






ومن الحيوانات التي تحيض مثل النساء الأرنب والضبع والخفاش






ضحكت الأرنب أي حاضت ويقال في تفسير قوله تعالى ( وإمراته قائمه فضحكت) فسرها البعض أنها ضحكت أي حاضت ولكن هذا تفسير ضعيف






3_الإكبار........ وهو الحيض عند النساء أى أكبرت المرأه أي حاضت وله عده معاني أخرى فمثلا نقول ......أكبر الصبي أي تغوط ولو قيل أكبر الرجل أي أمذى وأمنى






4_إعصار......وهو دخول المرأه في الحيض






5_الدراس........ درست المرأه أي حاضت






6_العراك...... يقال عركت المرأه أي حاضت






7_فِراق....... أي بلوغ المرأه وحيضها






8_النفاث......يذكر للمرأه إذا حاضت أو ولدت وقال الرسول للسيده عائشه أنفست أي حِضتِ










تنويه : هنأخذ قواعد الحيض قاعده قاعده نسأل في القاعده التي تشرح فقط لا نسأل في أشياء لم نأخذها لازم نصبر للنهايه علشان نأخد المعلومات كامله لا تتعجلوا (ذكرت لكن ذلك حتي من لم تحضر هذه المحاضره تنتبه حتى لا تتشتت المعلمه )







سؤال قبل ما نبدأ في القواعد



لماذا تحيض المرأه؟؟!!



أو ما الحكمه من حيض المرأه؟؟؟!!






الحيض المفروض أنه غذاء جنين سوف يولد في بطن أمه



الأساس أن يتجمع الدم في رحم المرأه أنه غذاء جنين قادم عن طريق المشيمه إن لم يحصل حمل لينتقل إلى الجنين هذا الرزق كغذاء له فبالتالي يخرج على هيئه دم فاسد من المرأه



سبحان الله لماذا لم يرجع لجسم المرأه مره أخري ويستفيد به جسمها؟؟!!



لإنه مش رزقها سبحان الله بل بالعكس يكون ضرر عليها ان لم ينزل هذا الدم



رزق بداخلنا ليس لنا نصيب فيه سبحان الخالق



لذلك يقينا لا يأخذ أحد رزق أحد حتى وإن كان بداخل جسمك ولغيرك يخرجه الله ولا يعود لكِ مره أخرى ليغذى جسمك لإنه ليس رزقا لكِ إنما كان لغيرك












نبدا في






قــــــواعد الحيـــــض






ملحوظه مهمه : أكدت عليها الشيخه : قواعد الحيض حفظ يتسمعوا زي ما هما لا تفقصي ولا تزيدي حرفا ومع ذكر الدليل







القاعده الأولى



1_دم الحيض أسود محتدم غليظ منتن كأنه محترق يعرف ويُعرف






محتدم : أي شديد الإحمرار يميل إلى السواد



يعرف : أي يُعرف بإندفاعه



يُعرف : أي تعرفه النساء من لونه ورائحته



غليظ : يعني سميك يختلف عن دم أي جرح تاني لإن سمكه يختلف



منتن : أي رائحته كريهه



محترق : أي يغلبه السواد مع الإحمرار






الدليل: عن عائشة رضي الله عنها أن فاطمة بنت أبي حبيش كانت تستحاض فلما سألت النبي صلى الله عليه و سلم قال لها :"إن دم الحيض دم أسود يُعرف غالبا فإذا كان فأمسكي عن الصلاة"












القاعده الثانيه



2_الأصل في أن كل ما يخرج من الرحم أنه حيض حتي يقوم الدليل عل إنه إستحاضه أو نزيف أو جرح أو يثبت ما يخالف أنه حيض






الدليل : قوله صلى الله عليه وسلم لفاطمة بنت أبي حبيش: (إذا كان دم الحيض فإنه أسود معروف، فأمسكي عن الصلاة، فإذا كان الآخر فتوضئي، فإنما هو عرق(



دليل مثل>>> النزيف مثلا يكون سائلا احمر على عكس دم الحيض






طيب كيف لي أن أعرف بالدليل أنه ليس بدم حيض؟؟!!



اعرض صفته على القاعدة الاولى







الخلاصه : إني اول ما أشوف الدم أفكر في الحيض إن لم يكن فيه صفات الدم ورحته ولونه ومواعيد خروجه فهو إستحاضه أو نفاث أو مرض لكن الأساس هو دم حيض ما لم يقم الدليل على غير ذلك وهعرف أنه حيض أو لأ من القاعده الأولى



الدليل : قاعده فقهيه تقول الحكم يدور مع علته وجودا وعدما






معنى القاعده الفقهيه






يعني اذا وجدت العلة ( والعله هنا وجود الدم بصفات دم الحيض ) وجد الحكم يعني اذا وجدت الحيض بصفاته وجدت أحكام الحيض وطبقت وإذا زال الحيض وإنعدمت العله أى خرج الدم عن صفاته السابق ذكرها فيخرج الدم من حكمه كونه حي و زالت أحكام الحيض












القاعده الثالثه



3. لا حد لأقل الحيض او لأكثره و المرجع في ذلك الى العادة



يعني أقل واحدة كم تحيض ؟؟ وأكثر واحدة كم تحيض ؟؟ منهم من ستقول 5 أو 7 أو10 أيام ... كل واحدة ولأيام حيضها عدد ، فلا يجوز أن نقول أن هناك حد أدنى أو أكثر للحيض .كل واحدة على حسب عادتها في الحيض .. ولم يرد دليل على التحديد لا في الكتاب ولا في السّنة .






الدليل : قال شيخ الاسلام ابن تيمية ( ان الله عز و جل علق بالحيض احكاما متعددة في الكتاب و السنة ولم يقدر لاقله بشيء او يحده بحد فالحيض لا حد لاقله او لاكثره بل ما رأته المراة عادة مستمرة فهو حيض و قد تحيض المراة في الشهر ثلاث حيض و ان قدر انها حاضت ثلاث حيض في اقل من ذلك إن أمكن ) وذكر كذلك: أنّ أكثر الحيض لا حد له، حيث إنّ كل ما استقرت عليه عادة المرأة فهو حيضة



فلايوجد دليل لا في كتاب ولا سنه أن الحيض له مده محدده







دليل بن تيميه الأصل في الأشياء الإباحه



(الأخوات الحبيبات من حضرت منكن كنت بعدت عن الجهاز وعندما أتيت والمعلمه تقول هذا الدليل فلا أعلم هو دليل على ماذا أحس أنه غير مرتبط بالكلام السابق فمن تعلم منكن تتفضل لنا بالشرح مشكوره مأجوره بإذن الله)












القاعده الرابعه



4_ غالب الحيض سته او سبعه أيام في كل شهر وهذا هو أكثر ما عليه النساء






لكن لو الأخت أقل من ذلك أو أكثر ترجع للقاعه الثالثه



طيب إن كان غالب الحيض سته أو سبعه أيام في طل شهر فما غالب الطهر؟؟!!



الطهر يكون في ثلاثة وعشرون يوما أو أربعة وعشرون يوما وما تبقى من الشهر تكون حائض






الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لحمنه بنت جحش ( تحيضي قي علم الله سته أيام أو سبعه ثم إغتشلي وصلى أربعه وعشرين يوما أو ثلاثه وعشرين يوما كما تحيض النساء وكما يطهرن لميقات حيضهن وطهرهن)







وذكرت الأخت لطيفه (أم إيمان ) هذا الدليل وأقرته المعلمه



لقوله صلى الله عليه وسلم لحمنة بنت جحش : "إنما هي ركضة من الشيطان ، فتحيضي ستة أيام أو سبعة أيام ، ثم اغتسلي ، فإذا استنقأت فصلي أربعة وعشرين أو ثلاثة وعشرين ، وصومي وصلي ، فإن ذلك يجزئك ، وكذلك فافعلي كما تحيض النساء".









القاعده الخامسه



5_الحيض لا يحد بسن






اي ليس له سن ويوجد إمرأه تري الحيض في سن الستين أو طفله في سن الثامنه فلا دليل على سن معين



يعني مفيش حد يقول الحيض يحد ب 9 سنين أو عشره وينتهى عند سن كذا والكلام المذكور في بعض الكتب أنه يحد عند سن معين فلا دليل عليه






الدليل : قاعدة فقهية تقول الحكم يدور مع عِلّته وجودا وعدما يعني هنا علته ( صفاته) فإن انعدمت صفاته خرج من حكمه ( كونه حيض) وشرحها كما ذكرنا سابقا



سألت الأخت أم عمر و فاطمة (هجوره)



هل اذا كانت المراة من القواعد من النساء ولا تزال تحيض هل يجب عليها الالتزام بالحجاب كاملا؟



هي ليست من القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا لإنها ما زال يأتيها الحيض فيمكنها أن تتزوج رغم كبر سنها



طيب كيف لى أن أعرف أن المرأه أصبحت من القواعد من النساء



ظهور علامات الكبر أولها أن يمتنع عنها الحيض بعد ذلك تتغير هرموناتها ويظهر على جسمها علامات الكبر وبذلك تكون من اللذين لا يرجون نكاحا







إذا ليست كل من يمتنع عنها الحيض من القواعد حتى وإن كبر سنها ولكن من يمتنع عنها الحيض ويظهر عليها علامات الكبر تكون من القواعدأما التي لا يظهر عليها علامات الكبر مع إمتناع الحيض لا تكون من القواعد فمثلا ممكن تنقطع الحيض عن واحدة عمرها 30 فهي ليست من القواعد لانها لا تزال شابه







حكم القواعد من باب التخفيف لمن كبرت في السن لكن من إعتادت على العفه يغلبها حياؤها لإنها إعتادت أنها تكون مستوره المعلمه قالت ان الشيخ محمد حسان بارك الله فيه يقسم بالله ان والدته تستحي ان ترى رجل في التلفاز ووجهها مكشوف واول ما تراه تغطي وجهها













القاعده السادسه





6_الحيض قد ينتقل خلاص الشهر ويزيد وينقص



لو واحده إعتادت أن الحيض يأتيها 20 أو 25 فى الشهر لو مره جالها يوم واحد في الشهر اللى بعده مثلا هل هذا حيض أم لا؟؟؟!!



حيض إن توفرت فيه صفات الحيض من القاعده الأولى



وبما أنه نزل من الرحم فهو حيض وترجع للقاعده الثانيه



فيمكن ان يتغير معادة ويمكن ان يزيد عن عدد الايام او ينقص ومادام فيه صفات الحيض فهوحيض ويقيد هذا ويحدده صفات الدم







الدليل : الحكم يدور مع علته وجوداً وعدماً



والدليل الثاني : قول بن القطان اتفق العلماء على ان الحيضة تنتقل خلال الشهر وتزيد وتنقص







نيجي لنقطه متفرعه من هذه النقطه



المرأه التي تأخذ حبوب منع الحمل وضعها أيه؟؟







إذا أخذت المرأه حبوب منع الحمل سببت لها نزول الحيض لو كان الدم فيه صفات دم الحيض تراه بسبب الحبوب فهذا حيض






نقطه أخرى ما حكم هذه الحبوب؟؟






إذا لم تتضرر منها المرأة فهو جائز فمن تأخذ حبوب لمنع الحمل يشترط ان الحبوب لا يكون بها ضرر لقول رسول الله صلي الله عليه وسلم لا ضرر ولا ضرار






شروط اخذ الحبوب:






الشرط الأول : ألّا يكون ضار بصحه المرأه



والشرط الثاني : ان تكون هذه الحبوب بإذن زوجها



الشرط الثالث : نيه المرأه أثناء أخذ هذه الحبوب



فالنيه التي تأخد المرأه من أجلها الحبوب تلعب دور كبير هنا







لا تكون تأخذها من باب التحايل*



مثلا : تأخذ هذه الحبوب لتمنع نزول الدم لتطويل مده عدتها حتي تعطي فرصه أكبر لزوجها إنه من الممكن أن يراجعها قبل أن تنقضى العده فهذا غير جائز

*ألا تكون تأخذها خوفا من الرزق


قال تعالى ( ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم) الأنعام 151

فمن تأخذها بهذه النيه فلتجدد نيتها

هل هي تأخد هذه الحبوب لمنع الحمل برأي طبيبه مسلمه ثقه أن الحمل سيضرها؟؟!!!

فبذلك يجوز لها أن تأخذ الحبوب
لو بتأخدها لتمنع الحمل نهائيا فلا يجوز
الأمر فيه أقوال كثيره جدا ونحن نأخذ بالأيسر



أخذنا 6 قواعد كفايه كده عليكم النهارده
تم بمحض فضل من الله سبحانه وتعالى
فالحمد لله اللذي بنعمته تتم الصالحات
يسر الله لي ولكم


وتم تلخيصه من طرف حبيبتنا راجية العفو والمغفرة بارك الله فيها من هنا
أم عمر و فاطمة est déconnecté  
قديم 11 - 11 - 2010, 01:00 AM   #7
أم عمر و فاطمة
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية أم عمر و فاطمة
 
تاريخ التسجيل: 07 2008
الدولة: خٓيْمٓةُ الْمِائّةَ خَاتِمَة
المشاركات: 1,940
افتراضي رد: جميـع دروس مادة الفقـه / أولى أول

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الدَّرس السادس لمادة الفقه


القاعدة السابعة >> إنقطاع الدم أيام الحيض ليس بطهر
* ترى إحداهن حيضاً في أيام على مدار الشهر كله ( على تقطع ) ، فهذه تسمى مستحاضة.
لكننا هنا نتكلم عن من تملك مدة حيض معروفة ، وفي تلك المدة ترى طهر لأيام كثيرة ، لكن مدة الحيض عندها ترى فيها الحيض ، ثم ينقطع عنها الدم للنزول مرة أخرى ثم يرجع .
>> حكم الأيام التي انقطع فيها الدَّم : حائض .

ومشكلة الموضوع هذا أنه يظهر كثيراً في فترة الصيام ، فينقطع عليها الدم فتقوم تغتسل ، وتصوم ثم يرجع ، فماذا يكون وضع اليوم ؟ هل تعيدُه أم يعد صياماً ؟
الأساس أن انقطاع الحيض أيام الحيض ليس بطهر .

نُقسم نزول الدم إلى نوعين :
1- رؤية الدم متصلة طيلة أيام حيضها .
2- دم منفصل ، يعني ينزل الدم على دفعات ويبقى الانقطاع لفترة ( عدة ساعات ) ثم يرجع .

نتكلم هُنا عن الحالة الثانية ..
كل مدة إنقطع فيها الحيض وهي بأيام الحيض فيكون حيضاً .

* حتى لو فات الإنقطاع 24 ساعة فيعتبر حيضاً مادام داخلاً في مدة الحيض المعروفة عندها ، بشرط أن هي تكون عارفة بأن هذا ليس بطهرها .

>> بمعنى : إنقطع الدم الآن ، هي حيضها 3 أيام وفي اليوم الرابع إنقطع ، فإن ظهرت لها علامات الطهر ( القصة البيضاء أو الجفاف )
القصة البيضاء : هي ماء ثخين سميك ينزل من الرحم ، تعرف بأنها قد طهرت .
التي لا ترى هذه القصة ، تكون علامتها الجفاف ، وهو :
الجفاف : لو نظفت بقطنة جافة لا ترى فيها أي أثر للدم ولا لأي لون لا بني ولا أصفر ولا كدرة ولا اي شيء .

فخلاصة القاعدة : أي انقطاع يكون في فترة الحيض لا يعتبر طهرا .

وقبل أن نخرج من هذه القاعدة هناك شيء إسمه ( تلفيق ) ، ماهو ؟ حتى يكون معنا الحكم كاملاً ..

هو لما المرأة لما ينزل الدم ثم ينقطع فلا تقوم بقضاء الأيام التي انقطع فيها .
مبدأ التلفيق لا يجوز ، والرأي هذا رأي مرجوح لا يجوز .


******



القاعدة الثامنة >> الدّم غير المعروف في غير أيام العادة مشكوك فيه ، والطهر متيقّن ، واليقين لا يزول بالشك .

القاعدة السابعة تكلمت عن فترة الحيض ، وهذه القاعدة تتكلم عن فترة الطهر .

بعدما رأت علامة الطهر ( الجفاف أو القصة البيضاء ) ثم اغتسلت وبعد أيام رأت دم ، ماذا سيكون وضع هذا الدم ؟
الأساس فيها أنها طاهرة ، فاليقين أنها طاهرة ، واليقين لا يزول بشك ، فالدم الذي ظهر فيه شك ، لكن الشك هذا لا يجعله حيضاً إلا إذا كان في فترة حيض وبه علامات الحيض كالرائحة والشكل .

>> الدَّليل : أن اليقين لا يزول بشك .
فهي لما اغتسلت ألم تغتسل لأنها على يقين بطهرها لأنها رأت علامات الطهر، فاليقين لا يزول بالشك .

>> أدلة القاعدة :
1- اليقين لا يزول بشك ، والدليل عليه حديث عن أبي سعيد الخُذري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلَّم قال " إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدرِي كم صلَّى ثلاثاً أم أربعاً فليطرح الشك وليبنِي على ما استيقن "

عن عبد الله بن زيد أنه شكى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلَّم الرجل الذي يخيَّل إليه أنه يجد الشيء في الصَّلاة فقال " لا ينفتن ( أو لا ينصرف ) حتى يسمَع صوتاً أو يجد ريحاً "


******



القاعدة التاسعة >> إذا انقطع الدم عن المرأة شهوراً من غير حمل ، ثم أتاها معظم الشهر فهو حيض خُزن ثم نزل .

فبعض النساء ينقطع عندها الحيض شهوراً لا يأتيها نهائياً ،ثم يأتيها لفترة طويلة تقارب الشهر ، فمثلا تبقى طاهرة لمدة 4 شهور ثم يأتيها حيض لمدة شهر ، فهل يعتبر حيضاً ؟

نعم هو حيض باعتبار أنه كان مُخزن ثم نزل ، فطبيعي أن يعُتبر حيضاً .


******



القاعدة العاشرة >> زيادة الحيض بوسائل منع الحمل غير معتبرة ، أما نقصه بها فمعتبرة.

لو وسيلة منع الحمل التي استخدمتها المرأة تسببت في نقص مدة الحيض فأول ما ترى الطهر فهي طاهرة ، لكن لو أدت الوسيلة إلى الزيادة في مدَّة الحيض ، فكانت مثلا 6 وأصبحت 9 ..

ماذا تعمل ؟
تعود إلى مدتها الأصلية ، والزيادة تعتبر استحاضة .
فهي الآن اعتادت على أن حيضها 5 أيام ، وبعدما وضعتها صار 10 أيام ، فالزيادة والنقصان غير طبيعي نتيجة وسيلة ما ..
فترجع إلى مدتها الأصلية ( 5 أيام ) ويعتبر حيضاً في هذه الفترة ، لكن الزيادة الخمسة ايام الأخرى فتعتبر استحاضة .


الدّليل : القاعدة الأصولية " العاَدة مُحكمَة " فالعادة هي التي تحكم وقت الطهر والزيادة غير معتبرة .


******



القاعدة الحادية عشر >>الصفرة و الكدرة في نهاية الحيض و بعده لا شيء.

بمعنى : امراة حائض في نهاية مدة الحيض رات صفرة او كدرة فهي من الحيض بعد ان ترى علامة الطهر وتتاكد انها طهرت لو حصل كدرة او صفرة خلال الشهر فهي لا تعتبر منه .

والدليل حديث أم عطية : كُنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئاًَ
الشاهد من الحديث : بعد الطهر


******



القاعدة الثانية عشر >> علامات الطهر من الحيض تختلف بإختلاف النساء .
الطهر : هو زمن نقاء المرأة من دم الحيض والنفاس .

* علامات الطهر نوعين :
الجفاف : تتعرف المرأة على طهرها بإدخال خرقة في فرجها فإذا وجدت عليها أثراً كالخيط الأبيض فهي القصة البيضاء ، وإن لم ترى القصة البيضاء تكتفِي برؤية أثر جاف على القطن لا شيء عليه .

>>الدَّليل :
عن عائشة رضي الله عنها : أن النساء كن يبعثنا لها بالدرجة فيها الكرسف فيه الصفرة من دم الحيض فتقول لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء .

- هُناك نساء لا تحتاج إلى تمرير الخرقة ، بل بمجرد رؤية ملابسها .

قامت بهذا الملخص رفيقة دربي بُــشرى حفظها الله من هنا

التعديل الأخير تم بواسطة : أم عمر و فاطمة بتاريخ 11 - 11 - 2010 الساعة 01:04 AM.
أم عمر و فاطمة est déconnecté  
قديم 10 - 12 - 2010, 03:24 PM   #8
بُـشـرى
جهـد .. بارك الله فيــه
 
الصورة الرمزية بُـشـرى
 
تاريخ التسجيل: 08 2008
الدولة: فأنّى صدح الأذان..فذاك وطني!!
المشاركات: 5,195
افتراضي رد: جميـع دروس مادة الفقـه / أولى أول

بسم الله الرحمن الرحيم


بسم الله الرحمان الرّحيم

الدرس السابع لمادة الفقه

من جهود ساره >> تائبه لربها - بارك الله فيها -
نكمل بأمر الله قواعد الحيض


13-غسل الحائض بعد طهرها لايشترط في صحه الصيام
الدليل:

عن عائشه وام سلمه ان النبي صلي الله عليه وسلم كان يصبح جنبا من جماع غير احتلام ثم يصوم من رمضان
وفي روايه(ثم لايفطر ولا يقضي)

وفي حديث ان رجل قال يارسول الله ان الصلاه تدركني وانا جنبا افاصوم فقال رسول الله وانا تدركني الصلاه وانا جنب فاصوم

1-تمنع الحائض من الصلاه لانها فاقده الطهاره
2-الصوم لانها ايضا فاقده للطهاره
3-الجماع يحرم على الحائض والنفساء

**وظهرت فتوى >> انه يجوز ان يجامع الرجل زوجته في دبرها وهذه كبيره من الكبائر ولا بد ان يقام عليه الحد وهو ان يصعد على سطع ويسقط على وجهه

>>فكان النبي يقبل نسائه وهن حيض ويباشرهن دون مكان الحيضه لاقبل ولا دبر
قالت عائشه رضي الله عنها اذا اراد النبي صلي الله عليه وسلم ان يباشر امرهن بالاتزار
و الاتزار)) هو لف حائل (من القماش) علي وسط الزوجه >> اي مكان النجاسه


14- مس الحائض للمصحف:

الدليل من القرآن:

قوله تعالي "لايمسه الا المطهرون"
متطهره يعني انا اطهر نفسي
المطهره يعني التي طهرها رب العالمين مثل الملائكه

قال انس ومجاهد وعكرمه وسعيد ابن جبير والضحاك أي الملائكه

ثم نقل قول قتاده في هذه الايه باسناد جرير عنه " لايمسه الا المطهرون" عند الله اما في الدنيا فانه يمسه المجوسي النجس والمنافق الرجس

وقال لايمسه الا المطهرون أي لايقربه جن ولا شيطان وهذه الايه

اما الدليل من الحديث

فهناك نوعان اما ضعيف او قوي مأخوذ به:

اما الحديث الضعيف:

**(لايمس القران الا طاهر)>> ضعيف فهو معلول
**عن علي رضي الله عنه (كان النبي يُقرئنا القران مالم يكن جنبا)>> ضعيف
**عن علي (رايت النبي توضا ثم قال هكذا لمن ليس بجنب فاما الجنب فلا ولا آيه) >>ضعيف
**عن ابن عمر مرفوعا( لايقرأ الجنب ولا الحائض شيئا من القران)>> ضعيف
عن جابر مرفوعا( لايقرأ الحائض ولا النفساء من القران شيئا )>>ضعيف

بينما الادله الجاااااااااائزه عن قراه الحائض للقران:
@@عن ابي هريره رضي الله عنه (لقيه في بعض طرق المدينه فااختلست منه فذهبت فاغتسلت ثم جئت فقلت اين كنت ياابا هريره قال كنت جنبا فكرهت ان اجالسك وانا على غير طهاره فقال سبحان الله ان المسلم لاينجس)

@@عن عائشه رضي الله عنها (ان رسول الله كان يذكر الله على كل احواله)
@@ عن ابن عباس (انه لم يرى في قراءه الجنب بأسا) اخرجه البخاري

و هنا نقطه ايضا:
في ان تدخل المسجد ام لا:

هناك ايضا ادله ضعيفه:
**عن عائشه قالت قال رسول الله لاصحابه وجهوا هذه البيوت عن المسجد فاني لا احل المسجد لحائض ولا جنب>> ضعيف وباطل

اما الصحيح:

@@فهو عن عائشه (ان وليده سوداء كانت لحي من العرب فاعتقوها فجاءت الى رسول الله فاسلمت فكان لها خباء في مسجد او خفش(يعني بيت او خيمه))

@@و المرء في العيد تدخل مصلى العيد

امر النبي باخراج ذوات الخدور ويعتزل الحيض المصلي وفي روايه وليعتزلن الصلاه وليجلسن في ماخره الصفوف

@@وعن عائشه رضى الله عنها قالت (قالي لي رسول الله ناوليني الخمره(غطاء الراس)من المسجد فقالت اني حائض فقال ان حيضتك ليست بيدك)

@@عن عائشه رضي الله عنها قالت ( قدمت مكه وانا حائض ولم اطف بالبيت ولا بين الصفا والمروه فشكوت ذلك الى رسول الله فقال افعلي كما يفعل الحاج غير الا تطوفي بالبيت حتي تطهري))
>>لان الطواف بالبيت صلاه

قدّمته لنا الغاليتان تائبة لربها وأم معاذ مصطفى من هُنا
بُـشـرى est déconnecté  
قديم 24 - 12 - 2010, 08:00 PM   #9
بُـشـرى
جهـد .. بارك الله فيــه
 
الصورة الرمزية بُـشـرى
 
تاريخ التسجيل: 08 2008
الدولة: فأنّى صدح الأذان..فذاك وطني!!
المشاركات: 5,195
افتراضي رد: جميـع دروس مادة الفقـه / أولى أول

بسم الله الرحمن الرحيم
الدرس الثامن لمادة الفقه

15-الحائض يباشرها زوجها ماعدا موضع الحيض (طبعا النفساء لها نفس الحكم)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (اصنعوا كل شئ الا النكاح)
وفي لفظ (الا الجماع)
ومارواه ابي عكرمه عن بعض ازواج النبي صلى الله عليه وسلم:(ان النبي كان اذا اراد من الحائض شيئا القي على فرجها شيئا)رواه ابوداود(272)
عن مسروق ابن الاجدع قالت سالت عائشه رضى الله عنها (ما للرجل من امراته اذا كانت حائض ؟قالت كل شئ الا الفرج)رواه البخاري
وما من شئ يحرم على الانسان الا وفيه ضرر عظيم
فاذا جامع الرجل امراته في الحيض نتج عنه امراض كثيييره
عافانا الله واياكم من كل سوء وجميع المسلمين
*****
16-نقض الضفائر في غسل الحيض ليس بلازم
حديث ام سلمه اللي رواه الامام مسلم قالت يارسول الله اني امراءه اشد ضفر راسي افانقضه لغسل الجنابه (وفي روايه:وفي الحيضه) قال لا انما يكفيكي ان تحثي على راسك ثلاث حثيات )رواه مسلم وداود والترمذي
انه كان ابن عمر يامر النساء اذا اغتسلن ان ينقضن رؤسهن فقالت ياعجبا لابن عمر بان يامرهن ان ينقضن شعورهن الا يامرنهن ان يحلقن رؤسهن لقد كنت اغتسل انا ورسول الله في اناء واحد فما ازيد ان افرغ على راسي ثلاث افراغات)
*****
17-طواف الحائض صحيح للضروره
الحديث في الصحيحين لما حاضت عائشه رضى الله عنها فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم اقضى ما يقضي الحاج غير الا تطوفي بالبيت ولا بين الصفا والمروة)
وفي روايه (تقضي الحائض المناسك كلها الا الطواف بالبيت)
وطواف الافاضه ركن يبطل الحج من غيره
وهنا قاعده تقول (يتحمل الضرر الخاص بدف ضرر عام)
فاالمراه لاذنب اساسا في الحيض
وقال النبي صلى الله عليه وسلم:(لا واجب مع العجز)
وهي الان عاجزه عن الطواف وفي هذه الحاله يسقط معها الواجب فلو طافت تصح حجتها وهي حائض
وقال الله عزوجل:( اتقوا الله ما استطعتم)
*****
18-الحامل اذا رات الدم المعروف في وقته فهو حيض

والى هنا توقفت حصتنا مع شختنا الحبيبه
الشيخه مني آل عليوه

قامت به الغالية -تائبة لربها- من هنا

بُـشـرى est déconnecté  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:52 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4,
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لـ الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات