إصدارات دار حاملة المسك
   

آخر 20 مشاركات
صفحة واجباتي في مادة الاصول...           »          لندة_نجاة فرحات ملخص غيابي...           »          ملخصات غيابي           »          واجباتى فى حِلية طالب العلم...           »          صفحة تواصل الطالبات مع مشرفة...           »          واجباتي لمادة فقه الطهارة (...           »          ارجو مساعدتى أختى زينب           »          صفحة واجباتي مادة الحلية...           »          هــــام الى دفعـــة...           »          تفريغ المحاضرة الخامسة           »          صفحة إعتذار الطالبة المتغيبة...           »          واجب فقه الطهارة           »          ملخص غيابي المحاضرة الرابعة...           »          استمارتي           »          هام لأخوات أولى أول           »          صفحة واجباتي لمادة علوم القرآن           »          صفحه واجباتى لماده حليه طالب...           »          واجب مادة الاصول المحاضره...           »          واجبات مادة فقه الطهارة           »          تواصل طالبات التوحيــد (3)

العودة   الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات العشر > الأرشيف الجامعي > قسم أرشيف الدراسة الجامعية المنهجية > الفصل الدراسي الأول لعام 2012 م > مستـوى أولى أول > فقــه الطهارة ( 2 )
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

إعلانات جامعية

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 18 - 05 - 2012, 03:33 PM   #1
كوثر سعد
طالبة علم بهمــة
 
تاريخ التسجيل: 06 2011
المشاركات: 168
افتراضي اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اخواتى
هذه اسئله و أجوبه من المحاضرات

س 1 لماذا اختص الله النساء بالحيض دون الرجال ؟
لقد بين النبي صلى الله عليه و سلم حقيقة الحيض وذلك فيما رواه الإمام البخاري ومسلم من حديث عائشة رضي الله عنها قالت :
"لما جئنا سرف حضت فدخلت علي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي . فقال : ما يبكيك أنفست ؟ قلت : نعم . قال " هذا شيء كتبه الله على بنات آدم "
يعني الحيض . و الحيض كان ابتداءا مع أمنا حواء لحديث ابن عباس : " إن ابتداء الحيض كان على حواء بعد أن هبطت من الجنة " ( رواه الحاكم و ابن المنذر بإسناد صحيح ).
س2 ما الواجب تجاه هذا التقدير الذي قدره الله عز و جل ؟
لزوم الصبر و الرضى و عدم التسخط كما يفعله بعض الجاهلات هداهن الله , فكل شيء خلقه الله بقدر ونحن مطالبون بأن نرضى بما قدره الله عزوجل علينا من ابتلاءات أو محن . و قال من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه و سلم :" عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له ." رواه مسلم ).
س3 لماذا اختص الله النساء دون الرجال ؟
لأسباب شرعية و دنيوية
// الأسباب الشرعية // :
قال تعالى : " وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُّبِينًا " (الأحزاب 36) , و قال عز و جل : "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآَنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ" ( المائدة 101)
الله عزوجل أخفى عنا أشياء فلا نبحث عنها , و لا يجب علينا أن نعي حكمة كل شيء. فمثلا الشرب على ثلاث مرات
// الأسباب الدنيوية // :
يجدر بنا أن نعلم أن الله عز و جل خلقنا في أحسن تقويم و في أحسن هيئة , كما قال تعالى : " لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ" ( التين 4) ,و الحيض نعمة من الله لا نشعر بها , فهو دم فاسد يخرج من الجسم فبمجرد أن ينتهي الحيض تبدأ الكثير من الأمراض تهاجم الجسد , كما أن الحيض خلق لتغذية الجنيــن , و المرأة التي تحمل لا تحيض .
س4 هل المرأة إذا حاضت توصف بأنها نجسة ؟؟
هناك بعض الناس عندهم هذا المعتقد والجواب طبعا لا معاذ الله من ذلك , والدليل :
في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: لقيت النبي صلى الله عليه وسلم في بعض طرق المدينة وأنا جنب . قال : فانخنست منه ثم ذهبت فاغتسلت ثم جئت . فقال : أين كنت يا أبا هريرة . قلت : كنت جنباً فكرهت أن أجالسك على غير طهارة . فقال : سبحان الله – وفي رواية أخرى : المؤمن لا ينجس ".
فالحائض والنفساء لا يوصفن بالنجاسة وإنما الخارج فقط هو النجس ، كالغائط والبول إذا خرج من الإنسان فهل يوصف المتغوط أو المتبول بأنه نجس؟ بالطبع لا، إذاً مجرد خروج النجاسة من الإنسان لا تجعله نجساً ،
س5 ما هو مذهب اليهود والنصاري في المرأة اذا حاضت ؟؟
هم على طرفي نقيض , فاليهود غلوا وأفرطوا وأما النصارى ففرطوا.
- فاليهود إذا حاضت المرأة لا يؤاكلوها ولا يجالسوها في البيت لأنها عندهم نجسة قذرة فتأكل لوحدها وتجلس وتنام لوحدها ولا يلمسها أو يصافحها احد,و هذا الذي غلا فيه اليهود.

و أما النصارى فتجاوزوا الحد حتى وقعوا في مجامعة الحائض ففرطوا.-
فالحمد لله الذي جعلنا من الأمة الإسلامية التي هي وسط .
س6 ما هو مذهب المسلمين في المرأة اذا حاضت ؟؟
الإسلام دين السمح ودين الوسطية هذه الشريعة العظيمة وسط بين الشرائع كما قال تعالى " وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً " (البقرة 143). فالأمة الإسلامية وسط بين الأمم وأهل السنة والجماعة وسط بين فرق الأمة كوسطية الأمة بين الأمم ، فالمسلمون يتعاملون مع المرأة إذا حاضت تعاملاً وسطاً بين الأمتين الضالتين المغضوب عليهما اي اليهود والنصارى ، يوضح ذلك حديث أنس في الصحيح قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اصنعوا كل شيء إلا النكاح " فقوله صلى الله عليه وسلم " اصنعوا كل شيء "رد على اليهود الذين قالوا لا تصنعوا اي شئ مع الحائض
،من مجالسة ومؤاكلة وتقبيل ومباشرة ومبيت في نفس فراشها. إذن كلمة " كل "داخلةفي عموم لكن بفضل الله نحن عندنا تقييد آخر في الشرع وهو قوله صلى الله عليه وسلم " إلا النكاح " , فكل شيء مباح إلا النكاح , وهذا في نفس الوقت رد على النصارى الذين أباحوا جماع الحائض.
س7 عرفى الحيضه لغه وشرعا و اصطلاحا ؟
* شرعا :
إسم لدم خارج من الرحم لا يعقب الولادة مقدر بقدر معلوم في وقت معلوم فلا بد من معرفة لون الدم وحاله ومعرفة خروجه ومقداره ووقته .
* لغة :
هو سيلان الشيء و جريانه .
* اصطلاحا :
دم يرخيه رحم المرأة بعد بلوغها في أوقات معتادة.

يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :" هو دم طبيعي ليس له سبب من مرض أو جرح أو سقوط أو ولادة، وبما أنه دم طبيعي فإنه يختلف بحسب حال الانثى وبيئتها وجوها ولذلك تختلف فيه النساء اختلافا متباينا ظاهرا".
س8 ماهى صفات الحيض ؟
* أولا : من خلال اللون :
و لونه أسود غامق وهو ذا رائحة كريهة , كما بينه لنا النبي على الله عليه و سلم فعن فاطمة بنت أبي حبيش: أنها كانت تستحاض، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: " إذا كان دم الحيضة فإنه أسود يعرف، فإذا كان ذلك فأمسكي عن الصلاة، فإذا كان الآخر فتوضئي وصلي، فإنما هو عرق" ( قال الحاكم:"صحيح على شرط مسلم"، ووافقه الذهبي).

العرق: يسمى العازل وهو في أدنى الرحم، دون قعره،أما دم الحيض فيخرج من قعر الرحم.
ثانيا : الصفرة و الكدرة :*
وهما الماء الذي تراه المرأة كالصديد و يعلوه اصفرار. فعن عائشة رضي الله عنها قالت : "كُنِّ النِّسَاءُ يَبْعَثْنَ إِلَى عَائِشَةَ بِالدُّرْجَةِ فِيهَا الْكُرْسُفُ ، فِيهِ الصُّفْرَةُ فَتَقُولُ : " لا تَعْجَلَنَّ حَتَّى تَرَيْنَ الْقَصَّةَ الْبَيْضَاءَ". تريد بذلك الطهر من الحيض.
- الكرسف :هو القطن.
- الكُدرة :(بضم الكاف ) هو ماء بلون الماء الوسخ.
س9 * متى يقبل الحيض ومتى يدبر؟؟؟
يعرف إقبال الحيض بالدفعة من الدم في وقت الحيض وهو دم أسود ثخين مُنْتِن.
أما الإدبار أي انتهاء الحيض فيعرف بإنقطاع الدم والصفرة والكدرة , فعند قرب انتهاء الحيض نجد بقعة بنية بعدها لون أصفر. و يتحقق الطهر بعلامتين :
1- الجفوف: وهو أن يخرج ما يُحتَشى به الرحم جافا , بمعنى أن المرأة تضع في فرجها شيئا كالقطن مثلا فيخرج جافا ليس فيه شيء.
2- القصة البيضاء: وهو هو ماء أبيض يخرج من الرحم عند انقطاع دم الحيض.
س 10 * ما حكم الصفرة والكدره بعد الطهر من المحيض ؟؟
إذا تحققت إحدى علامتي الطهر(الجفوف أو القصة البيضاء) و رأيت صفرة أو كدرة فلا تعد شيئا, لحديث أم عطية : " كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئاً" (رواه أبو داود والبخاري، ولم يذكر(بعد الطهر) و الحاكم)
س11 ما هي مدة الحيض ؟
تنازع العلماء في أقل مدة الحيض وأكثرها , فمنهم من قال بأن أقل مدة يوم وليلة وأكثرها خمسة عشر يوما , و هذا قول الشافعي و أحمد ,
و منهم من قال بأنه لم يرد نص يبين أٌقل مدة للحيض أو أكثرها , و هذا قول الإمام مالك و ابن قدامة و شيخ الإسلام ابن تيمية.
و القول الثاني هو الراجح لأنه لم يثبت شيء في هذا الامر لا عن النبي صلى الله عليه وسلم و لا عن الصحابة, و لكن المرجع في ذلك إلى العادة.
لذلك سميت العادة فهي تختلف من امرأة لاخرى.
س 12 ما هى أسماء الحيض ؟
الطمث- العِراك.- الضحك.- الإكبار.- الإعصار.
س13 ما معنى حروريه ؟
حورية :نسبة إلى بلدة قرب الكوفة بالعراق اسمها " حَرورة " خرجت منها فرقة من الخوارج على علي بن أبي طالب رضي الله عنه فصار الخوارج يعرفون بالحرورية.
س 14عن معاذة العدوية قالت سألت عائشة رضي الله عنها فقلت لها: ما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة, فقالت أحروريةٌ أنتِ ؟ فقالت لست بحرورية ولكني أسأل, فقالت :" كنا نحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة".
لم سألت المرأة عن السبب الذي من أجله جعل الشارع (المشرع) أن الحائض تقضي الصيام و لا تقضي الصلاة ؟؟
لأن هذا المذهب مذهب خوارج مبني على الشدة وقد أنكرت عليها السيدة عائشة لأنها تعتقد كما يعتقد الخوارج وتتشدد كما يتشددوا.

ماذا نستفيد من الحديث؟

1 - الحائض تقضي الصيام ولا تقضي الصلاة , وقد قال العلماء هذا من باب التخفيف وعدم المشقة . تخيلي أن امرأة تحيض عشرة أيام إذن فعليها قضاء خمسين صلاة . لذا هناك قاعدة شرعية : المشقة تجلب التيسير.
2 - الإنكار على كل من يسأل سؤال تعنت و مجادلة.
3 - تبيين العلم لمن يريده للتعلم والإسترشاد.
4-استحالة أن يقرر الرسول صلى الله عليه و سلم على أمته شيئا فوق طاقتهم:فالنبي صلى الله عليه وسلم لما أسري به ظل يصعد وينزل عدة مرات ليطلب من الله تخفيف الصلاة التي كانت في الاصل 50 صلاة ، فلما قال لنا صلى الله عليه وسلم عن السنن فهذا فيه حكمة بالغة فالنوافل كسياج يحمي الفرائض فإذا كنت لا تصلي النوافل فيسيرٌ جدا على الشيطان أن يقعدك على الفرض, أما من تصلي النوافل فالشيطان إن استطاع أن يقعدك عن الصلاة فسيقعدك عن النافلة.
س15 * إذا رأت المرأة الطهر ولم تجد الماء لتغتسل ؟
- فإنها تتيمم ويأتيها زوجها وبهذا قال عدد كبير من أهل العلم.
س16 * إذا استمر الدم بالمرأة أكثر من عادتها؟
لو أن امرأة عادتها 5 أو 6 أيام و في شهر زاد على 7 أو 8 أيام , فهنا لا يخلو حالها من أمرين :
1- إما أن تكون ممن تستطيع تمييز دم الحيض عن غيره فإن طالت فلا مشكلة فقد تكون لأسباب نفسية وتظل ممتنعة عن الصوم والصلاة والجماع .
3- و إما أن تكون لا تميز فهنا لا تصلي ولا تصوم ولا يجامعها زوجها حتى ترى الطهر.
س17 * إذا نزل دم الحيض أول و ثاني يوم ثم انقطع في اليوم الثالث و عاد في اليوم الرابع ؟
- في هذه الفترة لا عبرة بالذي يحصل و يكون الحيض معلقا (لانه سينزل في اليوم الرابع) ,فلا تصلي و لا تصوم حتى تطهر.
س 18 * هل تحيض الحامل؟؟
- للعلماء في هذا وجهان : أكثر أهل العلم قالوا أن الحامل لا تحيض وهذا هو السواد الأكثر في النساء واستدلوا بحديث : "لا توطأ حامل حتى تضع" (سنن أبي داود). و قال بعضهم مثل الشافعي أن الحامل تحيض .
و الصواب في المسألة أن الحامل لا تحيض ولكن قد تشذ امرأة فينزل بها دم وهي حامل , فينظر لهذا الدم إذا كان نفس دم الحيض , نفس اللون و الرائحة , فيعد حيضا وتترك الصلاة والصيام و لا يطؤها زوجها. وإذا لم تنطبق عليه مواصفات الحيض فهو ليس حيضا ويعتبر استحاضة.
س 19 * ما الذى يحرم على الحائض و النفساء؟؟؟
1- الصلاة: أجمع العلماء أنه يحرم على الحائض والنفساء الصلاة فرضها ونفلها ولا تقضي بعد أن تطهر. و الدليل حديث معاذة الذي ذكرناه سابقا و حديث الرسول صلى الله عليه و سلم :" أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم فذلك نقصان دينها
2 - الصيام:
انعقد الإجماع على أنها تترك الصيام و تقضي بعد رمضان.و الدليل حديث عائشة رضي الله عنها : " كان يصيبنا ذلك (( الحيض )) فنؤمر بقضاء الصيام ولا نؤمر بقضاء الصلاة".

3 - الجماع :
وطء الحائض في الفرج لا يجوز باتفاق الأئمة لقوله تعالى :" فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ " ( البقرة 222).
وقوله صلى الله عليه وسلم : "اصنعوا كل شيء إلا النكاح".
و يقول شيخ الاسلام في الفتاوى: " وطئ النفساء كوطء الحائض حرام باتفاق العلماء".
س20 * إذا امرأة حاضت قبل العصر ولم تكن صلت الظهر فهل يلزمها قضاء الظهر إذا طهرت ؟
يعني أنه أذن لصلاة الظهر و كانت حينئذ طاهرة و لم تصلها و بعد ذلك طهرت ,فهنا يلزمها قضاء الصلاة التي وجبت عليها قبل الحيض.
و هناك من قال بأنه لا يلزمها قضاء و هذا قول شيخ الإسلام ابن تيمية الأظهرهو أنه لا يلزمها قضاء لأن القضاء يجب لأمر جديد و لأنها أخرت تأخيرا جائزا غير مفرطة.
القول الراجح في المسالة هو أن تقضي الصلاة التي عليها و هذا أحوط.
س21* إذا طهرت الحائض قبيل العصر فلما اغتسلت كان وقت العصر؟
رأى بعض العلماء أن المرأة لو طهرت قبل غروب الشمس فعليها صلاتان الظهر و العصر.
أذا طهرت الحائض في آخر النهار تصلي الظهر و العصر لأن الوقت مشترك بين الصلاتين في حال العذر.
س22 * لو طهرت قبل طلوع الفجر؟
- لزمها أن تصلي المغرب و العشاء من هذه الليلة ,و هذا مذهب جمهور العلماء.
و هذا ليس من باب الوجوب.
س23 * إذا طهرت الحائض قبل الفجر و لم تغتسل فهل تصوم؟؟
- إذا رأت الطهر قبل آذان الفجر يجب أن تجدد نية الصيام ولا تتوقف صحة الصيام على الغسل بخلاف الصلاة , و يكون صيامها صحيحا.
س24* إذا طهرت الحائض قبل غروب الشمس فهل تصوم باقي النهار؟
لأنها أفطرت أوله وستقضي اليوم ..- لا يلزمها أن تمسك بقية النهار
ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ : قُلْتُ لِعَطَاءٍ:" الْمَرْأَةُ تُصْبِحُ حَائِضًا ، ثُمَّ تَطْهُرُ فِي بَعْضِ النَّهَارِ أَتُتِمُّهُ ؟ ,قَالَ: " لا هِيَ قَاضِيَةٌ. "
س 25 * لو اعتقد مسلم حِل جماع الحائض في فرجها؟
- صار كافرا مرتدا
- ولو فعل ذلك جاهلا بتحريمه أو ناسيا, أو مكرها فلا إثم عليه ولا كفارة.
س26 ما يحل للزوج من زوجته الحائض؟
- يقول النبي صلى الله عليه وسلم: اصنعوا كل شيء إلا النكاح.
عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَت : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَأْمُرُ إِحْدَانَا إِذَا كَانَتْ حَائِضًا أَنْ تَأتَّزِرَ , ثُمَّ يُضَاجِعُهَا زَوْجُهَا " . قَالَتْ مَرَّةً أُخْرَى : " يُبَاشِرُهَا " .

تأتزر: ترتدي إزارا يسترها من سرتها إلى ما تحت الركبة
- عن عائشة رضي الله عنها قالت :
كانت إحدانا إذا كانت حائضا ، فأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يباشرها ، أمرها أن تأتزر في فور حيضتها ، ثم يباشرها . قالت : وأيكم يملك إربه ، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يملك إربه .
س27 متى يجوز إتيان الحائض ؟
إذا طهرت. قال تعالى : (وَلَا تَقْرَ‌بُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْ‌نَ ) من الآية 222 سورة البقرة
و علامة الطهر إما بالجفوف وإما بالقصة البيضاء.
قال تعالى : وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَ‌بُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْ‌نَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْ‌نَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَ‌كُمُ اللَّـهُ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِ‌ينَ ﴿٢٢٢﴾سورة البقرة
الثاني من الآية فيه شرط مهم جدا وهو الاغتسال قال تعالى : (فَإِذَا تَطَهَّرْ‌نَ) يعني لا يجوز شرعا أن يأتيك زوجك و أنت لم تغتسلي بعد فلا بد أن تغتسلي أولا قال تعالى: ( فإذا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ من حيثُ أَمرَكُمُ اللهُ ) فإذا تطهرن أي اغتسلن.
و بذلك فقد أجمع العلماء على أن الحائض لا يأتيها زوجها إلا بعد الاغتسال.
س28 تطهرت و بعد ما حصل جماع وجدت دم لونه فاتح جدا وليس له علاقة بالحيض,؟
هذا الدم نتيجة أن الرحم مازال ساقطا لم يرجع لمكانه و مع الخبط و القلقلة فهذا عادي إن شاء الله. هذا ليس حيضا و لا تنطبق عليه أحكام الحائض و يحصل لنساء كثير إلا من رحم ربي ... فقط عليك بالاغتسال مرة ثانية للطمأنينة
س29 ما هى الامور التى لا بأس بها للحائض ؟
- ذكر الله و قراءة القرآن
هناك نزاع بين أهل العلم في هذه المسألة:
- ذهب قول إلى تحريم قراءة الحائض و النفساء و الجنب للقرآن. غير أنّ الذين قالوا بالتحريم استدلوا بأحاديث ضعّفها أهل العلم
و منها : حديث ابن عمر رضي الله عنه:
(لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئا من القرآن)وهذا حديث ضعيف عند أهل العلم.
- و ذهب قوم إلى جواز قراءتهم القرآن و دليلهم :
- حديث عائشة رضي الله عنها:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه
و من هذه الأحيان الجنابة.
2- عندما حاضت السيدة عائشة قبل الحج قال لها النبي افعلي كما يفعل الحاج إلا الطواف لأن الطواف صلاه
و من المعلوم أن الحاج يذكر الله و يقرأ القرآن
و الدليل الصريح :
- قوله تعالى : ( إنما المشركون نجس)
- قول النبي عليه الصلاة و السلام : (إن المؤمن لا ينجس)
في رواية أبو هريرة : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد . فقال " يا عائشة ناوليني الثوب " فقالت: إني حائض . فقال " إن حيضتك ليست في يدك " فناولته .
لراجح و ما ذهب إليه أئمة الفقه والحديث من جواز قراءة الحائض للقرآن .لأنه توجد قاعدة أصولية تقول: "المشقة تجلب التيسير"


- السجود إذا سمعت آية السجدة:
ليس هناك مانع من سجود المرأة الحائض في آيات السجدة لأن هذا السجود لا يلزمه طهارة و وضوء و لا شيء, يعني إذا سمعتِ آية السجدة أو قرأتِها ستسجدين
و قد ثبت في صحيح البخاري : أن النبي عليه الصلاة و السلام قرأ سورة النجم و فيها سجدة فسجد النبي عليه الصلاة و السلام و سجد من معه من الصحابة و المشركين
و نص الحديث هو :
أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ سورة النجم فسجد بها ، فما بقي أحد من القوم إلا سجد ، فأخذ رجل من القوم كفا من حصى ، أو تراب ، فرفعه إلى وجهه ، وقال : يكفيني هذا ، فلقد رأيته بعد قتل كافرا .
و من المستبعد أن يقال أن الجميع كانوا على وضوء و سجدة التلاوة ليست بصلاة يعني لا يلزمها لا طهارة و لا وضوء و لا ستر عورات.

- مس المصحف:
و إن كان أكثر أهل العلم ذهبوا إلى أن الحائض لا تمس المصحف لا نعلم دليلا صريحا يمنع الحائض من مس المصحف.
و في الآية المطهرون هم الملائكة, أما المتطهرون هم المتوضئون و هم البشر. فلا نعلم دليلا صريحا يمنع الحائض.
- قراءة الرجل القرآن وهو في حجر امرأته الحائض :
الرسول عليه الصلاة و السلام ذلك الدليل حديث السيدة عائشة رضي الله عنها :
كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ القرآن ورأسه في حجري وأنا حائض .
دخول المسجد
لم نقع على دليل صريح أو صحيح يمنع الحائض من دخول المسجد و الأصل الإباحة حتى يأتي مانع أو صارف يصرفني.
- مؤاكلة و مشاربة الزوجة الحائض:
لحديث عائشة رضي الله عنها:
كنت أشرب وأنا حائض . ثم أناوله النبي صلى الله عليه وسلم . فيضع فاه على موضع فِيَّ . فيشرب . وأتعرق العرق وأنا حائض . ثم أناوله النبي صلى الله عليه وسلم . فيضع فاه على موضع في . ولم يذكر زهير : فيشرب
- خدمة المرأة الحائض لزوجها :
دليل : عن عروة أنه سئل : أتخدمني الحائض ، أو تدنو مني المرأة وهي جنب ؟ فقال عروة : كل ذلك علي هين ، وكل ذلك تخدمني ، وليس على أحد في ذلك بأس ، أخبرتني عائشة : أنها كانت تُرَجِّلُ رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهي حائض ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم حينئذ مجاور في المسجد ، يدني لها رأسه ، وهي في حجرتها ، فترجله وهي حائض .
نوم الحائض مع زوجها في سرير واحد
اليهود يطردون المرأة الحائض من البيت فلا تنام معهم.
دليل جواز ذلك حديث أم سلمة رضي الله عنها :
بينما أنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ، مضطجعة في خميصة ، إذ حضت ، فانسللت ، فأخذت ثياب حيضتي ، قال : أنفست . قلت : نعم ، فدعاني ، فاضطجعت معه في الخميلة .

س30 هل يجوز مس المصحف من قبل المحدث و الحائض و الجنب؟
هناك آراء تقول بجواز مس القرآن بحائل و أخرى تقول بجواز مسه بدون حائل.
ذهب جمهور العلماء إلى تحريم مس المصحف للحائض والنفساء و المحدث و الجنب و حجتهم قوله تعالى: لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُ‌ونَ ﴿٧٩﴾ سورة الواقعة. هذا مذهب الأئمة الأربعة وشيخ الإسلام ابن تيمية
لا يوجد أدلة واضحة و صحيحة تمنع الحائض. و لا يمكن التحريم إلا بدليل و من أخذ بالتحريم أدلتهم ضعيفة. و المقصود بقوله تعالى (المُطَهَّرُون) هم الملائكة الذين يحملون اللوح المحفوظ. فنحن مُتَطَهِّرُون و ليس مُطَهَّرُون.
قال بعض أهل العلم أن الأفضل و الأكمل و الأولى أن يكون القارئ طاهر المكان و البدن و الثوب حتى يُعظم شعائر الله عز و جل.
فمن أخذ بالتحريم لا نختلف معهم لهم رأيهم.
- مسك المصحف يكون في كل الحالات و ليس فقط في حالة التعبد أو المراجعه
س31 - امرأة أصابها الدم لمدة 9 أيام فتركت الصلاة معتقدة أنها العادة ( الحيض يعني ) و بعد أيام جاءتها العادة الحقيقية فماذا تصنع ؟ هل تصلي الأيام التي تركتها أم ماذا ؟
الأفضل أن تصلي ما تركته في الأيام الماضية لأنها أخطأت في التفريق بين الحيض و غيره.
و إن لم تفعل فلا حرج. هناك قولان: إما أن تعيدي لأنك قصّرت أو فرطت في عدم التفريق أو أنك لا تعيدين و ليس عليك حرج.
س32 - ا مرأة صلّت حياءًا و هي حائض فما حكم عملها؟
طبعا لا يجوز و على هذه المرأة أن تتوب و تستغفر مما وقع منها
لحديث النبي عليه الصلاة و السلام: أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم، فذلك نقصان دينها.
س33 أخت كانت تصلي و شعرت بنزول شيء..هل تترك الصلاه ؟
لا تترك الصلاة لأنه أحيانا يكون ذلك من تلبيس الشيطان الذي يوحي لك بهذا الإحساس ليفسد عليك صلاتك. فإذا انصرفت من الصلاة بعد الانتهاء و وجدت الحيض فلا شيء عليك لأنك لما توضئت لم يكن هناك حيض.
س 34 - هل يقبل الله عز و جل دعاء و استغفار الحائض؟
نعم إن شاء الله. إذا كنت لا تصلين فعوضي ذلك بالاستغفار و الدعاء. ما المانع مثلا أن تدعي في الثلث الأخير من الليل؟ لا حرج إن شاء الله
س 35 - إذا طهرت المرأة قبل الفجر هل تصوم ؟
إن الحائض إذا طهرت قبل الفجر و نوت الصيام (مهمة جدا هذه النقطة) صحَّ صومها و ذلك أنّ صحة الصيام لا تتوقف على الغسل بخلاف الصلاة.
س 36 اختلف العلماء في جواز مكث الحائض في المسجد؟
- منهم من قال بعدم جوازه و استدلوا بقوله تعالى: (وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِ‌ي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا) من الآية 43 سورة النساء
و الأحاديث التي استندوا عليها ضعيفة.
- و ذهب فريق آخر من العلماء إلى جواز مكث الحائض في المسجد و هو الراجح لأنه لم يثبت دليل صريح صحيح في عدم جواز مكث المرأة في المسجد و الأدلة سبق سردها (المرأة السوداء التي كانت تقُمُّ المسجد، و قول النبي عليه الصلاة و السلام للسيدة عائشة افعلي كل ما يفعل الحاج إلا الطواف بالبيت ) و قلنا بأنّه يجوز للحائض أن تشهد العيدين الأضحى و الفطر.
س37 - اذا طلب الزوج زوجته في آخر العادة الشهرية فهل توافق على ذلك ؟؟؟
قال تعالى : ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَاتَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} (222) البقرة.
أجمع العلماء أنه حرام على الزوج ان يجامع امرأته فى فترة الحيض حتى ولو في نهاية الحيض ، وعلى المرأة ان لا توافق على طلبه وان تمنع زوجها من ذلك فلا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق.
أما الاستمتاع بالزوجة حال الحيض فلا بأس به و لكن يجب عليها ان تأتزر (يعني تلبس شورط) فيباح له كل جسدها ماعدا من السرة الى الركبة. قال تعالى : " نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ".
إذن فالقبل محرم اثناء الحيض أما الدبر فهو محرم دائما.
س 38 - اذا أُجبِرت المرأة الحائض على الجماع فماذا تفعل؟؟؟
عليها ان تمنع زوجها من ذلك وتذكره بالله عز وجل فان غُلبت على أمرها فلا شئ عليها وتستغفر الله والاثم يكون على زوجها فقط.
س39 - إذا طهرت المرأة من المحيض فمتى يجوز لزوجها أن يجامعها؟؟
إذا طهرت المرأة من المحيض اي رأت علامة الطهر ( والطهر يتحقق بأمرين إما جفاف تام او قصة بيضاء) فلا يجامعها زوجها حتى تغتسل ، قال تعالى :"فلا تقربوهن حتى يطهرن" يطهرن يقصد بها الاغتسال.
الشرط الثاني في الآية : "فإذا تطهرن فاتوهن من حيث أمركم الله""
لا يجوز شرعا للمرأة بعد الحيض وبعد رؤية علامة الطهر أن يجامعها زوجها قبل الغسل وتجمع الغسلين في غسل واحد .(أي لا يجب أن تكتفي بغسل واحد فغسل الحيض اولا ثم غسل الجماع بعدها إن حصل جماع)
س40 - لو أخت جامعت زوجها فحاضت ماذا تفعل؟؟؟
لو أخت جامعت زوجها و لم تغتسل بعد و بعدها حاضت : اجتمع العلماء على انها لا تغتسل لأن الغسل يكون لرفع الجنابة وهي في الحالتين جنب (جنب من جماع و جنب من حيض) ، إذا اجتمع جنابتين في وقت واحد فغسلهما واحد.
لكن تَوَرُّعاً اذا استحمت اعتقادا منها أنها سترفع الجنابة من الجماع فلا بأس.
س41 - هل يجوز للمرأة أن تتيمم اذا لم تجد الماء للطهر من الحيض و يأتيها زوجها ؟؟؟
نعم يجوز لها ذلك لقوله تعالى في سورة النساء : " فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً "
هذا ما قاله عدد كبير من أهل العلم.
س 42 - امرأة بها داء في بعض جسمها لا تستطيع معه استعمال الماء لعلة ما كقرح او جرح ما ذا تصنع اذا جامعها زوجها ؟
ولأهل العلم في هذا قولان :
· القول الأول : أنها تتيمم لأنها في حكم من لم يجد الماء كما قال الله تعالى : " فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً".
و استدلوا بحديث بن العاص : عن عمرو بن العاص قال "احتلمت في ليلة باردة في غزوة ذات السلاسل فأشفقت أن أغتسل فأهلك ، فتيممت ، ثم صليت بأصحابي الصبح . فذكروا ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا عمرو صليت بأصحابك وأنت جنب ؟ فأخبرته بالذي منعني من الاغتسال وقلت : إني سمعت الله يقول : ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولم يقل شيئا "
· القول الثاني : غسل ما تيسر لها وتترك الجزء الذي به القرح أو الجرح
لقول الله عز وجل : "فاتقوا الله مااستطعتم " وقوله عز وجل : "لا يكلف الله نفسا إلا وسعها".
س 43 - رجل يسأل : ظنت زوجتي أنها طهرت من حيضتها مع أن ذلك كان مبكرا على عادتها فصَلَّتْ فوقعتُ عليها و ظنتْ بعد هذا أنها رأت الدم مرة أخرى فلم تصل الفجر ثم أغتسلت و صلت الظهر فهل علينا إثم في ذلك ، إذا كان الجواب نعم فهل علينا كفارة ؟؟؟

شيخ الاسلام بن تيمية يقول : إذا غلب على المرأة الطهر و ظهرت لها علاماته فتطهرت (اغتسلت) و صلت و جامعها زوجها فلا إثم عليهما بهذا الجماع.
فإذا عاودها دم الحيض فهي تعتبر حائضا فتحرم عليها الصلاة و الجماع لأن دم الحيض متى نزل ثبت حكمه (أي لا صلاة ولا صيام ولا جماع) و علامته معروفة و على المرأة ان لا تتعجل حتى ترى القصة البيضاء أو الجفاف التام.
س44 - ماذا يجب على زوجي كي يتوب الى الله وقد جامعنى وبعد الجماع اكتشفتُ ان الحيض قد بدأت ؟؟؟
اذا جامع الرجل زوجته وهو لا يدرى أنها حائض فلا شئ عليه فهو بذلك برئ الذمة
و قد جاء في الحديث :عن أبى ذر الانصارى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استُكرِهوا عليه" وهذا خطأ غير مقصود فلا إثم عليه إذن ، ولكن على المرأة أن تُبين حالَها لزوجها و تخبره لأنه قد لا يعلم ذلك .
وهى ايضا اذا لم ترى الحيض ولم تعلم بنزوله فلا اثم عليها لعدم العلم وعدم التعمد.
س 45 - كيف تصنع المرأة بثوبها إذا حاضت فيه ؟؟؟
علة في وجود دم الحيض في الثوب فإنها تفركه ثم تغسله بماء و سدر أو ما يعدله كالصابون . لحديث أسماء (عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهَا- أَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ فِي دَمِ الْحَيْضِ يُصِيبُ الثَّوْبَ: «تَحُتُّهُ، ثُمَّ تَقْرِصُهُ بِالْمَاءِ، ثُمَّ تَنْضَحُهُ، ثُمَّ تُصَلِّي فِيهِ» مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ).
وعن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: " إن كانت إحدانا لتحيض ثم تقرص الدم من ثوبها عند طهرها فتغسله وتنضح على سائره ثم تصلي فيه".
س46 - هل يجوز للمرأة ان تصلى فى الثوب الذي حاضت فيه ؟؟؟

نعم يجوز لها ذلك إن غسلت موضع الدم. بدليل حديث عائشة قالت : " ما كان لإحدانا إلا ثوب واحد تحيض فيه فإذا أصابه شيء من دم قالت بِرِيقِها فقَصَعَتْهُ بظفرها".

س47- قرأنا في بعض الكتب عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : أنه كان الرجال و النساء في بني إسرائيل يصلون جميعا فكانت المرأة تتشرف الرجال , فألقى الله عليهن الحيضة ومنعهن المساجد فهل هذا الاثر صحيح وفي حالة صحته على ماذا يُحْمَل ؟؟؟
نعم ! هذا الاثر صحيح لكنه لا يُحمل على بداية الحيض بل يُحمل على ان الحيض اشتد عليهن عقوبة لهن بسبب ما ارتكبنه من معصية.
وذلك لحديث عائشة لما قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : "هذا شئ كتبه الله على بنات آدم."
وقد صح عن ابن عباس رضي الله عنهما انه قال : " إن ابتداء الحيض كان على حواء بعد أن أهبطت من الجنة" .
وعلى هذا فإن الحيض كان قبل بنى اسرائيل وعليه يُحمل أثر بن مسعود على اشتداد الحيض عقابا لهم.
كما قال تعالى في سورة الأعراف :" فأرسلنا عليهم الطوفان و الجراد و القمل و الضفادع و الدم آيات مفصلات فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين ".
س 48 - قد ترى المرأة دما في موعد حيضتها ثم ينقطع بعد يومين و تطهر تماما ثم بعد يوم أو يومين ترى الدم مرة أخرى فهل ما نزل عليها في البداية كان حيضا؟؟؟و هل عليها صلاة أم ماذا؟؟
* اليومان اللذان رأت فيهما الدم في موعد الحيض تجلسهما و لا صلاة عليها و لا جماع ولا صيام لأن الدم دم حيض .
* أما اليومان اللذان رأت فيهما الطهر فتصلي فيهما بعد أن تغتسل وإذا عاودت رؤية الدم مرة أخرى تجلسهما ايضا.
س 49 - أحيانا و بدون موعد للحيض تأتي علي بعض الإفرازات ذات الألوان الفاتحة و تميل الى الاصفرار و أحيانا أترك الصلاة و أخرى أصلي ؟؟؟
ماتراه المرأة بعد الطهر من الصفرة او الكدره فلا يعتبر حيضا وعليها أن تصوم وتصلي وتجامع.
لحديث أم عطية رضي الله عنها انها قالت :" كنا لا نعدُّ الصفرةَ و الكدرةَ بعد الطهر شيئا " رواه أبو داود.
س 49 إذن متى أعتبر بالكدرة ؟؟؟
أعتبر بالكدرة إذا كانت تتبع الحيض. فلو جاءت الكدرة قبل الحيض أي قبل نزول الدم فلا أعتد بها أيضا.
س50 - هل يجوز للمرأه استعمال دواء لمنع الحيض في رمضان ؟؟؟
يجوز أن تستعمل المرأة أدوية في رمضان لمنع الحيض إذا قرر أهل الخبرة الأمناء من الدكاترة أن ذلك لا يضرها ولا يؤثر على جهاز حملها.
مثلا من تذهب للعمرة مضطرة فيمكن لها أخذ هذه الادوية لانها مضطرة كي لا تفوتها الصلاة في المسجد النبوي او المسجد الحرام.
أما في رمضان فلماذا تأخذ الادوية و قد جعل الله لها رخصة في الفطر. لهذا علق الشيخ الجواب بشرط أن لا يؤثر ذلك عليها لأنها ليست مضطرة.

س 51- إذا نزل من المرأة فى نهار رمضان نقط دم بسيط واستمر معها طوال شهر رمضان وهى تصوم هل صومها صحيح ؟؟؟
صومها صحيح بفضل الله واما هذه النقط فليست بشئ لأنها عروق أي استحاضة.
ففى اثر علي بن ابى طالب أنه قال : إن هذه النقط التي تكون كرعاف الأنف (أي نزيف الأنف) ليست بحيض.
س 52 -إ ذا أحست المرأة بالدم ولم يخرج منها قبل الغروب وهى صائمة او حست بألم العادة فهل يصح صيامها ذلك ؟؟؟
اذا أحست المرأة الطاهرة بالدم ولكنها صائمة ولم يخرج إلا بعد غروب الشمس فهذا الصوم صحيح وليس عليها إعادة لأنها لم تره قبل الغروب أما إذا رأته قبل الغروب ولو كان قبل المغرب بخمس دقائق فعليها إعادة اليوم ويحسب من أيام الحيض.
س 53 - نزول الدم من الحامل فى نهار رمضان هل يؤثر على صومها ؟؟
إذا خرج دم الحيض وهي صائمة فإن صومها يفسد ، والسواد الأعظم (أي الأغلبية) أن الحامل لا تحيض لكن إذا حاضت فقد فسد الصوم . لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " "أليس إذا حاضت لم تُصَلِّ ولم تَصُمْ"
* أما إذا خرج دم و هي متأكدة أنه ليس دم حيض فالصيام صحيح.
لأن هناك من تكون مشيمة الجنين نازلة عندها إلى أسفل فينزل منها دم.
* إذن فالعلة فى الحامل انها لازم تحدد هذا الدم اذا كان حيضا ام لا
س 54 - فى الأيام الأخيرة من الحيض وقبل الطهر لا ترى المرأة أثرا للدم ، هل تصوم ذلك اليوم وهى لم ترى القصة البيضاء ؟ أم ماذا تفعل؟؟؟
* إذا كان من عادتها الا ترى القصة البيضاء كما فى بعض النساء فانها تصوم.
* وان كان من عادتها أنها ترى القصة البيضاء فلا تصوم حتى تراها.
س 55 - الحائض والنفساء هل تأكلان وتشربان فى نهار رمضان ؟؟؟
بعض الأخوات هدانا الله جميعا يمتنعن عن الأكل والشرب في رمضان !! لكن ما العلة حتى تعذبي نفسك طول اليوم ، وقد أباح الله تعالى لك أن تأكلي و تشربي لأنك مفطرة و ستقضين هذا اليوم ..
إذن الحائض والنفساء تأكلان وتشربان فى نهار رمضان ولكن تحرص أن يكون سرا وخاصة اذا كان عندها صبيان. لكن تأكل وتشرب هنيئا مريئا.%
س 56 عرفى الاستحاضه لغه واصطلاحا ؟
الاستحاضة لغة : سيلان الدم في غيرأوقاته المعتادة.
واطلاحا : هو جريان الدم من فرج المرأة في غير أوانه من عرق يقال له العاذل.
تعريف آخر للاستحاضة : جريان الدم فى غير أوقات الحيض والنفاس أو متصلا بهما
متصلا بهما : يعني أن تستحيض المرأة فور انتهاء الحيض أو قَبله بدون فاصل.
العَاذِل : هو عِرق في أدنى الرحم دون قَعْرِه (ودم الحيض ينزل من قعر الرحم)
س 57 * * ما حكم الاستحاضة ؟؟؟
المرأة تكون طاهرة لا يمنعها هذا الدم من صلاة و لا صيام و لا جماع.
س 58ما هو توقيت الاستحاضة ؟
إذا خرج هذا الدمُ في غيرِ وقت الحيض و النفاس
( و دمُ النفاسِ معروفٌ وليس فيه خلاف ويكون بعد الوضْع أو الاجْهاض).
س 59 - أخت حيضتها 5 أيام و لم ترى الطهر (أي لم ترى الكدرة ثم الصفرة ثم القصة البيضاء) ومازالت ترى الدم لكن هذا الدم اختلف لونه؟
فهنا قد اتصل الحيض بالاستحاضة.
فهذه الأخت لا يخلو أمرها من 4 حالات :
الحالة 1 - إما أنها تكون ذات عادة معروفة فهي تنتظر مدةَ حيضَتِها و قدرَها الذي هي معتادة عليه (مثلا 6 أيام) ثم تغتسل و تصلي وَمَا زاد على حيضَتِها فهو دم إستحاضة و ليس بحيض، (فهي تغتسل من الحيض) ، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم :عن عائشة قالت أن أم حبيبة سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدم فقالت عائشة رأيتُ مَرْكنَها ملآن دما فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم «امْكُثِي قَدْرَ مَا كَانَتْ تَحْبِسُكِ حَيْضَتُكِ، ثُمَّ اغْتَسِلِي وَصَلِّي ». رواه مسلم
الحالة 2 -إما أن تكون المرأة لا تعرف حيضتها :هناك بعض الأخوات تقول إن حيضتها غير ثابتة(مثلا هذا الشهر 5 أيام والذي قبله 7 وهكذا) لكنها تستطيع تمييز دم الحيض من دم الإستحاضة. فهنا تَتَتبَّعُ الدم إلى أن يتغير من وصفِ الحيض إلى وصفِ الإستحاضة فتغتسل و تصلي وتصوم.
عن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا , أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ أَبِي حُبَيْشٍ جَاءَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَتْ تُسْتَحَاضُ ، فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُسْتَحَاضُ فَلا أَطْهُرُ ، أَفَأَدَعُ الصَّلاةَ أَبَدًا ؟ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ ، وَلَيْسَتْ بِالْحَيْضَةِ ، فَإِذَا أَقْبَلَتِ الْحَيْضَةُ فَاتْرُكِي الصَّلاةَ ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ وَصَلِّي " .
الحالة 3 – إما أن تكون المرأة مبتدئة : (أي لم يَسبِق لها الحيض) فهي غير مُمَيِّزة لدم الحيض عن غيره من الدماء،
ماذا تفعل ؟؟
فهي تبني على حال الغالبِ من النساء ( لأننا أخدنا أن الحيض و مدته يختلف من بلد لأخرى)، فإن كان الغالب على النساء من حولها أن يحِضْن 6 أو 7 أيام في الشهر فهي تنتظر هي الأخرى 6 أو 7 أيام ثم تغتسل و بعدها لا عبرة لأي دم نازل
*** وهذا حالُ المبتدئة فقط ولا أريد أي أخت ان تعتمد على هذه القاعدة ***
الحالة 4 – إما أن تكون المرأة ناسية لعادتها قَدْراً ووَقْتاً ، و لا تميز بين الحيض و الاستحاضة
للعلماء في هذه أقوال أظْهَرُها أنها كالمبتدئة غير المميزة التي تَقَدَّم حكمها.
س 60 اعقدى مقارنه بين الحيض والاستحاضه ؟
1- اللون : الحيض لونه أسود و الإستحاضة لونها أحمر
2- الرِّقة : الحيض ثخين و الاستحاضة رقيق
3- الرائِحة : الحيض مُنْتِن و الإستحاضة غير منتِن ليسَ له رائحة
4- التجمد : الحيض لا يتجمد ودم الإستحاضة يتجمد
** أَنَّ الاستحاضة لا تمنع الصلاة و لا سائر العبادات أما دم الحيض فيَمنع من الصلاة والصيام والجماع.
س 61 ما هى احكام الحيض؟
- جواز وَطْئِها في حالِ جريانِ الدم وهي مستحاضة
(والوطء هو الجماع)
قال جمهور الفقهاء المستحاضة :تصوم و تصلي و تطوف بالبيت وتقرأ القرآن ويأتيها زوجُها.
فالمستحاضة إذن في حكم الطاهرة فلا يُحَرم عليها شيء مما يُحَرم بالحيض.
2- لا يلزم للمستحاضة أن تتوضأ لكل صلاة ما لم تُحْدِث طبعا.
(لو أحدثت فهي تتوضأ للحدث وليس للإستحاضة )
س 62 - هل على المستحاضة وضوء عند كل صلاة ؟؟؟
حديث فاطمة بنت أبي حُبيش وفيه: " إنماذلك عِرق وليس بالحيضة ، فإذا أقبلت الحيضة فاتركي الصلاة ، فإذا ذهب قدْرُها ، فاغسِلي عنك الدم وصلي ." أخرجه البخاري (306) ومسلم (333).
وقد وردت زيادة في هذا الحديث عند النسائي " فاغسلي عنك الدم وتوضئي وصلي "
ومن أهل العلم من ضعف هذه الزيادة ، وعلى هذا هناك نزاع بين أهل العلم :
فمِنهم من قال تتوضأ لكل صلاة ، وهذا مذهب الشافعي وأحمد وأبي حنيفة ،
ومنهم من قال : الاستحاضة ليست ناقضة للوضوء ، (و هذا قلناه إن المستحاضة تصلي و تصوم و تجامع و تمس المصحف) ، وهذا مذهب المالكية وغيرهم .
وهذا الراجح عندنا ، وعليه أنه لا يجب على المستحاضة الوضوء لكل صلاة إلا إذا انتقضَ وضوؤُها لأنه لا يوجد دليل صحيح يَصْلُح للتمسُّكِ به على أن المستحاضة يجب عليها الوضوء لكل صلاة ،وأيضا دم الاستحاضة لا ينقطع، فهي تتوضأ من الدم الذي ينزل منها، فالوضوء لا يرفع حدثا
س 63 ما حكم المرأه المتحيره التى استمر بها الدمُ شهورا أو سنوات ينزل عليها كلَّ يوم أو أقل أو أكثر دمٌ لا تدري هل هو حيض أو استحاضة فما حكمها ؟
قال أهل العلم فيها جملة أقوال:
1- منها أنها كالمبتدأة غير المميزة
2- ومنها أنها تُؤْمَر بالاحتياط ، وقد اختَلفَ في الاحتياط هذا فقال فريق : تَعْتبِر أنها حائض في جانبٍ فلا يَحِلُّ لزوجِها أن يَطأَهَا ، وتَعْتَبِر أنها طاهرة في آخَر فتصومُ أبدا وتُصلي.
3- وقال آخرون : يَنْبَني أمْرُها على الهلال بمعنى أنه يُتْرَكُ لها أيامٌ تُعْتَبَرُ أيامَ حيضٍ عند كلِّ أولِ هلال ( من كل شهرعربي) ، وهذه الايامُ كأيامِ مَنْ حَوْلها من النساءِ ، ثم بعد ذلك تغتسلُ وتُعامَل معاملةَ الطاهِر.
4- وقال غير هؤلاء : بل تتحرى- قدر استطاعتها – لونَ الدم وكذلك سائرَ ألوان دماء الحيض عند النساء ،وتتحرى- قدر الاستطاعة- وقتَ نزولِه عليها قبل أن يطرأ عليها المرضُ ومن ثم تبني على التقريب فتترك الصلاةَ تقريبا في الايامِ التي تُرَجِّح أن دمَ الحيض ينزلُ عليها فيها وكذلك تتْركُ الصومَ ويعتزِلُها زوجُها إلى غير ذلك من مسْتَلزَمَاتِ الحيْضِ ومتْبُوعاته ، فاذا انقضتْ هذه المدة اغتسلتْ وتُعَامَل معاملةَ الطاهر،
وهذا هو الرأيُ الذي نَجْنَح إليه والله سبحانه وتعالى أعلم بالصواب.
س 64 - الحاملُ إذا رأت الدمَ ماذا تفعل ؟؟؟
عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في سَبْيِ أَوْطَاس: " لا تُوطأ حامل ( قال أسود : حتى تضع ) ، ولا غير ذاتِ حَمْلٍ حتى تحيضَ حَيضةً " قال يحيي: ( أو تستبرئ بحيضة )
* ذهب أكثرُ أهلِ العلم إلى أنَّ الحاملَ لا تحيضُ مُسْتدِلين بحديث أبي سعيد المذكور في الباب ، (وهذا هو العرفُ السائدُ أي انَّها لا تَحيض وهذه هي علامة الحمل ) ،وقال آخرون جائز أن تحيض الحامل ،(وهذه قلة قليلة)، لكن إذا حاضت الحامل فهي في هذه الحالة تمسك عن الصلاة وتُطبَّق عليها كل أحكام الحيض المهم أنْ تتعرفَ على الدم هل هو دم حيض أم هو نتيجة الحمل أم ماذا . . .
س 65- هل المستحاضة تعتكف في المسجد ؟؟؟
عن عائشة رضي الله تعالى عنها في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري، تقول عائشة رضي الله عنها :" اعتكَفَتْ مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – امرأةٌ من أزواجِه مستحاضة فكانت ترى الصُّفرة والحُمرة فربما وضعت الطّسْت تحتها وهي تصلي" ، أي حتى لا تلوث المسجد، إذن المستحاضة كما أنه يجوز لها الصلاة ويجوز لها الصيام ويجوز أن يقربها زوجها فكذلك يجوز لها أن تعتكف بشرط أن تتحفظ، حتى لا تؤذي و لا تلوث المسجد.
س 66 ما معنى النفاس و ما هي مدته ؟
- تعريف النفاس:دم يرخيه الرحم بسبب الولادة إما معها أو بعدها أو قبلها بيومين أو ثلاثة مع الطلق.
-- الطلق إنذار بالولادة, قد يستمر الطلق مع امرأة يومين أو ثلاثة على ما تلد.
-- رأي الشافعي: لا يكون النفاس إلا مع الولادة أو بعدها قال و لو مع الطلق فلا يعد نفاسا و الله أعلم.
-- لكن الجمهور قالوا: ما دام فيه طلق أو استعداد للولادة فيعتبر من النفاس.
- مدة النفاس:
-- عن أم سلمة رضي الله عنها :" كانت النفساء تجلس على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم أربعين يوما"
-- قال الترمذي أجمع أهل العلم من أصحاب النبي عليه الصلاة و السلام على أن النفساء تترك الصلاة أربعين يوما إلا أن ترى الطهر قبل ذلك فتغتسل ثم تصلي.
س 67 ماذا لو زاد الدم عن أربعين يوما؟
قال ابن قدامة : فإن زاد دم النفساء على أربعين يوما فصادف عادة الحيض فهو حيض. العلة هنا أن نتعرف على الدم الذي ينزل بعد الأربعين فإن لم يصادف الحيض فهو استحاضة. إذن بعد الأربعين يجب أن أتحرى و أرى هل هو دم حيض أم دم استحاضة و كل أحكامه.
س 68 بما يثبت النفاس ؟
لا يثبت النفاس إلا اذا وضعت ما تبين فيه خلق إنسان. فلو وضعت سقطا لم يتبين فيه خلق الإنسان فليس عليها نفاس و لا يعتبر نفاسا.
ما معنى ذلك ؟
خلق إنسان يعني أن يكون مخلق فيه رجلان و يدان هذا خلق إنسان و ليس قطعة لحم لا يوجد فيها تفاصيل :
-1- إذا كان السقط قبل 40 يوما: فالدم لا يحكم عليه أنه دم نفاس بل هو دم فساد مثل الاستحاضة يعني ستصلين و تصومين و يجامعك زوجك عادي.
-2- إذا كان السقط بعد 80 يوما: سيكون الدم دم نفاس
-3- إذا كان السقط ما بين 40 و 80 يوما: ننظر في السقط إذا ظهرت عليه أمارات التخليق (دماغ, يدين, رجلين) فهذا الدم دم نفاس, و إن لم يتضح التخليق فليس بنفاس.
-4- إذا تمت 4 أشهر يعني 120 يوم: فهذا بدون خلاف دم نفاس لأن في الأربع شهور يكون السقط متخلقا.
س 69 إذا رأت الحامل دما قبل الولادة بيوم أو يومين فهل تترك الصوم و الصلاة من أجله أم ماذا؟
إذا رأت الدم قبل الولادة بيوم أو يومين مصاحب بطلق (ألم شديد في البطن والظهر) فإنه نفاس.
- و إذا لم يكن معه طلق؟ أي لا تحس المرأة بأي ألم و لا هي في وضع ولادة و وجدت الدم فهذا دم فساد لا عبرة به و لا يمنعها من صيام و لا صلاة.
س 70 إذا طهرت النفساء قبل تمام الأربعين فهل يجامعها زوجها و إذا عاودها الدم بعد الأربعين فما الحكم؟
النفساء لا يجوز لزوجها أن يجامعها هذا شيء متفق عليه.
و في حال أنها طهرت قبل الأربعين تغتسل و تصلي و تصوم و يجامعها زوجها عادي "إذا تطهرت" لأن الله عز و جل يقول:فَإِذَا تَطَهَّرْ‌نَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَ‌كُمُ اللَّـهُ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِ‌ينَ ﴿من الآية٢٢٢﴾ سورة البقرة
ما دام الأذى موجود و هو دم النفاس فإنه لا يجوز الجماع , فإذا طهرت و تطهرت فلا مانع.
س 71 إاذا وضعت الحامل , و لم يخرج دم , و هذا شيء مستبعد لكنه موجود, فهل يحل لزوجها أن يجامعها و تصلي و تصوم أم لا؟
إذا وضعت الحامل و لم يخرج دم وجب عليها الغسل, ستغتسل أولا لأن الغالب في الولادة خروج الدم ولو قليل و بعد الغسل تصلي و تصوم و يجامعها زوجها.
س 72 هل يجوز للرجل مباشرة امرأته في حالة النفاس دون الفرج قبل الأربعين يوما و لو لم ينقطع الدم؟
في حالة النفاس أي المرأة لا تزال في نفاس و زوجها سيباشرها دون جماع.
نعم يجوز ذلك لكن السنة أن يأمرها زوجها أن تأتزر ثم يباشرها لما روت السيدة عائشة رضي الله عنها: "كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمرني فأتزر فيباشرني و أنا حائض"
س 73 امرأة انقطع عنها دم النفاس قبل تمام الأربعين بخمسة أيام فصلت و صامت ثم بعد الأربعين عاد الدم (الكثيرات يحصل معهن هذا الأمر و تبقى متشتتة).؟
إذا طهرت النفساء قبل تمام الأربعين فإنه يجب عليها أن تصلي و تصوم إن كانت في رمضان و يجوز لزوجها أن يجامعها و إن لم تتم الأربعين.
//هناك عرف خاطئ منتشر ألا و هو : أن المرأة تبقى نفساء لمدة 40 يوم و إن انقطع الدم عنها قبل الأربعين و هذا خطأ//
و هذه المرأة التي طهرت لخمسة و ثلاثين يوما عليها أن تصلي و تصوم فإن عاد عليها الدم فإنه حيض إلا إذا زاد الدم عن أيام حيضتها واستمر عليها أكثر الوقت و إذا اختلط الأمر عليها و لم تفرق بين دم الحيض و دم الاستحاضة بعد النفاس تجلس وقت حيضتها فقط و ما زاد على ذلك تعتبره استحاضة.
س 74 إذا أسقطت المرأة في الشهر الثالث هل تصوم أو تصلي؟
المعروف عند أهل العلم أن المرأة إذا أسقطت لثلاث شهور فإنها لا تصلي لأن الجنين يكون مخلقا, يمكن أن يتبين خلق الجنين إذا تم 81 يوم (أقل من الثلاث شهور) فإذا تيقنت أنه سقط الجنين لمدة 3 أشهر فإن الذي أصابها هو دم نفاس.
س 75 ما حكم الذي يخرج من المرأة بعد سقوط جنينها؟
الإجابة: قال أهل العلم إذا خرج و فيه خلق إنسان فإنه يعد نفاسا و تبقى العبرة هنا بالتخليق. وإذا خرج الجنين و هو غير مخلق فإنه لا يعتبر دم نفاس بل هو دم فساد حكمه كحم الاستحاضة لا يمنعها من الصلاة و الصيام.
س 76 هل يكون نفاس للمرأة بعد 40 يوما و هل تقضي الصلاة التي فاتتها أثناء الحيض أو النفاس؟
الإجابة: لا يكون ذلك نفاسا بل دم استحاضة لأن جمهور العلماء على أن أكثر مده النفاس أربعين يوما فتغتسل بعد الأربعين و تصلي وتصوم و تتوضأ لكل صلاة و لا يجب عليها أن تقضي ما فاتها من الصلاة فالنفساء لا تقضى الصلاة التي فاتتها أما الصيام (في شهر رمضان) فيجب عليها قضاءه.
س 77 إذا انقطع دم النفاس قبل أربعين يوما فهل يجوز للمرأة أن تغتسل و تصلي حتى لو عاد مرة أخرى قبل 40 يوما؟
الإجابة: إذا رأت المرأة النفساء الطهر قبل تمام الأربعين فإنها تغتسل و تصلي و تصوم و لزوجها أن يجامعها فإن استمر معها الدم بعد الأربعين فإنها تعتبر نفسها أنها في حكم الطاهرة و يعتبر الدم الذي معها بعد الأربعين دم فساد حكمه حكم الاستحاضة إلا إن صادف عادتها
ماذا يعني ذلك؟ يعني الدم الذي نزل منها بعد الأربعين يوما إن صادف وقت عادتها فهو يعد دم حيض و ليس استحاضة و عليه فلا تصلي و لا تصوم.
نعود للأصل الأول و هو أن تعرفي الفرق بين الحيض و الاستحاضة.

س 78 إذا أسقطت المرأة فهل عليها أن تصلي و تصوممن وقت خروج الدم قبل الإسقاط ( لأن الإسقاط لا يأتي فجأة ) أم أن حكمها حكم الحائض وفي حالة الإسقاط هل يكون هناك نفاس أم لا؟
الإجابة: - إذا أسقطت المرأة علقة أو مضغة فهذا ليس نفاس وما خرج منها قبيل الإسقاط أو بعده فهو دم فساد تصلي و تتوضأ لكل صلاة.
- أما إن سقط منها ما تبين فيه حكم إنسان فهي في حكم النفساء لا تصلي ولا تصوم و لا يجامعها زوجها. فإذا طهرت قبل الأربعين حل لها الصوم و الصلاة و يجامعها زوجها.
س 79 بعض النساء تتعسر عليهن الولادة فيضطر إلى توليدها بطريقة العملية الجراحية القيصرية , و لربما يحصل خروج الولد من غير الفرج فما حكم أمثال هؤلاء في الشرع من ناحية دم النفاس وما حكم غسلهن شرعا؟
الإجابة: حكمهم حكم النفساء اللواتي يلدن عادي فإن رأت دما فهي مثل النفساء وإن لم تر دما فحكمها حكم الطاهرة فهي تصلي وتصوم وتفعل كل العبادات.
س 80 سئل الشيخ ابن باز هل يلزم النفساء عدم خروجها من بيتها قبل انتهاء الأربعين يوما ؟
الإجابة: النفساء كغيرها من النساء لا حرج عليها من مغادرة بيتها للحاجة , فإن لم يكن حاجة فهو أفضل لجميع النساء لزوم البيت لقول الله عز و جل:وَقَرْ‌نَ فِي بُيُوتِكُنَّ﴿من الآية٣٣﴾ سورة الأحزاب
س 81 هل يجوز للنفساء أن تهل بالحج؟
الإجابة: نعم يجوز للنفساء أن تهل بالحج لحديث عائشة الذي أخرجه مسلم و غيره و فيه أنها قالت : "نفست أسماء بنت عميس بمحمد بن أبي بكر ، بالشجرة . فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر، يأمرها أن تغتسل وتهل"
و في لفظ آخر , من حديث جابر بن عبد الله :" نفست أسماء بنت عميس بمحمد بن أبي بكر فأرسلت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمرها أن تغتسل وتستثفر بثوب ثم تهل"
يقول النووي في شرح الحديث: "و فيه صحة إحرام النفساء و الحائض و استحباب اغتسالهما للإحرام."
يعني هنا الاغتسال على وجه الاستحباب ليس على وجه الوجوب.
ومذهب مالك و أبي حنيفة و الجمهور أنه مستحب, و قال الحسن أن الظاهر أنه هو واجب.
يعني هنا الاغتسال على وجه الاستحباب ليس على وجه الوجوب.ومذهب مالك و أبي حنيفة و الجمهور أنه مستحب, و قال الحسن أن الظاهر أنه هو واجب.
س 82 مسألة: هل كل وضع يثبت به النفاس؟
لا يخلو هذا من أحوال:
الأول : أن تضع نطفة والنطفة مدتها أربعون يوما، كما جاء في حديث ابن مسعود وفيه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة، ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح...." أخرجه البخاري (3208) ومسلم (2643) وهذا ليس بحيض ولا نفاس بالاتفاق.
الثاني: أن تضع ما تم له أربعة أشهر ويخرج معه دم، فهذا نفاس قولا واحدا ، لأنه نفخت فيه الروح وتيقنا أنه بشر.
الثالث : أن تضع علقة ، واختلف في ذلك :
فالمشهور من المذهب( هو مذهب الامام أحمد) : أنه ليس بحيض ولا نفاس ، ولو رأت الدم ، وهذا يسمى عند العلماء السقط وعند العامة العوار ، وقال بعض أهل العلم : إنه نفاس. وعللوا أن الماء الذي هو النطفة انقلب من حاله إلى أصل الانسان ، وهو الدم فتيقنا أن هذا النازل إنسان.
الرابع: مضغة غير مخلقة ، فالمشهور من مذهب الامام أحمد أنه ليس بنفاس ولو رأت الدم ، وقال بعض أهل العلم : إنه نفاس. وعللوا أن الدم يجوز أن يفسد ولا ينشأ منه إنسان ، فإذا صار إلى مضغة لحم ، فقد تيقنا أنه إنسان ، فدمها دم نفاس.
الخامس: مضغة مخلقة ، فأكثر أهل العلم وهو المشهور من المذهب أنها إذا وضعت مضغة مخلقة بأن بان رأسه ويداه ورجلاه أنه نفاس ، والتعليل أنه إذا سقط ولم يخلق يحتمل أن يكون دما متجمدا أو قطعة لحم ليس أصلها الانسان ، ومع الاحتمال لا يكون نفاسا لأن النفاس له أحكام ، منها إسقاط الصلاة والصوم ومنع زوجها منها ، فلا نرفع هذه الأشياء إلا بشيء متيقن ، ولا نتيقن حتى نتبين فيه خلق الانسان .
وأقل مدة يتبين فيها خلق الانسان واحد وثمانون يوما لحديث ابن مسعود رضي الله عنه وفيه " أربعين يوما نطفة ثم يكون علقة مثل ذلك" ، فهذه ثمانون يوما ثم مضغة وهي أربعون يوما وتبتدئ من واحد وثمانين فإذا سقط لأقل من ثمانين يوما ، فلا نفاس والد حكمه حكم سلس البول .
وإذا ولدت لواحد وثمانين يوما فيجب التثبت هل هو مخلق أو غير مخلق لأن الله قسم المضغة إلى مخلقة وغير مخلقة ، بقوله :" مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ"( الحج : 5) فجائز ألا تخلق . والغالب : أنه إذا تم للحمل تسعون يوما تبين فيه خلق الانسان ، وعلى هذا إذا وضعت لتسعين يوما فهو نفاس على الغالب ، وما بعد التسعين يتأكد أنه ولد وأنه نفاس ، وما قبل التسعين يحتاج إلى تثبت، لأنها لا تكون مضغة إلا بعد الثمانين ، والمضغة قسمها الله إلى مخلقة وغير مخلقة.
س 83 ماهى القاعده الفقهيه الهامه ؟
الْحُكْمُ يَدُورُ مَعَ عِلَّتِهِ وُجُوداً وَعَدَماً
يعني إذا وُجِد الحيض (الدم بمواصفاته المعروفة ) وُجِدَت أحكامُه مِن ترك الصلاة والطواف بالبيت والصيام والجماع للحائض أَمَّا إن رُفِعَ الحيضُ (أي طهرت المرأة منه وتطهرت) رُفِعَ الحُكْمُ وجاز لها الصلاة والطواف والصيام والجماع.(الجماع للمتزوجة طبعا). وأما إن وُجِدَ الدم بغير مواصفاته فهو ليس بحيض وأيضا يُرْفعُ الحكم.
تم بفضل الله أولا و آخرا
و الحمد لله رب العالمين
كوثر سعد est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 18 - 05 - 2012, 03:36 PM   #2
أم محمد فارس
طالبة علم بهمــة
 
تاريخ التسجيل: 09 2011
المشاركات: 218
افتراضي رد: اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

جزاكى الله خير اختنا الحبيبه كوثر ورفع قدرك فى الدنيا والاخره
أم محمد فارس est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 19 - 05 - 2012, 08:57 AM   #3
ام عمار وحياء
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية ام عمار وحياء
 
تاريخ التسجيل: 08 2011
المشاركات: 421
افتراضي رد: اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

جزاكِ الله خيرا وبارك في مجهودك ونفعنا جميعا به
ام عمار وحياء est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 19 - 05 - 2012, 04:30 PM   #4
ام الياسمين
مشرفة تسميـع
 
الصورة الرمزية ام الياسمين
 
تاريخ التسجيل: 07 2011
الدولة: المقام الأمين يارب
المشاركات: 708
افتراضي رد: اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

بارك الله فيك اختي وجزاك خيرا
هكذا نريدكن يا بنات أولى أول :
:::::::: همم تناطح السحاب::::::::::::
:::::::::::::::::: سارعن إلى جنة عرضها السماوات والارض أعدت للمتقين ::::::::::::::::::
ام الياسمين est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 20 - 05 - 2012, 02:59 AM   #5
كوثر سعد
طالبة علم بهمــة
 
تاريخ التسجيل: 06 2011
المشاركات: 168
افتراضي رد: اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

جزاكن الله خيرا اخواتى وجعله الله فى ميزان حسناتكن اللهم امين
كوثر سعد est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 21 - 05 - 2012, 04:03 AM   #6
منى محمد على النواوى
همم تنـاطح السحاب
 
الصورة الرمزية منى محمد على النواوى
 
تاريخ التسجيل: 09 2011
المشاركات: 444
افتراضي رد: اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

جزاكى الله خيرا
منى محمد على النواوى est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 21 - 05 - 2012, 07:43 PM   #7
كوثر سعد
طالبة علم بهمــة
 
تاريخ التسجيل: 06 2011
المشاركات: 168
افتراضي رد: اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

جزانا واياكى حبيبتى
كوثر سعد est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 22 - 05 - 2012, 01:54 AM   #8
سَارّه مُحَمّد
مشرفة في القاعات الدراسية
 
الصورة الرمزية سَارّه مُحَمّد
 
تاريخ التسجيل: 09 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 3,053
افتراضي رد: اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

جزاك الله خيرا كوثر
بارك الله فيك
سَارّه مُحَمّد est actuellement connecté   رد مع اقتباس
قديم 22 - 05 - 2012, 03:54 AM   #9
ام انس ويوسف
معلمة في دار حاملة المسك
 
الصورة الرمزية ام انس ويوسف
 
تاريخ التسجيل: 09 2011
المشاركات: 564
افتراضي رد: اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

جزاك الله خيرا
ام انس ويوسف est déconnecté   رد مع اقتباس
قديم 22 - 05 - 2012, 06:49 AM   #10
نورالساري
مشرفة إستراحة الجامعـة
 
الصورة الرمزية نورالساري
 
تاريخ التسجيل: 04 2011
الدولة: في جامعتي الحبيبه
المشاركات: 3,163
افتراضي رد: اسئله وأجوبه لفقه الطهاره 2 من المحاضرات

جزاك الله خيرا
نورالساري est déconnecté   رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4,
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لـ الجامعة العالمية للقرءان والسنة والقراءات