المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صفحة واجب باب الريان لمادة اصول في التفسير


باب الريان
02 - 10 - 2010, 08:16 PM
الواجب الاول

1 - عرفي علوم القرآن + تعريف العلم لغة و اصطلاحا ، و ما موضوع هذا العلم و ما فائدته ؟؟
تعريف علوم القرآن
العلوم
لغة : علوم جمع علم و العلم معرفة الشيء على الحقيقة التي هو عليها ظنا او يقينا
اصطلاحا : يطلق على المسائل المضبوطة ضبطا خاصا : مثل علم التجويد و علم القراءات و علم الفلك ..

القرآن
لغة : مأخوذ من قرأ بمعنى تلا وهو مستخدم في كتاب الله سبحانه و تعالى
قال تعالى : "وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون"
اصطلاحا : القرآن هو كلام الله المنزل على نبيه محمد صلى الله عليه و سلم ، المتعبد بتلاوته ، المعجز بأقصر سورة
المراد بعلوم القرآن : هي المباحث التي تتعلق بالقرآن من ناحية نزوله و ترتيبه و جمعه و كتابته و قراءته و تفسيره و إعجازه و ناسخه و منسوخه و دفع الشبه عنه

موضوع علوم القرآن : هو القرآن
فائدة علم علوم القرآن :
1- الثقافة العالية العامة في القرآن
2- التسلح بالمعارف القيمة فيه استعدادا للدفاع عن حمى الكتاب العزيز
3- سهولة الخوض في تفسير القرآن فهو كمفتاح للمفسرين


2 - ما المرادفات التي تطلق على علوم القرآن ؟

المرادفات التي تطلق على علوم القرآن :
علم الكتاب - علم القرآن - علوم التنزيل


3 - ما الفرق بين علوم القرآن و أصول التفسير ؟


التفسير هو بيان للقرآن و شرحه و إيضاحه و يندرج تحت علوم القرآن و كل ما يتعلق بالتفسير هو من علوم القرآن
مثل غريب القرآن ، هو من علم التفسير ومن علوم القرءان ( الإعجاز العلمي هو تفسير وهو من علوم القرآن)
علم عد الآي علم من علوم القرءان ولكنه ليس من علوم التفسير

علم التفسير : هو العلم الذي يشتمل على المباحث و الأسس التي يحتاج إليها من يريد .قراءة التفسير أو من يريد التفسير ليعرف بها القول الصواب من الخطأ
إذا كانت المعلومة في علم القرآن فلا أثر لها في علم المعنى فهي لا تؤثر في فهم المعنى ( مثل غريب القرآن) فهذا من علوم التفسير و من علوم القرآن

علم أصول التفسير هو جزء من علوم التفسير و علوم التفسير جزء من علوم القرآن
مثال لو تكلمنا عن فضل سورة ما هل يؤثر كلامنا في فهم معنى الآيات لا لان فضل السورة من علوم القرءان لا التفسير
الخلاصة إذا كانت المعلومة تؤثر في فهم المعنى فهي من علوم التفسير ومن علوم القرءان
إذا كانت لا تؤثر في فهم المعنى فهي من علوم القرءان فقط

أي أن كل ما يخص علوم التفسير وأصوله فهو من علوم القرءان
وليس كل علوم القرءان من علوم التفسير وأصوله

4 - ما معنى أصول التفسير ؟

علم أصول التفسير : هو العلم الذي يشتمل على المباحث و الأسس التي يحتاج إليها من يريد .قراءة التفسير أو من يريد التفسير ليعرف بها القول الصواب من الخطأ
علم أصول التفسير هو جزء من علوم التفسير و علوم التفسير جزء من علوم القرآن

طالبة الرحمة
04 - 10 - 2010, 03:11 AM
تم رصد درجة الواجب الاول/درجة كاملة
وفقكـ الله ـ

باب الريان
11 - 10 - 2010, 04:57 AM
الواجب الثاني
1 - الله عز و جل حمى القرآن في قوله تعالى {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}
*وضحي ذلك مبينة أنواع الحفظ و ما هي أعظم الأدلة على حفظه؟
قال تعالى : "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنْزِيلاً "
وقال : " إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ "
وقد حمى الله تعالى هذا القرآن العظيم من التغيير والزيادة والنقص والتبديل ، حيث تكفل عز وجل بحفظه
فقال : "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ"
ولذلك مضت القرون الكثيرة ولم يحاول أحد من أعدائه أن يغير فيه ، أو يزيد ، أو ينقص ، أو يبدل ، إلا هتك الله ستره ، وفضح أمره .

كيف حفظ الله القرءان:
1- في حال إنزاله حفظه من كل شيطان رجيم
2- وبعد إنزاله أودعه الله قلب رسوله واستودعه قلوب المؤمنين
3- حفظ ألفاظه من التغيير فيها أو الزيادة أو النقصان برغم تعدد القراءات المتواترة كلها متفق على صحتها لم يستطع احد أن يغير لفظ واحد فيه
4- حفظ معانيه من التبديل فلا يحرف معنى من معانيه إلا قيض الله من يبين الحق وهى من أعظم الآيات

أعظم الأدلة على حفظ القرءان
تواتر الكتاب فقد روى من طرق كثيرة يستحيل تواطؤهم على الكذب

2 - أذكري خمس أوصاف للقران الكريم مع ذكر الآية و الشرح؟
الأوصاف التي وصف الله بها القرءان
وقد وصفه الله تعالى بأوصاف كثيرة ، تدل على عظمته وبركته وتأثيره وشموله ، وأنه حاكم على ما قبله من الكتب .
قال الله تعالى :
"وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ"
" وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ"
"كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ"
"وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ"
"إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ"
"إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ "
"لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ"
"وَإِذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَاناً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَزَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ "
" وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُوا وَهُمْ كَافِرُون"
" وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ"
"فَلا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَاداً كَبِيراً"
"وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ"
"وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ "
القرآن المجيد رفيع القدر والمنزلة قال تعالى " ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ "
عزيز أعزه الله لا يتسرب إليه الباطل قال تعالى " إِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ .."
قول فصل يفصل بين الحق والباطل قال تعالى " إنه لقول فصل "
برهان ونور مبين قال تعالى "يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا "
واضح جلي ظاهر في نفسه مبين لغيره
كتاب حكيم قال تعالى الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ
الحكيم المحكم المبين وهو وضع الشيء في موضعه المناسب له
وهو الخبر الصدق الحق الذي لا مرية فيه ولاشك ولا ريب
علىٌّ حكيم ذو مكانة عظيمة وشرف وفضل
وقال تعالى كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ
محكم في ألفاظه ومفصل في معانيه
وهو كامل سورة ومعنى
وهو أحسن الحديث
أي أفضل الحديث وأكمله والحديث كلام الله تعالى
القصص الحق أي الذي لاشك في قصصه فكل قصصه حدثت ووقعت
وهو بصائر من ربكم أي آيات وبراهين وحجج
وهو يهدى للتي هي أقوم كل خلق فاضل يهدى القرآن إلى أعلاه وكل معاملة حسنه يدعو الله إلى أحسنها
قال الله تعالى : "وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ"
السبع المثاني : هي الفاتحة ونص عليها بأنها أم القرآن
وهو عظيم ومجيد من تمسك به نال المجد والعظمة وصار له سلطة على غيره وفي حال الأمة الدليل لما كانت متمسكة بالقرآن كان لها السيطرة والعظمة والهيمنة وحال الأمة الآن حتى من يقرا القرءان لا يتعدى أذنه إلا من رحم ربي
وقال تعالى : "كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ"
"وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ"
والله جعل القرآن مبارك في كل وجه , مبارك في أثره وآثاره وأجره وفوائده والأجر والثواب

3 - قال تعالى {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ }
* ما معنى مبارك و كيف يكون مبارك؟
جعل القرآن مبارك في كل وجه , مبارك في أثره وآثاره وأجره وفوائده والأجر والثواب
الأجر والثواب من قرأ حرف من كتاب الله له بكل حرف عشر حسنات
والمؤمن الذي يقرأ القرءان كالأترجة طعمها طيب وريحها طيب
تأثيره قال تعالى لَوْ أَنزَلْنَا هَـٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّـهِ
آثاره نصر الأمة يشهد به كل أحد وما يحدث به من صلاح القلوب

4 - ما الحكمة من إنزال القران مع ذكر مثال على كل حكمة؟
الحكمة من إنزال القرءان
1- تدبر آياته
2- تذكر أولو الألباب
تدبر آياته
قال تعالى "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّىٰ نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ "
حين سمعها الفضيل بن عياض
قال نبلو أخباركم وظل يرددها إذا بلوت أخبارنا فضحتنا إذا بلوت أخبارنا هلكنا وعذبنا
قال تعالى " وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ "
سمعها أعرابي فقال من أغضب الجليل حتى حلف ألم يصدقوه حتى ألجئوه إلى اليمين

تذكر أولو الألباب
أصحاب القلوب إذا قرءوا القرءان تذكروا
الدليل توبة الفضيل بن عياض حين سمع قول الله تعالى " أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّـهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ "
قال بلى آن يارب
قال تعالى
وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـٰذِهِ إِيمَانًا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إِلَىٰ رِجْسِهِمْ وَمَاتُوا وَهُمْ كَافِرُونَ

5- قال تعالى {وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَانًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ "124" وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ}
* الآية جعلت الناس قسمان وضحي؟

الآية جعلت الناس قسمان
1- قسم يزداد إيمانا بنزول السورة
فإذا نزل خبر صدقوه أو طلب قاموا به أو نهى اجتنبوه
فحين نزلت آيات تحريم الخمر سكبت الخمور في شوارع المدينة امتثالا لأوامر الله
وهذه الآية دليل على أن الإيمان يزداد بالطاعة ويقل بالمعصية
2- قسم في قلوبهم مرض يزدادون رجسا فإذا جاءهم خبر كذبوه أو طلب خالفوه أو نهى فعلوه
والمرض هو خروج البدن عن الاعتدال الطبيعي
وكل علة تصيب القلب تخرجه عن اعتداله الطبيعي كل في موضعه " شك – شهوة – جحود…...وغيرها"
وفى الآية تحذير لمن خالف الشرع أن يموت على الكفر

6 - كيف أن نزول السورة من القران تزيد القلوب المريضة مرضا و القلوب المؤمنة إيمانا؟

كالطعام يزيد السليم قوة في بدنه ويزيد المريض علة " كمريض السكر يضره الطعام ولا يفيده"
هكذا تكون السورة ينتفع بها المؤمن فيزداد إيمانا ويجحد بها وينكر الكفار فيزدادوا رجسا إلى رجسهم

باب الريان
11 - 10 - 2010, 05:01 AM
الواجب الثالث

1- ما هي مصادر الشريعة الإسلامية وما هي الأدلة على أن السنة من الشريعة؟
1- القران
2- السنة
الدليل على أن السنة من الشريعة
قال تعالى : "وانزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم"
قال تعالى : "وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم"
قال تعالى : "وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا"

2- ما الحكمة من نزول القران مفرقا أو منجما؟
وذلك لحكمة موافقته لما كان يحدث أيام النبي صلى الله عليه وسلم فتكون الآيات إما حلا لمشكلة أو إجابة لسؤال طرح على النبي صلى الله عليه وسلم أو تثبيتا لقلب النبي صلى الله عليه وسلم.
أمثلة :
" قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها "
" يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك"
" عبس وتولى أن جاءه الأعمى "
كلها وغيرها نزلت في وقت معين لسبب معين .

3- هل القران مبين أم بين؟
القرآن هو بَيِِّن في نفسه مبين لغيره

4- ما هي صفات جبريل التي ذكرت في القرآن وعلى ما تدل هذه الصفات؟
جبريل هو ملك من المقربين ، رسول الله بينه وبين رسله ، صفاته :
1- الأمانة : وإنه لتنزيل من رب العالمين نزل به الروح الأمين ، مطاع ثم أمين
2- الكريم : إنه لقول رسول كريم
3- القوي : ذي قوة عند ذي العرش مكين
4- القرب من الله : ذي قوة عند ذي العرش مكين
5- المكانة والاحترام بين الملائكة : ذي قوة عند ذي العرش مكين
6- ذو مرة : أي حسن وهيأة جميلة
7- روح القدس : وهي صفة الطهارة " قل نزله روح القدس "

دلالة صفات جبريل
1- أنه أهل لحمل كلام الله عز وجل
2- صفاته جعلته أهلا لأن يكون رسول الله بوحيه
3- تدل على عظم القرآن وعناية الله به إذ لا يرسل العظيم ذو الصفات العالية إلا لأمر عظيم

5- ما هي فوائد معرفة أول ما نزل وآخر ما نزل من القرآن؟
فائدة معرفة أول وآخر ما نزل من القرآن
1- تمييز الناسخ والمنسوخ
2- معرفة تاريخ التشريع الإسلامي ومراقبة سير التدريج في الأحكام والحكمة منه " مثل تحريم الخمر "
3- إظهار مدى العناية التي أحيط بها القرآن حتى عرف فيه أول ما نزل وآخر ما نزل والمكي منه والمدني

6- ماذا ذكر الشيخ بن عثيمين في تعليقه على سورة العلق في ذكر أول التشريع وأول الخلق؟
قال الشيخ بن عثيمين سورة العلق تبدأ بذكر خلق الإنسان وهو مناسب لهذا المقام " ابتداء التشريع "
وذكر القلم لأن هذا القرآن يحفظ في الصدور ويحفظ بالكتابة التي طريقها القلم

7- لماذا لم تجعل سورة العلق أول سورة فى القرآن مادامت نزلت أول سورة؟
أول سورة في المصحف هي الفاتحة لأنها مع قصر آياتها هي العنوان للقرآن ، وما بعدها تفصيل لآياتها ، فلا نجد معنى في القرآن إلا وأشارت عليه إليه السورة ضمنا أو إيحاءا .

8- كيف تردي على إشكال قول جابر أن أول ما نزل من القران سورة المدثر؟
يوجد عدة احتمالات
1- جابر لم يكن يعلم أن أول ما نزل هو خمس آيات من العلق ، إذن حكم جابر انه لم يكن يعلم
2- أو أن جابر حكم باعتبار أول ما نزل بعد فترة الوحي ، لأن الوحي انقطع فترة بعد آيات العلق ثم عاد بسورة المدثر
3- أو أن جابر حكم بأول ما نزل في شأن الرسالة ، قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب " النبي صلى الله عليه وسلم نبئ ب اقرأ وأرسل بالمدثر

طالبة الرحمة
12 - 10 - 2010, 03:53 PM
تم رصد درجة الواجب التاني/درجة متاخر
و الواجب الثالث / درجة كاملة
وفقكـ الله ـ

باب الريان
18 - 10 - 2010, 12:07 AM
الواجب الرابع

1- ينقسم نزول القرآن إلى قسمين أذكريهم مع التمثيل.
1- نزول ابتدائي
وهو ما لم يتقدم نزوله سبب يقتضيه وهو غالب آيات القرآن
ومن قوله تعالى:
"وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ"
2- نزول سببي
وهو ما تقدم نزوله سبب يقتضيه والسبب:
إما سؤال يجيب عنه "يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس الحج".
أو حادثة وقعت تحتاج إلى بيان "ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب".
أو فعل واقع يحتاج إلى معرفة حكمه "قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير".


2- أذكري أربعة من فوائد معرفة أسباب النزول مع التمثيل.
1- بيان أن القرآن منزل من الله سبحانه وتعالى
عن عبد الله ابن مسعود رضي
الله عنه : أن رجلا من اليهود قال : يا أبا القاسم ما الروح ؟ فسكت ؛ وفي لفظ :: فأمسك النبي
صلى الله عليه وسلم ؛ فلم يرد عليهم شيئا ؛ فعلمت أنه يوحى إليه، فقمت مقامي ، فلما نزل
الوحي قال "وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِنَ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلاً"

2- بيان عناية الله تعالى برسوله الكريم
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلاً"

3- بيان عناية الله تعالى بعباده في تفريج كرباتهم وإزالة غمومهم
ومن ذلك قصة ضياع عقد لعائشة رضي الله عنها ، وهي مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فأقام النبي صلى الله عليه وسلم لطلبه ، وأقام الناس على غير ماء فأنزل الله أية التيمم فتيمموا

4- فهم الآية على وجه صحيح "إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما"
ظاهر قوله "فلا جناح" فهموا منه على أن السعي غير واجب ثم بين الأمر على أنه واجب.
وبهذا عرف أن نفي الجناح
ليس المراد به بيان أصل حكم السعي ، وإنما المراد نفي تحرجهم بإمساكهم عنه ، حيث كانوا
يرون أنهما من أمر الجاهلية ، أما أصل حكم السعي فقد تبين بقوله:"مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ"


3- أذكري القاعدة الأصولية والقاعدة الفرعية التي استنبطت من فوائد معرفة أسباب النزول.
عموم اللفظ وخصوص السبب.
إذا نزلت الآية لسبب خاص ولفظها عام كان حكمها شاملا لسببها ولكل ملا يتناوله لفظها، لأن القرآن نزل تشريعا عاما لجميع الأمة فكانت العبارة بعموم لفظه لا بخصوص سببه.


4- أذكري خلاف العلماء في ضابط المكي والمدني.
من العلماء من يقول أن المكي هو ما نزل في مكة والمدني ما نزل في المدينة وهو قول مرجوح.
والراجح هو أن المكي ما نزل قبل الهجرة، والمدني ما نزل بعد الهجرة
ومنه قوله تعالى
"اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا " فالآية مدنية على الرغم من نزولها في حجة الوداع.

طالبة الرحمة
22 - 10 - 2010, 09:05 PM
تم رصد الواجب الرابع /درجة كاملة
وفقكـ الله ـ

باب الريان
23 - 10 - 2010, 07:03 AM
الواجب الخامس :

1- قارني بين المكي و المدني.
المكي : ما نزل على النبي صلى الله عليه وسلم قبل هجرته إلى المدينة .
والمدني : ما نزل على النبي صلى الله عليه وسلم بعد هجرته إلى المدينة .
ويتميز القسم المكي عن المدني من حيث الأسلوب والموضوع :
أ- أما من حيث الأسلوب فهو :
1- الغالب في المكي قوة الأسلوب ، وشدة الخطاب، لان غالب المخاطبين معرضون مستكبرون ، ولا يليق بهم إلا ذلك ، مثال سورتي المدثر ، والقمر .
أما المدني : فالغالب في أسلوبه البيان ، وسهولة الخطاب ، لأن غالب المخاطبين مقبلون منقادون ،مثال سورة المائدة .
2- الغالب في المكي قصر الآيات، وقوة المحاجة ، لأن غالب المخاطبين معادون مشاقون ، فخوطبوا بما تقتضيه حالهم ، مثال سورة الطور .
أما المدني : فالغالب فيه طول الآيات ، وذكر الأحكام ، مرسلة بدون محاجة ، لأن حالهم تقتضي ذلك ، مثال الدين في سورة البقرة .
ب- وأما من حيث الموضوع فهو :
1- الغالب في المكي تقرير التوحيد والعقيدة السليمة ، خصوصا ما يتعلق بتوحيد الألوهية والإيمان بالبعث ، لأن غالب المخاطبين ينكرون ذلك .
أما المدني : فالغالب فيه تفصيل العبادات والمعاملات ، لأن المخاطبين قد تقرر في نفوسهم التوحيد والعقيدة السليمة ، فهم في حاجة لتفصيل العبادات والمعاملات.
وكذلك الإفاضة في ذكر الجهاد وأحكامه والمنافقين وأحوالهم في القسم المدني لاقتضاء الحال ، ذلك حيث شرع الجهاد ، وظهر النفاق بخلاف القسم المكي .

2- اذكري فوائد معرفة المكي و المدني.
1- ظهور بلاغة القران في أعلى مراتبها ، حيث يخاطب كل قوم بما تقتضيه حالهم من قوة وشدة ، أو لين وسهولة .
2- ظهور حكمه التشريع في أسمى غاياته حيث يتدرج شيئا فشيئا بحسب الأهم على ما تقتضيه حال المخاطبين واستعدادهم للقبول والتنفيذ .
3- تربية الدعاة إلى الله تعالى ، وتوجيههم إلى أن يتبعوا ما سلكه القران في الأسلوب والموضوع ، من حيث المخاطبين ، بحيث يبدأ بالأهم فالأهم ، واستعمال الشدة في موضعها والسهولة في موضعها .
4- تمييز الناسخ من المنسوخ فيما لو وردت آيتان مكية ومدنية ، يتحقق فيهما شروط النسخ ، فإن المدنية ناسخة للمكية ، لتأخر المدنية عنها .

3- ما الحكمة من نزول القران منجما؟
1- تثبيت قلب النبي صلى الله عليه وسلم ، لقوله تعالى : (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلاً(32) وَلا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً(33)
2- أن يسهل على الناس حفظه وفهمه والعمل به ، حيث يقرأ عليهم شيئا فشيئا ، لقوله تعالى : ( وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلاً)
3- تنشيط الهمم لقبول ما نزل من القران وتنفيذه ، حيث يتشوق الناس بلهف وشوق إلى نزول الآية ، لاسيما عند اشتداد الحاجة إليها كما في آيات الإفك واللعان .
4- التدرج في التشريع حتى يصل إلى درجة الكمال ، كما في آيات الخمر الذي نشأ الناس عليه ، ألفوه ، وكان من الصعب عليهم أن يجابهوا بالمنع منه منعا باتا ، فنزل في شأنه أولا قوله تعالى : (يَسْأَلونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا) فكان في هذه الآية تهيئة للنفوس لقبول تحريمه حيث إن العقل يقتضي أن لا يمارس شيئا إثمه أكبر من نفعه .
ثم نزل ثانيا قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ) فكان في هذه الآية تمرين على تركه في بعض الأوقات وهي أوقات الصلوات ، ثم نزل ثالثا قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) ( إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ) (وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاغُ الْمُبِينُ) فكان في هذه الآيات المنع من الخمر منها باتا في جميع الأوقات ، بعد أن هيئت النفوس ، ثم مرنت على المنع منه في بعض الأوقات

4- ترتيب آيات القران هل هو اجتهادي أم توقيفي مع الدليل؟
ترتيب الآيات بحيث تكون كل آية في موضعها من السورة ،توقيفي وهذا ثابت بالنص والإجماع ، وهو واجب على القول الراجح ، وتحرم مخالفته ولا يجوز أن يقرأ : مالك يوم الدين الرحمن الرحيم بدلا من : (الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ) (مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ) ففي صحيح البخاري أن عبد الله بن الزبير قال لعثمان بن عفان رضي الله عنهم في قوله تعالى : (وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ قد نسخها الآية الأخرى يعني قوله تعالى: ( وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً ) وهذه قبلها في التلاوة قال : فلم تكتبها ؟ فقال عثمان رضي الله عنه : يا ابن أخي لا أغير شيئا منه من مكانه .
وروي الإمام أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي 0من حديث عثمان رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينزل عليه السور ذوات العدد ، فكان إذا نزل عليه الشيء ، دعا بعض من كان يكتب،فيقول ، ضعوا هذه الآيات في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا

5- اختلف العلماء في ترتيب سور القران على ثلاث أقوال وضحي ذلك.
ترتيب السور بحيث تكون كل سورة في موضعها من المصحف ، وهذا ثابت بالاجتهاد فلا يكون واجبا وفي " صحيح مسلم "عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه : أنه صلى الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة ، فقرأ النبي صلى الله عليه وسلم البقرة ، ثم النساء ، ثم آل عمران ، وروي البخاري تعليقا عن الأحنف : أنه قرأ في الأولى بالكهف ، وفي الثانية بيوسف أ ويوسف أو يونس، وذكر أن صلى مع عمر بن الخطاب الصبح بهما
قال شيخ الإسلام ابن تيميه : " تجور قراءة هذه قبل هذه ، وكذا في الكتابة . ولهذا تنوعت مصاحف الصحابة رضي الله عنهم في كتابتها ، لكن لما اتفقوا على المصحف في زمن عثمان رضي الله عنه ، صار هذا مما سنه الخلفاء الراشدون ، وقد دل الحديث على أن لهم سنة يجب أتباعها "

باب الريان
02 - 11 - 2010, 05:33 AM
الواجب السادس

1- ما هي وسائل الكتابة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ؟
عسب النخل - رقاع الجلود - لخاف الحجارة - كسر الأكتاف

2 - ما هو سبب جمع القرآن الكريم؟
قتل عدد كبير من القراء في موقعة اليمامة منهم سالم مولى أبي حذيفة أحد من أمر النبي صلى الله عليه وسلم بأخذ القرآن منهم فأمر أبو بكر رضي الله عنه بجمعه لئلا يضيع بفقد القراء

3- ما الصفات التي أهلت زيد بن ثابت رضي الله عنه لتولي مهمة الجمع ؟
الشباب – رجاحة العقل- كان يكتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم وحضر العرضة الأخيرة للقرآن الكريم

4- ما هو السبب في جمع القرآن في عهد عثمان ؟
- اتساع الفتوحات الإسلامية
- تفرق القراء في الأمصار
- وجوه القراءة التي يقرؤون بها القران مختلفة باختلاف الأحرف
- تسرب الشك إلى الناشئة و هم الذين لم يدكوا النبي صلى الله عليه و سلم فأصبحوا يتحدثون و يقولون هذه القراءة أفصح من هذه و هذا لا يصح لأنه يؤدي إلى الفتنة فأمر عثمان رضي الله عنه أن تجمع هذه الصحف في مصحف واحد لئلا يختلف الناس فيتنازعوا في كتاب الله تعالى ويتفرقوا

5- ما الفرق بين جمع أبي بكر وعثمان في الباعث والكيفية؟
الفرق بين جمع أبي بكر و عثمان
في الباعث :
- الباعث لدى أبي بكر كان الخشية من ضياعه و ذهابه بذهاب حملته سواء بموت أو قتل
- الباعث لدى عثمان كان في كثرة الاختلاف في وجوه القراءة و خشية الفتنة
في الكيفية:
- جمع أبو بكر القرآن المفرق في مصحف واحد مرتب الآيات و السور
- نسخ عثمان له حرف واحد حتى يجمع المسلمين على حرف واحد

طالبة الرحمة
05 - 11 - 2010, 02:25 PM
تم رصد الواجبين الخامس والسادس/درجة كاملة
وفقكـ الله ـ

باب الريان
02 - 12 - 2010, 12:43 AM
الواجب السابع

1) ما معنى التفسير لغة و اصطلاحا و ما حكم تعلم التفسير؟

تعريف التفسير:
لغة: على وزن تفعيل وهو من الفَسْر أي الكشف عن المغطى.
اصطلاحا: علم يبحث فيه عن أحوال القرآن الكريم من حيث دلالته على مراد الله تعالى بقدر الطاقة البشرية.
حكم تعلم التفسير:
قال العلماء أن تعلم التفسير واجب ودليلهم على ذلك آيتين وهما:
1ـ قوله تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }
ووجه الدلالة في هذه الآية أن الله تعالى بين الحكمة من نزول القرآن وهي تدبر الآيات والاتعاظ بما فيها، والتدبر هو التأمل في الألفاظ للوصول إلى معانيها وهذا هو التفسير، فإن لم يكن هذا، فاتت الحكمة من إنزال القرآن وصار مجرد ألفاظ لا تأثير فيها، فلا يمكن أن نتعظ دون فهم المعنى.

2ـ قوله تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }
ووجه الدلالة في هذه الآية أن الله تعالى وبخ فيها الذين لا يتدبرون القرآن، وأشار إلى ذلك بكون قلوبهم عليها أقفال فلا يصل إليهم الخير.
وقسم العلماء حكم تعلم التفسير إلى قسمين فقالوا:
ـ هناك بعض التفسير واجب عيني فيجب على كل مسلم معرفة أوامر الله عز وجل، وبالتالي فما أمر الله تعالى به في القرآن من واجبات يعتبر فرض عين على كل مسلم.
ـ وما زاد عن ذلك أي ما زاد عن الواجبات فهو فرض كفاية.

2) ما هي الحكمة من إنزال القران المبارك؟

الحكمة من إنزال القرآن
1ـ تدبر الآيات: فقراءة القرآن بدون تدبر وفهم لمعانيه لا فائدة منها، لأنها تكون حينئذ دون تأثير.
2ـ تذكر أولوا الألباب: فأولوا الألباب إذا قرؤوا القرآن تذكروا واتعظوا.

3) ما سر نجاح الأمم السابقة؟

نهضة الأمم السابقة كانت بفهمهم لكتاب الله عز وجل وفهم مراد الله عز وجل فيه، فكان دليلهم وقائدهم، فكانت حياتهم بالقرآن وللقرآن.

التفسير مفتاح كنوز كتاب الله ومهما بغلنا من ترديد للقرآن، ونحن لا نفهم معانيه فلا يمكن الوصول إلى إصلاح الأمة إلا بفهم وتدبر ومعانيه.

ودليل هذا لو نظرنا إلى زمن النبي صلى الله عليه وسلم زمن الصحابة لوجدنا في ذلك الزمن النصر والتمكين لهم والسر في ذلك كله أنهم نجحوا في دراسة القرآن والعمل به وتحقيق ما جاء فيه، فكان النبي صلى اله عليه وسلم يشرح لهم ما خفي عنهم من معاني القرآن، فقال تعالى: {... وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ }النحل44

ولو نظرنا لحال الأمة الآن وما وصلوا إليه لوجدنا أنهم ما بلغوا ذلك إلا لبعدهم عن القرآن.

فكان سلف الأمة على تلك الطريقة الواجبة من تعلم القرآن ألفاظا ومعاني، لأنهم بذلك يتمكنون من العمل بالقرآن على مراد الله به فإن العمل بما لا يعرف معناه غير ممكن، وقال أبو عبد الرحمن السلمي: حدثنا الذي كانوا يقرئوننا القرآن كعثمان بن عفان وعبد الله بن مسعود وغيرهما، أنهم كانوا إذا تعلموا من النبي صلى الله عليه وسلم عشر آيات، لم يجاوزوها، حتى يتعلموا ما فيها من العلم والعمل، قالوا: فتعلمنا القرآن والعلم والعمل جميعا.
فحفظوا القرآن وعلموا وعملوا وصنعوا أمجادا داع صيتها في مشارق الأرض ومغاربها وكله ذلك كان لأنهم عرفوا قيمة القرآن حق المعرفة فحافظوا عليه فحفظهم الله.

4) ما هو الواجب على المسلم في تفسير القران؟

الواجب على المسلم في تفسير القرآن:
يجب على المفسر الأخذ ببعض الشروط عند التفسير وهي:
1ـ أن يشعر نفسه أنه مترجم عن الله عز وجل فيخشى أن يقول ما ليس له به علم.
2ـ شاهد عليه بما أراد من كلامه فيستشهد بالقرآن والحديث في إيضاح المعنى.
3ـ يعظم هذه الشهادة ويخاف أن يقول على الله بلا علم، فأثناء التفسير يعلم أنه مسئول وأنه يتحدث عن مراد الله عز وجل فيبذل أقصى جهده في تحري دقة وأدلة التفسير.

فيجب عليه أن يجتهد في كل هذه الواجبات وذلك لأن من شرع فقد كفر، فالقرآن فيه تشريع فإذا فسر آية بغير مراد الله عز وجل فقد شرع غير شرع الله وبهذا يكون قد كفر.

5) ما هو المرجع في تفسير القران؟

المرجع في تفسير القرآن:
هناك 5 مراجع يعتمد عليها وهي:
1ـ تفسير القرآن بكلام الله عز وجل.
2ـ تفسير القرآن بكلام النبي صلى الله عليه وسلم.
3ـ تفسير القرآن، بكلام الصحابي,
4ـ تفسير القرآن بكلام التابعي.
5ـ تفسير القرآن بالمراد الشرعي واللغوي.

6) هل قول الصحابي حجة أم لا ؟

قول الصحابي حجة بشروط وهي:
ـ إذا كان من فقهاء الصحابة.
ـ إذا لم يخالفه صحابي آخر.
ـ إذا كان قوله لا يعارض الكتاب والسنة.
ـ إذا كان سنده صحيح.
ـ إذا كان ليس للاجتهاد والرأي فيه خلاف.

7) إذا اختلف المعنى الشرعي و اللغوي ماذا أقدم و لماذا؟

إذا اختلف المعنى الشرعي واللغوي فإننا نقدم المعنى الشرعي إلا بدليل يسمح بتقديم اللغوي، وذلك لأن المقصود للمتكلم المعهود للمخاطب أي عهدنا من الله عز وجل أن يخاطبنا شرعا.

طالبة الرحمة
03 - 12 - 2010, 06:44 PM
تم رصد الواجب السابع/درجة كاملة
وفقكـ الله ـ

باب الريان
09 - 12 - 2010, 01:38 AM
الواجب الثامن

1- عرفي الترجمة لغة و اصطلاحا مع ذكر نوعي الترجمة و حكم كل نوع.

الترجمة لغة: الإيضاح و التبيين و التفسير.
اصطلاحا: التعبير عن الكلام بلغة أخرى أو بناء القرآن بلغة أخرى
أقسامها:
الترجمة نوعان :
1- ترجمة حرفية، وهي نقل ألفاظ من لغة إلى لغة أخرى ( تترجم كلمة كلمة )
2- الترجمة المعنوية أو التفسيرية :ترجمة معنى القرآن أي تفسيره .
حكمها :
الترجمة الحرفية للقرآن الكريم مستحيلة عند أكثر أهل العلم ،
وذلك لأنه يشترط في هذا النوع من الترجمة شروط لا يمكن تحققها معها
أ- وجود مفردات في اللغة المترجم إليها بإزاء حروف اللغة المترجم منها .
ب- وجود أدوات للمعاني في اللغة المترجم إليها مساوية أو مشابهة للأدوات في اللغة المترجم منها .
ج- تماثل اللغتين المترجم منها وإليها في ترتيب الكلمات حين تركيبها في الجمل والصفات والإضافات وقال بعض العلماء : إن الترجمة الحرفية يمكن تحققها في بعض من آية ، أو نحوها، ولكنها وإن أمكن تحققها في نحو ذلك – محرمة لأنها لا يمكن أن تؤدي المعنى بكماله ، و ليس لها نفس تأثير القران
و الترجمة المعنوية للقرآن: جائزة في الأصل لأنه لا محذور فيها، وقد تجب حين تكون وسيلة إلى إبلاغ القرآن والإسلام لغير الناطقين باللغة العربية ، لأن إبلاغ ذلك واجب، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب
و لها أيضا شروط :* ألا يجعل بديلا عن القران بحيث يستغنى بها عنه .
* أن يكون المترجم عالما بمدلول الألفاظ في اللغتين .
* أن يكون عالما بالألفاظ الشرعية في القران .
فلا تقبل الترجمة إلا من مأمون عليها مستقيما في دينه .

2- من هم المشتهرون بالتفسير من الصحابة؟

اشتهر بالتفسير الخلفاء الأربعة أبو بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ، إلا أن الرواية عن الثلاثة الأولين لم تكن كثيرة ،لانشغالهم بالخلافة ، وقلة الحاجة إلى النقل في ذلك لكثرة العالمين بالتفسير .
ومن المشتهرين بالتفسير من الصحابة أيضا : عبد الله بن مسعود وعبد الله بن عباس رضي الله عنهم .

3- عللي لماذا النقل عن علي بن أبي طالب كثير عكس الخلفاء الثلاثة؟

1- علي رضي الله عنه عاش بعدهم أطول .
2- الحاجة للتفسير في زمنه و قلة المفسرين باتساع رقعة الدولة الإسلامية ودخول العجم إلى هذا الدين الجديد
3- ما امتاز به علي رضي الله عنه من غزارة العلم و الفكر .
4- كثرة التابعين الذين لم يحضروا للنبي صلى الله عليه وسلم وحاجتهم للتفسير.

4- من هم الطائفتان اللتان ضلّت في القول عن علي و ماذا قالوا؟

1- الروافض وهم الذين بالغوا فيما زعموه من حبه وأحدثوا له من المناقب التي وضعوها ما هو في غناً عنه
2- النواصب و هم من نصبوا له العداء وحاولوا إخفاء مناقبه

5- من هم المشتهرون بالتفسير من التابعين؟

أهل مكة: أخذوا من ابن عباس ومنهم: مجاهد ـ عكرمة ـ عطاء بن أبي رباح.
أهل المدينة: أخذوا من أُبي بن كعب ومنهم: زيد بن أسلم ـ أبي العالية ـ محمد بن كعب القرطبي.
أهل الكوفة: أخذوا من ابن مسعود ومنهم: قتادة ـ علقمة ـ الشعبي.

6- ما معنى(ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي)؛وهل الخلافة كانت مطلقة أم محصورة؟

معناه أن عليا يقوم مقام النبي في أهله إذا غاب، كما قام هارون مقام موسى في قومه
وهذه الخلافة محصورة و لا تعم لتشمل الخلافة المطلقة على المسلمين أو الإمامة كما يدعي الشيعة، و المراد من الحديث هو تطييب خاطر علي لأنه كان يرغب في الهجرة معه وقال له" يا رسول الله أتدعني مع النساء و الصبيان"

طالبة الرحمة
09 - 12 - 2010, 12:53 PM
تم رصد الواجب الثامن/درجة كاملة
وفقكـ الله ـ

باب الريان
23 - 12 - 2010, 07:16 PM
الواجب التاسع

1" اذكري الفرق بين المحكم و المتشابه مع ذكر التعريف

معنى الإحكام الإتقان والجودة في ألفاظه ومعانيه فهو في غاية الفصاحة والبلاغة ، أخباره كلها صدق نافعة ، ليس فيها كذب ، ولا تناقض ، ولا لغو لا خير فيه ، وأحكامه كلها عدل وحكمه , ليس فيها جور ولا تعارض ولا حكم سفيه
-التشابه العام الذي وصف به القرآن كله ، مثل قوله تعالى:
الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله فما له من هاد "-

ومعنى هذا التشابه : أي أن القرآن كله يشبه بعضه بعضا في الكمال والجودة والغايات الحميدة . ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا
المحكم ما علم المراد منه، والمتشابه: ما استأثر الله تعالى بعلمه.
وقال بعضهم المحكم:ما لا يحتمل إلا وجها واحداً، والمتشابه: ما احتمل أوجها عدة.
-المتشابهات :ما استأثر الله بعلمه لا ندركه بالعقل وهو مالا يستقل بنفسه ويحتاج إلى بيان
يرد إلى غيره أي نرد الآيات المتشابهات إلى الآيات المحكمة
مثل كيفيات أسماء الله وصفاته-أوائل السور "الحروف المقطعة" -حقائق اليوم الآخر وعلامات الساعة

2" ما معنى قول النبي صلى الله عليه و سلم"الحلال بين و الحرام بين و بينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس"؟

قوله "الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات" يعني أن الأشياء ثلاثة أقسام :
فما نص الله على تحليله فهو الحلال كقوله تعالى : "احل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم" .. .
وما نص على تحريمه فهو الحرام البين مثل قوله تعالى : "حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم" .. .
وأما الشبهات فهي كل ما تتنازعه الأدلة من الكتاب والسنة وتجانبه المعاني فالإمساك عنه ورع
الحديث يوضح انه لا يوجد شيء خفي على الناس
أهل العلم" الراسخون"عرفوا المتشابه وعرفوه للناس

3" هل تعد آيات الصفات من المتشابه؟

لاشك أن ما اشتمل عليه القرءان من أسماء الله وصفاته أكثر أبواب العلم -والناس في حاجة لمعرفة ربهم لأنهم لا سعادة لهم إلا بتوحيد الله عز وجل - ولقد اخبرنا الله عز وجل عن نفسه وأسمائه وصفاته وأفعاله بأفصح أسلوب وبلاغة وبأحكم ألفاظ وبيان..
نقول :أسماء الله وصفاته محكمة المعنى ومتشابهة الكيف

باب الريان
23 - 12 - 2010, 07:18 PM
الواجب العاشر

1- أذكرى أنواع التشابه في القرآن

1-حكمي:ما لا يمكن أن يعلمه البشر مثل الصفات نعلم معناها ولا ندرك كيفيتها وكذلك الاستواء لا نسال عن استكشافه لتعذر الوصول إليه

2- نسبي:ما يكون مشتبها عند بعض الناس ويعلمه الراسخون في العلم ويسئل عنه لاستكشافه وبيانه ولا يوجد شيء في القرءان لم يتبين معناه

2- اذكري الحكمة في تنوع القرآن إلى محكم ومتشابه

امتحان للعباد وتمحيص للقلوب ليتبين صادق الإيمان ممن في قلبه زيغ

فلو كان القرءان كله محكم لفاتت الحكمة من التمحيص والامتحان ولو كان كله متشابه لما أمكن العمل به وبناء العقيدة السليمة

3- وضحى موقف الراسخين في العلم والزائغين من -التشابه-

الراسخون في العلم يردون المتشابه إلى المحكم

أما الزائغون وأهل القصد السيئ الذين يريدون القدح في القرءان لا يطلبون الا المتشابه لافساد الحق

4- في قول الله تعالى :"أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاء وَالأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ "
ما فهم الجبرية في هذه الآية؟وكيف تردى عليهم في العلم والشرع؟

فهموا أن العبد مجبور على عمله وادعوا انه ليس له إرادة ولا اختيار في أفعاله وهذا باطل في العقل والحس والشرع والسمع
أما في الشرع فقد اثبت الله أن الإرادة للعقل بقوله تعالى منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة
أما في العلم فقد نفوا الإرادة والمشيئة عن العبد وانه مجبر على ذلك ثم يعذبهم الله فهذا ظلم ولا يليق بالله عز وجل

5- عرفي التعارض ؛وهل يمكن أن يقع تعارض بين آيات القرآن؟مع ذكر الدليل

التعارض:تتقابل آيتان بحيث يمنع مدلول إحداهما عن مدلول الأخرى
لا يمكن أن يقع تعارض في آيات القرءان
الدليل لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا

6- عرفي القسم واذكري صيغته

القسم هو الحلف أو اليمين
وهم من وسائل التأكيد واستدراج الخصم للاعتراف بما يجحد هو يزيل الشكوك يحبط الشبهات ويقيم الحجة
أجزاء صيغة القسم 3
1- الفعل الذي يتعدى بالباء
2- المقسم به
3- المقسم عليه


7- اذكري المقسم به في القرآن

يقسم الله تعالى بنفسه المقدسة الموصوفة بصفاته أو بآياته المسلتزمة لذاته وصفاته ويقسم الله ببعض المخلوقات ويدل على عظيم آياته

طالبة الرحمة
27 - 12 - 2010, 02:56 PM
تم رصد الواجب العاشر /درجة كاملة
اما التاسع للاسف انتهت مدته
وفقكـ الله ـ

باب الريان
28 - 12 - 2010, 10:52 PM
الواجب الحادي عشر

1)عرفي القصص لغة و اصطلاحا.
القصص والقص لغة : تتبع الأثر .
وفي الاصطلاح : الأخبار عن قضية ذات مراحل ، يتبع بعضها بعضا .

2)اذكري صفات قصص القران.
وقصص القرآن أصدق القصص ؛ لقوله تعالى : (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآن) وذلك لاشتمالها على أعلى درجات الكمال في البلاغة وجلال المعنى .
أنفع القصص ، لقوله تعالى : (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَاب) وذلك لقوة تأثيرها في إصلاح القلوب والأعمال والأخلاق .

3) تنقسم قصص القران الى ثلاث اقسام و ضحيها.
- قسم عن الأنبياء والرسل ، وما جرى لهم مع المؤمنين بهم والكافرين .
- وقسم عن أفراد وطوائف ، جرى لهم ما فيه عبرة ، فنقلة الله تعالى عنهم ، كقصة مريم ، ولقمان ، والذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها ، وذي القرنين، وقارون، وأصحاب الكهف، وغير ذلك .
- وقسم عن حوادث وأقوام في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، كقصة غزوة بدر ، وأحد ، والأحزاب ، وبني قريظة ، وبني النضير ، وزيد بن حارثة ، وغير ذلك .

4) ماهي الحِكم من قصص القران وماهي الحكمة من تكرار القصص؟
1- بيان حكمة الله تعالى فيما تضمنته هذه القصص ؛ قوله تعالى : (وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنَ الْأَنْبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ).
2- بيان عدله تعالى بعقوبة المكذبين ؛ لقوله تعالى عن المكذبين : ( وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ لَمَّا جَاءَ أَمْرُ رَبِّك).
3- بيان فضله تعالى بمثوبة المؤمنين ؛ لقوله تعالى : (إِلَّا آلَ لُوطٍ نَجَّيْنَاهُمْ بِسَحَر نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر ٍ).
4- تسلية النبي صلى الله عليه وسلم عما أصابه من المكذبين له ؛ لقوله تعالى : (وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالزُّبُرِ وَبِالْكِتَابِ الْمُنِيرِ).
5- ترغيب المؤمنين في الإيمان بالثبات عليه والازدياد منه، إذ علموا نجاة المؤمنين السابقين، وانتصار من أمروا بالجهاد، لقوله تعالى : (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلاً إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَانْتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ).
6- تحذير الكافرين من الاستمرار في كفرهم ، لقوله تعالى : (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا).
7- إثبات رسالة النبي صلى الله عليه وسلم فإن أخبار الأمم السابقة لا يعلمها إلا الله عز وجل ، لقوله تعالى: (تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ).

5) ما معني الاسرائيليات و الى كم قسم تنقسم اخبارها و ما موقف العلماء من هذه الاسرائليات؟
الإسرائيليات : الأخبار المنقولة عن بني إسرائيل من اليهود وهو الأكثر ، أو من النصارى .
وتنقسم هذه الأخبار إلى ثلاثة أنواع :
الأول : ما أقره الإسلام ، وشهد بصده فهو حق .
الثاني : ما أنكره الإسلام وشهد بكذبه فهو باطل .

الثالث : ما لم يقره الإسلام ، ولم ينكره ، فيجب التوقف فيه.

اختلفت موافق العلماء ، ولا سيما المفسرون من هذه الإسرائيليات:
أ- فمنهم من أكثر منها مقرونة بأسانيدها مثل ابن جرير الطبري.
ب- ومنهم من أكثر منها ، وجردها من الأسانيد غالبا مثل البغوي.
ج- ومنهم من ذكر كثيرا منها، وتعقب البعض مما ذكره بالتضعيف أو الإنكار مثل ابن كثير .
د- ومنهم من بالغ في ردها ولم يذكر منها شيئا يجعله تفسيرا للقرآن كمحمد رشيد رضا .

طالبة الرحمة
07 - 01 - 2011, 05:54 PM
تم رصد الواجب الحادي عشر/درجة كاملة
وفقكـ الله ـ